نظام تشغيل داخل المتصفح الجزء الأول !!

بواسطة أحمد علاء 9/7/2012 9:52:00 PM

بين الحين والآخر نسمع بتقنيات جديدة في عالم نظم التشغيل فوجدنا نظم تشغيل محمولة تستطيع تنصيبها على الفلاش او من الاقراص ال DVD,CD ...الخ ولكن ما بدا من العام 1999 شيئا صعب المنال امسى اليوم تجربة حقيقة وجميلة فنظم التشغيل المشغلة عن طريق الويب التي تعمل وفق المتصفح هي الثورة الجديدة لنظم التشغيل بالمستقبل .
الصورة التالية توضح كيفية تشغيل نظام تشغيل قائم عن طريق برنامج متصفح الانترنت IE الذي يأتي مدمجاً مع الويندوز :

كيفية تشغيل نظام تشغيل قائم عن طريق برنامج متصفح الانترنت IE الذي يأتي مدمجاً مع الويندوز

نظام التشغيل المشغل عن طريق الويب Web OS :
نظام التشغيل المشغل عن طريق الويب Web based OS او Web OS او Webtop هو نظام تشغيل مثله مثل اي نظام تشغيل آخر ولكن الفرق بانه يمكن تشغيله من متصفح انترنت بدون تنصيب Thin Client , عكس نظم التشغيل التقليدية والتي تحتاج الى تنصيب وعتاد خاص للعمل .
هذا الامر قد يعيد الى ذاكرتنا الجيل الاول من اجهزة الحاسب بحيث كان هناك حاسب كبير مخصص لعمليات المعالجة والعديد من الحواسيب الصماء terminals ان امكن القول بحيث لاتقوم بالمعالجة وانما تطلب المعالجة من الحاسب الكبير المخصص لذلك رغم اختلاف هذين المفهومين الا انه يوجد العديد من نقاط التشابه . يتم تنصيب هذا النوع من نظم التشغيل على مخدم server او عدة مخدمات بحيث يتم العمل وفق مفاهيم الحوسبة السحابية cloud computing , بحيث يتم تشغيل نظام التشغيل ذاك عبر متصفح انترنت وستجد ضمن متصفح الانترنت نظام تشغيل كامل متكامل .
توفر انظمة التشغيل عن طريق الويب العديد من التطبيقات Apps شأنه شان نظم التشغيل التقليدية بحيث يوجد في معظم هذه الانظمة متصفح " نعم متصفح ضمن متصفح " , برنامج ادارة ملفات , برامج مكتبية , مشغل اغاني , محرر صور .. الخ .
يتم الوصول الى جميع المستندات والصور والاغاني وجميع الملفات عن طريق اي جهاز متصل بخط انترنت او هاتف موبايل بحيث لا تهتم للمكان .

ماهي ميزات نظم التشغيل المعتمدة على الويب ؟
1- قابلية التحرك :
يمكنك استعمال نظم التشغيل هذه من اي جهاز طالما يتوفر فيه انترنت سواء كان هاتف موبايل او حاسب عادي او محمول او قارئ الكتروني بالتالي حاجز المكان قد الغي .
2- الحاجة الديناميكية للحجز : 
الامر الذي ينعكس ايجابا على البيئة بسبب استهلاك الطاقة الاقل كما يؤدي الى الكلفة حسب الاستخدام وعدم الهدر .
" يعتمد مفهوم الحوسبة السحابية على استعمال اقل للمخدمات ومساحات التخزين بحيث توجد ديناميكية بالحجز فلا اقوم بحجز 100 ميغا من مساحة الاستضافة الا عندما اصرف 100 ميغا على عكس الحجز الثابت Static او الثابت بحيث احجز 100 ميغا سواء استعملت هذه المساحة ام لا .
3- فوائد اقتصادية :
معظم هذه النظم مجانية ومنها ما هو مفتوح المصدر , توفر هذه النظم العديد من التطبيقات بشكل مجاني فلا حاجة لشراء حزمة اوفيس من مايكروسوفت لإنشاء ملف نصي وانما يمكنك انشاء الملف النصي عن طريق احدى تطبيقات هذه النظم وبدون اي كلفة مع توافقية عالية مع نظم التشغيل التقليدية .
4- حوسبة خضراء Green computing :
كما ذكرنا فان التطبيقات او النظم المبنية على الحوسبة السحابية تعتمد مبدا ديناميكية الحجز فلا يتم استهلاك الا المطلوب وبالتالي عدد اقل من الاجهزة المستعملة " قد تتذكر احدى الابحاث القائل بان كل عملية بحث في جوجل تؤدي الى زيادة غاز ثنائي اكسيد الكربون في الجو بنسبة 0.00002% تقريباً ".
5- المستقبل في التطبيقات السحابية :
لوحظ خلال الفترة الاخيرة تزايد الاعتماد على التطبيقات السحابية بسبب المزايا العديدة المقدمة ولنا في الحوسبة السحابية مقال آخر باذنه تعالى .

مساوىء :
1- السرعة : ان هذه النظم ابطا من نظيرتها المتوفرة على الحاسب الشخصي بشكل مستقل محلياً لاسباب واضحة جلياً.
2-الخصوصية : مالم تدير مخدمك الخاص بك فلن تستطيع معرفة درجة خصوصية ملفاتك .
3-المرونة : يوجد حتى الآن العديد من التطبيقات غير مدعومة او حتى متوفرة على انظمة ال webos حالياً ولكن الزمن كفيل بحل تلك المشكلة .

المصدر