«باناسونيك» تطلق الكاميرا الرقمية DMC-FZ200

بواسطة أحمد علاء 9/10/2012 4:14:00 PM

كشفت اليوم باناسونيك عن الكاميرا الرقمية المُدمجة DMC-FZ200 بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وأشارَ تنفيذيو الشركة اليابانية العملاقة إلى إنَّ الكاميرا الرقمية الجديدة لا يقتصر إبهارها على قدراتها الفوتوغرافية الفائقة فحسب، فهي قادرة أيضاً على تصوير أفلام أخاذة بنسَق الدقة الفائقة الكاملة «فول إتش دي»، ومزوَّدة بعدسة عريضة الزاوية 25 ملم مع مقرِّب بصري 24 إكس.
ومن أبرز ما تتميز به الكاميرا الرقمية DMC-FZ200 فُتحة العدسة الساطعة F2.8 اى (600 ملم)، إذ لم تتوافر مثل هذه الميزة من قبل في أيٍّة من الكاميرات الرقمية المدمجة، وتكمن أهميتها في تمكين المصوِّرين من التقاط الأجسام المتحرِّكة بدقة عالية بفضل سرعة الغالق المذهلة، حتى عند التصوير عن بُعد.

وقال هيتيش أوجها، نائب مدير عام حلول التصوير الرقمية في «باناسونيك الشرق الأوسط وأفريقيا للتسويق»:
"يسرّ باناسونيك أن تطلق هذه الكاميرا الرقمية الفريدة من حيث تعدُّد مزاياها التشغيلية الفائقة.
باناسونيك السبَّاقة دوماً في ابتكار أفضل كاميرا رقمية ضمن الفئات المختلفة، وهي فخورة بتطوير الكاميرا الرقمية FZ200 التي تُعدُّ الأفضل ضمن فئتها، أي تلك الواقعة ما بين الكاميرات الرقمية أحادية العدسة العاكسة والكاميرات الفوتوغرافية المُدمجة، ونحن واثقون من أن مزاياها الفائقة المتعدِّدة، مثل فُتحة العدسة الساطعة F2.8 والطبقة السطحية النانوية ومعالجة الصور الأولية وغيرها الكثير، ستسهم في إثراء تجربة ومتعة التصوير إلى حدود غير مسبوقة".


DMC-FZ200

وتتميز سلسلة الكاميرات الرقمية FZ من الشركة اليابانية العملاقة بمقرِّباتها البصرية القوية وسهولة التحكُّم بمزاياها التشغيلية المختلفة، بما في ذلك التحكُّم يدوياً بإعدادات التصوير فوتوغرافياً أو فيديوياً وكذلك بنسَق الدقة الفائقة الكاملة «فُل إتش دي».
إذ يسهم المقرِّب البصري بقوة 24 إكس وتقنية الدقة الذكية (IR) في الحفاظ على جودة الصورة حتى عند استخدام المقرِّب الرقمي. ويحدُّ مثبِّت الصور البصري POWER O.I.S من التشوُّش حتى عند استخدام المقرِّب، مثلما تزيل الوضعية النشطة Active Mode آثار اهتزاز اليد عند تصوير الأفلام.
كما زوِّدت الكاميرا الرقمية FZ200 بتقنية الطبقة السطحية النانوية التي تتسم بها عدسات لايكا فائقة الجودة وتسهم بالحدِّ من انعكاسية الضوء التي تتسبَّب بالضبابية والتوهُّج غير المرغوبَيْن.
وزوِّدت الكاميرا الرقمية FZ200 بمستشعِر فائق الحساسية بدقة 12.1 ميغابكسل، وعند اقترانه بوحدة معالجة الصور المتقدِّمة Venus Engine يضمن مستخدمو هذه الكاميرا الرقمية من باناسونيك أفضل معايير الاستجابة والحساسية ودقة الصورة الفوتوغرافية والفيديوية على السواء.
وبفضل تقنية معالجة الإشارة فائقة السرعة، تصوِّر الكاميرا الرقمية بسرعة 12 إطار في الثانية، بالدقة الكاملة مع حركة الغالق التلقائية، وبسرعة 5.5 إطار في الثانية عند استخدام خاصية الضبط التلقائي المتواصل.

