بيان صحفي : أهم تهديدات الجريمة الإلكترونية المحيقة بالشركات والأفراد حول العالم

بواسطة أحمد علاء 9/3/2012 10:19:00 PM

زيادة مطردة في عدد الهجمات المستهدِفَة والموجَّهة مع تمكُّن شبكة «تريند مايكرو» من رصد وصدّ عشرات الملايين من الهجمات الخبيثة التي استهدفت الشركات صغيرة الحجم خلال الرُّبع الثاني 2012 حذَّر التقرير الموجز الذي نشرته اليومَ «تريند مايكرو»، المزوِّد الرائد عالمياً بحلول حماية بيئة الحَوْسَبَة السَّحابية، عن فترة الرُّبع الثاني 2012 من أنَّ أقطاب الجريمة الإلكترونية قد كثفوا ووسَّعوا أنشطتهم الإجرامية مستهدِفين الشركات والأفراد على السواء للاستيلاء على المعلومات المالية أو الشخصية ذات الخصوصية أو السرية أو الحساسية التي يمكنهم استغلالها في تحقيق مآربهم الإجرامية.
واستشهد التقرير بأمثلة لافتة عدّة منها أن شبكة الشركة العالمية تمكَّنت من رصد وصدّ 142 مليون تهديد قبل أن تجد طريقها إلى الشركات صغيرة الحجم خلال الرُّبع الثاني 2012، وبزيادة قدرها 27 بالمئة مقارنة بالرُّبع الأول من السنة ذاتها.
وأبرز تقرير «تريند مايكرو» الهجمات المُحكَمة وبالغة التعقيد التي باتت تستهدف الأفراد،مشدِّداً على أنَّ الشركات كبيرة الحجم لم تكن بمعزلٍ من كلِّ ذلك، إذ طوَّر مجرمو الإنترنت أنشطتهم وحِيَلهم للنفاذ إلى شبكات الشركات متعدِّدة الجنسيات والشركات العملاقة، إقليمياً وعالمياً.
وبالإضافة إلى تلك الهجمات المستهدِفة والموجَّهة المعدَّة بدقة، أظهر تقرير «تريند مايكرو» أن أقطاب الجريمة الإلكترونية باتوا يوسِّعون نطاق هجماتهم معتمدين على حِيَل غير مسبوقة وأكثر فتكاً تستهدف نظم سطح المكتب، فيما تشهد الأجهزة المزوَّدة بنظام التشغيل «أندرويد» زيادة شرسة في أعداد التطبيقات الخبيثة.
ولم تكن مواقع الشبكات الاجتماعية بمنأى عن كلِّ ذلك، إذ استهدف مجرمو الإنترنت الشبكة الاجتماعية Pinterest التي حققت شهرة عالمية واسعة في الآونة الأخيرة، مستخدمين الرسائل المتطفِّلة المجرَّبة بهدف سرقة المعلومات ذات الحساسية أو السرية للمستخدمين.
وكما يبدو واضحاً من كلِّ ما سبق فإن الهدف الأول لأقطاب الجريمة الإلكترونية هو سرقة البيانات المصرفية والشخصية وبيانات البطاقات الائتمانية وكلّ ما يمكنهم استغلاله لتحقيق مآربهم.
وقال ريك فيرجسون، مدير بحوث الأمن والاتصال في «تريند مايكرو»: "قد يتساءل البعض عن السبب الذي يجعل مجرمي الإنترنت يصبّون جهودهم نحو سرقة المعلومات الشخصية، السبب بسيط وهو أن ملايين المستخدمين حول العالم ينفذون إلى الإنترنت من أجهزتهم المختلفة التي يخزنون عليها الكثير من المعلومات المصرفية أو الشخصية ذات الخصوصية أو السرية التي يمكن استغلالها في أغراض إجرامية.
لم تدَّخر تريند مايكرو جهداً في التعاون مع السلطات لتفكيك عددٍ من عصابات الجريمة الإلكترونية حول العالم خلال السنة الماضية، ولكن علينا أن نتذكر أن مثل هؤلاء يستحدثون من الحيل والتهديدات غير المسبوقة التي تستلزم منا جميعاً أخذ الحيطة والحذر، لأنهم لن يفوِّتوا فرصة للاستيلاء على معلوماتنا الشخصية والسرية".
أبرز التوجهات اللافتة خلال الرُّبع الثاني 2012 :
• تمّ رصد نحو 25,000 من التطبيقات الخبيثة الخاصة بنظام التشغيل «أندرويد» خلال الرُّبع الثاني 2012، بزيادة قدرها 317 بالمئة خلال الرُّبع السابق من السنة.
   ويتفاقم خطر ذلك إذ ما علمنا أن أرقام «تريند مايكرو» تشير إلى أن جهازاً واحداً فقط من بين كلّ خمسة أجهزة تعمل بنظام التشغيل «أندرويد» قد زوِّد بالتطبيقات اللازمة لحمايته.
• هجمات طلب الفدية التي تتعقَّبُ موقع المستخدم قبلَ أن تقوم بتقييد أو تشفير جهازه تماماً بحيث لا يتمكَّن من استخدامه بتاتاً إلا بعد تسديد فدية يتم التفاوض عليها.
• ثمة أدوات معقدة، مثل نظم الانتقال التلقائية، التي تتيح لمجرمي الإنترنت سرقة المعلومات المصرفية حتى عندما لا يكون المستخدم متصلاً بالشبكة.
• يتبادل مجرمو الإنترنت الحِيَل الناجحة والمجرَّبة فيما بينهم، ويدعمون بعضهم البعض تقنياً بما يسهِّل عليهم الاستيلاء على المعلومات المالية الشخصية للأفراد المستهدَفين.
• استهدفت البرمجية الخبيثة IXESHE الشركات والمؤسسات في جنوب آسيا، علماً بأن عدد خوادم التوجيه والتحكُّم في تايوان مساوٍ لعددها في الولايات المتحدة الأمريكية.
• الشبكة الاجتماعية Pinterest هي الاختيار المفضل لمجرمي الإنترنت، وأما أبرز خمسة حِيَل مستخدمة في الشبكات الاجتماعية المختلفة فتستهدف المستخدمين الذين يبحثون عن البرامج والألعاب التالية: Diablo 3 و Instagram Android و Angry Birds Space و London Olympics 2012 و Tibet.
للاطلاع على النسخة الكاملة من تقرير «تريند مايكرو»، يُرجى اتباع الوصلة التالية :هنا