شكرا جوجل بلس google plus

بواسطة أحمد علاء 9/26/2011 6:47:00 AM

حقا لقد قدمت جوجل هدية لمستخدمى مواقع الشبكات الاجتماعية لن ينساها بعضهم وهى جوجل بلس . فقبل ظهور جوجل بلس كان الفيس بوك قد اخذ يراودة شعور الاحتكار الالكترونى للشبكات الاجتماعية وهذا الشعور الذى قد اثر فى تطور الموقع كثيرا فقد بدات ظهور مشكلات ومعاناة لبعض مستخدمى الموقع من بعض الخصائص الموجودة او المفقودة لكنة لم يتم حلها فى ذلك الحين لان اعداد زوار الفيس بوك كانت فى تزايد مستمر سواء اضاف الفيس بوك ام لم يضف من الخدمات للاعضاء وهذا بالضبط مانسمية ...نسمية بشعور بالاحتكار الالكترونى فليس هناك منافس حقيقى للفيس بوك !! ولنضرب مثالا بخاصية تاج الصور . فهذة الخاصية كانت تزعج اكثر من 90 % من اعضاء موقع الفيس بوك حيث انة كان باستطاعة اى شخص عمل تاج لشخص اخر فى صورتة دون سابق انذار او موافقتة وتم اخطار الفيس بوك مرارا وتكرارا من ملايين الاعضاء لكن يتم الاستجابة فى ذلك الوقت . !

وما ان ظهر جوجل بلس وقد انقلب الفيس بوك راسا على عقب وشمالا على يمينا لانة قد زال عنة شعور الاحتكار وشعر حقا ان هناك منافس شرس سيتقاسم معة الغنيمة .. او قد ينتزعها منة باكملها ! وبدا جوجل بلس باللعب على نقاط ضعف الفيس بوك التى تزعج الاعضاء كخاصية تاج الصور التى تحدثنا عنها واضافة خصائص الشات الجماعى ومحادثات الفيديو . فى هذا الوقت بدا الفيس بوك يتنازل شيئا فشيئا عن شعور العظمة الذى قد راودة فى بعض الاوقات واخذ يستجيب لطلبات الاعضاء الماضية وليس ذلك فحسب بل اخذ يضيف اضافات تكاد تكون شبة يومية غاية فى الروعة الجمال .

فى البداية عندما ظهر جوجل بلس كنت قد ظننت ان مصير الفيس بوك سيكون مثل مصير الشبكات الاجتماعية الماضية فلو لاحظنا سويا تاريخ الشبكات الاجتماعية فسوف نجد انة ياتى موقع يكبر ويتسع ويشتهر ثم ينقرض بسبب ظهور موقع اخر وهكذا ظهر الفيس بوك على حساب ماى سبيس وعندما ظهر جوجل بلس ظننت ان الفيس بوك سيكون مصيرة مثل مصير ماى سبيس لكن شخصيا تفاجات بما قد فعلة الفيس بوك من تغييرات واحساس رهيب بالمنافسة الدامية .

ففى البداية كانت اعداد جوجل بلس فى تزايد على حساب الفيس بوك لكن سرعان ما انقلبت كفة الميزان . وبعد ما رايتة من الفيس بوك ومازلت اراة . لا اعتقد ان جوجل بلس سيكون طريقة سهلا ولا اعتقد ان نسبة نجاحة تتعدى ال 40% فى الوقت الحالى

ولذلك بداتى مقالتى بشكرا لجوجل بلس لانها اعادت بناء الفيس بوك

 

المقالة تعبر عن راى الكاتب الشخصى