شركة إنتل تطرح معالجات Intel Xeon الجديدة فائقة الأداء بميزة تنافسية للأعمال

بواسطة أحمد علاء 5/7/2015 9:21:00 PM


أعلنت شركة إنتل عن سلسلة مُنتجات المعالجات إنتل زيون Intel® Xeon® فئة E7-8800/4800 من الإصدار الثالث، التي تُقدم رؤى فعالة وتقارير عن الأعمال بسرعة فائقة من خلال تحليلات الوقت الحقيقي، ورفع مستوى الأداء والارتقاء بالاعتمادية لحوسبة المهام الحرجة.

وتمثل إجراءات (من بحوث وتحريات ودراسات لضمان نجاح الأعمال) ذكاء الأعمال التي تتم في الوقت الحقيقي أولوية قصوى للشركات التي تعمل في شتى القطاعات مثل الرعاية الصحية والاتصالات والبيع بالتجزئة وغيرها.

وهناك حاجة ماسة للحصول على رؤية قابلة للتنفيذ وبشكل سريع من كميات البيانات الضخمة وهو الأمر الذي يزيد من الطلب على التكنولوجيات الجديدة لعمليات الحوسبة التي تعتمد على ذاكرة الوصول العشوائي للحاسب الآلي وتحليلات البيانات الكبيرة Big Data.

وبالنظر إلى الطلب الحالي والمستقبلي لهذا النوع من الحوسبة ، صرحت شركة جارتنر، الرائدة في بحوث واستشارات تكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم، أن إيرادات هذه السوق ستتجاوز 9.5 مليار دولار أمريكي بحلول نهاية عام 2018، وأن على الأقل 50 بالمائة من كبرى المؤسسات ستعتمد على الحوسبة التي ترتكز عملياتها على تخزين البيانات في ذاكرة الوصول العشوائي للحاسب والتي من شأنها تمكين استراتيجيات الأعمال الرقمية.

وتساعد سلسلة منتجات المعالج إنتل زيون Intel® Xeon® فئة E7 الاصدار الثالث عملائها على التحليل والمعالجة الآمنة لمجموعات البيانات الضخمة التي تتداولها ذاكرة النظام التشغيلي بهدف اتخاذ قرارات أسرع ورفع مستوى الكفاءة التشغيلية، وإضفاء ميزة تنافسية للشركات التي تستخدم هذه الفئة من المعالجات. وأكد ديان براينت، نائب الرئيس الأول والمدير العام لمجموعة مراكز البيانات في شركة إنتل على أنه في اقتصاد الخدمات الرقمية يعتمد نجاح الأعمال من فشلها على مدى سرعة الحصول على رؤية واضحة للأعمال والتقرير عنها من مخازن البيانات الهائلة.

وأشار ديان إلى أن السلسلة الجديدة من معالجات إنتل زيون تُعد بمثابة مُحرك تسريع ذكاء الأعمال من خلال تحليلات الوقت الحقيقي، وتمكين الشركات من رفع مستويات رضا العملاء وذلك بواسطة منتجات وخدمات أكثر تخصيصا، وتوفير مصادر دخل جديدة وتعزيز كفاءة التشغيل.

• حققت السلسلة الجديدة من معالجات إنتل 40 بالمئة من تحسن متوسط الأداء مقارنة بالجيل السابق حيث حققت20 رقما قياسيا عالميا جديدا من حيث الأداء عبر مجموعة واسعة من تطبيقات المهام الحرجة.

• تقدم سلسلة المعالجات الجديدة حتى 6 أضعاف من التحسن طرأ على أداء تطبيقات معالجة الأعمال من أجل تحقيق أفضل معاملات يتم إجرائها في الذاكرة العشوائية لأجهزة الحاسب الآلي من خلال ملحقات تزامن المعاملات الجديدة من إنتل (إنتل TSX).

• مع ما يصل إلى 18 نوى، أي بزيادة قدرها 20 بالمئة في النوى مقارنة بالجيل السابق، وزيادة تصل إلى 45 ميجابايت من قدرة الذاكرة المؤقتة لمستوى الجيل السابق من المعالجات، تستطيع سلسلة منتجات المعالج الجديد زيون متعددة النوى من تحقيق ما يصل إلى 70 في المئة أكثر من الجلسات الرقمية في تحليل دعم اتخاذ القرار للساعة الواحدة.

• تقدم سلسلة المعالجات زيون جديدة الإصدار من إنتل ما يصل إلى 10 أضعاف من الأداء الأفضل لكل دولار يتم انفاقه في الوقت الذي تعمل فيه على تقديم تكلفة إجمالية للملكية (المعروفة اختصارًا TCO) أقل بنسبة 85 في المائة مقارنة بمعماريات RISC (ضمن مجموعة تعليمات بنية الحاسب وهي مجموعة الأوامر المختصرة للحاسب الآلي أو Reduced Instruction Set Computer وهي المعاجات التي تتعرف على عدد محدود من الأوامر تصل إلى 200 أمر فقط) البديلة عن طريق تقليل تكلفة اقتناء الأجهزة والحد من استهلاك الطاقة والتبريد.