إقرأ ايضا

باناسونيك تطلق كاميرا DMC-SZ5 بأفضل تقنيات الاتصال اللاسلكي (واي فاي)


ولا يتجاوز زمن تشغيل الكاميرا الرقمية FZ200 حاجز الثانية الواحدة (0.95 ثانية تقريباً) بحيث لا يفوِّت عشاق التصوير أيّة لحظة أو لقطة عابرة.
كما زوِّدت الكاميرا الرقمية الجديدة من باناسونيك بوحدة إلكترونية لمعاينة المشهَد (0.2 بوصة) تتسم بدقتها العالية (1.3 مليون نقطة) ومساحة معاينة كاملة دون التأثير على انسيابية الشاشة.
وعند اقتران ما سبق بخاصية الضبط التلقائي فائقة السرعة وزمن التشغيل الخاطف، لن يفوِّت عشاق التصوير والمصوِّرون المحترفون أية لقطة عابرة.
وتصوِّر الكاميرا الرقمية FZ200 الأفلام فائقة الدقة الكاملة «فُل إتش دي» 1,920x1,080–50 بكسل (بال) وفقَ نسَق «أيه ?ي سي إتش دي بروغريسي?» (إم بي إي جي 4/إتش.264) مع صوت ستيريو فائق النقاء.
ويمكن للمصوِّرين المحترفين الاعتماد على المقرِّب البصري بقوة 24 إكس والإعدادات اليدوية لتصوير أفلام أخاذة بدقتها وألوانها.
ولن تبهر الكاميرا الرقمية FZ200 المصوِّرين الهاوين فحسب، بل ستبهر أيضاً المصوِّرين المحترفين بإمكاناتها الهائلة ومواصفاتها الفريدة المتعدِّدة التي تجعل منها الخيار الأول للباحثين عن تجربة تصوير ممتعة ومحترفة في آنٍ معاً.

DMC-FZ200

1. عدسة LEICA DC VARIO-ELMARIT فائقة السطوع بفُتحة عدسة 2.5 مع مقرِّب بصري بقوة 24 إكس ذات طبقة سطحية نانوية :
تتألف الكاميرا الجديدة من باناسونيك من 14 وحدة مصنفة إلى 11 مجموعة، منها عدسة فائقة الانعكاسية (UHR) وثلاث عدسات متدنية التشتت (ED) وخمس عدسات لا كروية بالإضافة إلى تسعة سطوح لا كروية، لتجمع الكاميرا الجديدة من باناسونيك بين الأداء الفذ والهيكلية المدمجة.
وكانت باناسونيك حريصة على إدماج خمس عدسات لا كروية وثلاث عدسات متدنية التشتت في الكاميرا الرقمية الجديدة للإيفاء بالمعايير الصارمة لعدسات لايكا.

2. مستشعِر فائق الحساسية بدقة 12.1 ميغابكسل ووحدة معالجة الصور المتقدِّمة Venus Engine لضمان حساسية وسرعة فائقتين عند تصوير الأفلام والتقاط الصور المتتابعة:
زوِّدت الكاميرا الرقمية FZ200 بمستشعِر فائق الحساسية بدقة 12.1 ميغابكسل.
ومع اقترانه بوحدة معالجة الصور المتقدِّمة Venus Engine يضمن مستخدمو هذه الكاميرا الرقمية من باناسونيك أفضل معايير الاستجابة والحساسية ودقة الصورة الفوتوغرافية والفيديوية على السواء.
وبفضل تقنية معالجة الإشارة فائقة السرعة، تصوِّر الكاميرا الرقمية بسرعة 12 إطار في الثانية، بالدقة الكاملة مع حركة الغالق التلقائية، وبسرعة 5.5 إطار في الثانية عند استخدام خاصية الضبط التلقائي المتواصل.
ولا يتجاوز زمن تشغيل الكاميرا الرقمية FZ200 حاجز الثانية الواحدة (0.95 ثانية تقريباً) بحيث لا يفوِّت عشاق التصوير أيّة لحظة أو لقطة عابرة.
وتتوافق الكاميرا الرقمية FZ200 مع بطاقات الذاكرة المختلفة (SD و SDHC و SDXC)، مثلما تتوافق مع بطاقات الذاكرة فائقة السرعة UHS-I بما يسهِّل نقل الملفات بسرعة عالية، وتظهر أهمية ذلك عند التقاط الصور المتتابعة على سبيل المثال.
وبفضل نسبة الإشارة إلى التشوّش العالية التي يتسم بها المستشعِر فائق الحساسية، يضمن مستخدمو الكاميرا الرقمية FZ200 صوراً فائقة الدقة مهما اختلفت ظروف التصوير أو درجة حساسية الضوء المحيطة.