• تدعم المعالجات تضبيطات الحاسب حتى 32 قابس وحتى أكبر سعة للذاكرة في الصناعة ككل للقابس الواحد (أنظمة ثمانية المقبس قادرة على دعم ما يصل إلى 12 تيرابايت من تكنولوجيا الذاكرة DDR3 أو DDR4). • تتمتع المعالجات الجديدة بقدرات أمنية واعتمادية جديدة، بما في ذلك أداء تشفير متزايد للبيانات عن طريق أحدث تعليمات معيار التشفير المتقدم الجديدة من إنتل (AES-NI)، فضلا عن التطوير المعماري متناهي الصغر. وتتيح تقنية إنتل للأداءالمتواصل المعروفة ب Intel Run Sure Technology، مجموعة فريدة من اعتمادية الأداء والتوافر وأداء الخدمة (RAS) يتميز بها معالج إنتل زيون الجديد فئة E7 ، المعززة بمميزات جديدة مصممة لضمان تطبيق حلول "فايف ناينز" عالية التوافر لتطبيقات المهام الحرجة.

• تضم عائلة المنتجات الجديدة من إنتل 12 نموذج من المعالجات، بما في ذلك المعالجات المُحسنة متعددة الأجزاء مثل النماذج عالية التردد التي تم تصميمها لخدمة مجموعة فرعية من تطبيقات قواعد البيانات التي تتطلب أسرع نوى متاحة.

• سيبدأ اليوم 17 من مصنعين النظم من مختلف أنحاء العالم في الإعلان عن منصاتهم المعتمدة على عائلة منتجات معالج إنتل زيون فئة E7 الإصدار الثالث. وتشمل الشركات المصنعة "بول" و"سيسكو" و"ديل" و"فوجيتسو" و"هيتاشي" و"هيلويت باكارد" و"هواوي" و"إنسبور" و"لينوفو" و"إن إي سي" و"أوراكل" و"باورليدر" و"كوانتا" و"إس جي أي" و"سوجوون" و"سوبرمايكرو" و"زد تي إي".

• أعلنت اليوم شركتي إنتل وكلاودإيرا، الرائدة في مجال البيانات الضخمة، تفاصيل الشراكة المُبرمة بينهما حول كيفية تطبيق المؤسسات لهذا النوع من تحليلات الأعمال على نطاق واسع، بما في ذلك سُبل تطوير المنتج الجديد مثل تنفيذ تعليمات معيار التشفير المتقدم الجديدة من إنتل (AES-NI) التي تقدم تحسين يصل إلى أكثر من الضعفين في تشفير البيانات أثناء أداء التحميل الجزئي للحاسب الآلي، الأمر الذي يتيح إمكانية توفير بيانات كاملة من فئة Hadoop المقرر تشفيرها بأعباء نظام تتراوح ما بين 1 الى 4 في المئة اعتمادا على أحمال العمل.

تحويل مسار الشركات من خلال تحليلات الوقت الحقيقي للأعمال نيبون باينت، واحد من أكبر موردي أعمال الطلاء في قارة آسيا، يستخدم حاليًا معالج إنتل زيون فئة E7 الإصدار الثاني لتشغيل برامج SAP HANA للتحليل المعتمد على ذاكرة الوصول العشوائي للحاسب الآلي والتي تقوم بالتقاط ودراسة سلوكيات المستهلكين بمزيد من الدقة والسرعة في العمل على وتحليل البيانات من أجل رفع كفاءة سلسلة التوريد والحصول على مردود أفضل من حملات التسويق.

وأعرب جوستين تشن، مدير تقنية المعلومات، بشركة نيبون باينت، المتخصصة في أعمال الطلاء، عن ثقته في تحليلات الوقت الحقيقي التي استطاعت نيبون باينت من خلالها أن تلتقط وتُحلل رغبات العملاء حول ألوان الطلاء وأساليب التصميم والمصممين ومنتجات وخدمات الطلاء المُصممة خصيصًا لتناسب الاحتياجات المحددة للعملاء. وأكد جوستين على أن البيانات القابلة للتنفيذ التي استغرقت أيام وأسابيع في الماضي لتحليل وتقديم التقارير هي متاحة حاليا في الوقت الحقيقي. وأشار إلى أن الشركة تعكف في الوقت الراهن على اختبار النظم القائمة على الإصدار الثالث من معالج إنتل زيون فئة E7 الجديد لتعظيم الاستفادة من خصائص أداء واعتمادية ذوي مستويات أعلى تعمل على زيادة السرعة في تقديم التقارير والرؤى المعتمدة على البيانات والمعلومات التي تم تحصيلها مُسبقًا عن العملاء ورغباتهم.

تفاصيل الأسعار: سيتم طرح سلسلة منتجات المعالج إنتل زبون فئة E7 الإصدار الثالث في الأسواق بواقع 12 نموذج مختلف من المعالجات التي تتراوح اسعارها من 1224 دولار أمريكي وحتى 7175 دولار أمريكي لكميات فئة الألف قطعة. ويمكنكم الحصول على تفاصيل الأسعار كاملة من خلال تصفح الرابط.