DMC-FZ200

3. تصوير الأفلام بدقة 1,920x1,080 – 50 بكسل (بال) «فُول إتش دي» وفقَ نسَق «أيه ?ي سي إتش دي بروغريسي?»و«إم بي 4» :
لا يقتصر إبهار الكاميرا الرقمية FZ200 على قدراتها الفوتوغرافية الفائقة، بل يمتد إلى قدرتها الفذة على تصوير أفلام أخاذة بنسَق الدقة الفائقة الكاملة «فُول إتش دي».
فهي تصوِّر الأفلام فائقة الدقة الكاملة «فوُل إتش دي»1,920x1,080–50 بكسل (بال) وفقَ نسَق «أيه ?ي سي إتش دي بروغريسي?» (إم بي إي جي 4/إتش.264).
ومما يتسم به هذا النَّسَق المذكور توافقيته العالية مع أجهزة التلفاز الحديثة ومشغِّلات بلو راي، ما يتيح للمستخدمين استعراض الصور ومشاهدة الأفلام على شاشة التلفاز بمجرّد إدخال بطاقة الذاكرة (سواء SDXC أو SDHC أو SD) في المكان المخصَّص لها أو من خلال كابل تقنية «إتش دي إم آي».
وثمة زرّ منفصل ومستقل يتيح البدء بتصوير الأفلام على الفور حتى أثناء التقاط الصور دون الحاجة إلى أية إعدادات إضافية.
ويمكن للمصوِّرين كذلك اختيار النَّسق «إم بي 4» (25 بكسل/بال) عند تسجيل الأفلام، إذ يتوافق النسق المذكور بشكل أفضل مع الحواسيب الشخصية.
وعلاوة على تصوير الأفلام بنسَق الدقة الفائقة الكاملة «فوُل إتش دي»، وهي الصفة التي تشترك بها مع العديد من الكاميرات الرقمية من باناسونيك، تتميز الكاميرا الرقمية FZ200 بالوضعية الإبداعية الفيديوية التي تمكِّن المصوِّرين من تحديد سرعة الغالق وفُتحة العدسة يدوياً لتكون أفلامهم أكثر إبهاراً وتميزاً.


DMC-FZ200

4. التحكم يدوياً وحَدْسياً بإعدادات التصوير وإطلاق العنان للقدرات الإبداعية :
تتيح الكاميرا الرقمية FZ200 لمستخدميها من المصوِّرين المتمرِّسين إطلاق العنان لقدراتهم الإبداعية من خلال التحكُّم يدوياً، وبشكل كامل، بإعدادات التصوير.
وعلى سبيل المثال يمكن للمصوِّرين المحترفين التحكُّم بفُتحة العدسة وسرعة الغالق، عند التصوير فوتوغرافياً وفيديوياً، بما يتلاءم مع رؤيتهم لصورهم وأفلامهم.
وتتضمَّن وضعية التحكم بالأبعاد الإبداعية Creative Control في الكاميرا الجديدة من باناسونيك 14 فلتراً مختلفاً، ثمانية منها جديدة كلياً منها على سبيل المثال فلتر أحادية اللون الدينامية وفلتر الفنون الانطباعية، إذ تنضمّ إلى ستة فلاتر تقليدية منها الصور الدينامية والصور التعبيرية والصور الكلاسيكية وغيرها.
ويمكن لعشاق التصوير هنا تعديل أبعاد كلّ وضعية على حدة بما يتلاءم مع طبيعة وزاوية كل صورة، مثلما يمكنهم التعبير عن الفروق الدقيقة من خلال خيارات مخزنة مسبقاً مثل الصورة المعيارية، والصورة الواضحة، والصورة أحادية اللون، وصور الطبيعة، وصور البورتريه وغيرها.