تعرف على كيفية تحكم موقع فيسبوك فى خاصية الـ News feed

بواسطة أحمد علاء 2/2/2016 11:31:00 PM


لعلك تسألت على أي أساس يتم عرض المنشورات الخاصة بالأخبار من خلال خاصية الـ News feed وعن كيفية تحكم الموقع فيها.

في هذا المقال سوف نشرح الآلية التي يستخدمها موقع فيسبوك في التحكم في عرض المنشورات بشكل مبسط.

يستخدم موقع فيسبوك مجموعة من التعليمات المحددة التي يُمكن من خلالها حل مشكلة معينة وهي ما تسمى باللوغاريتمات وهذه اللوغاريتمات متعددة الأنواع والوظائف ومن هذه اللوغاريتمات المستخدمة في موقع فيسبوك لوغاريتم الفرز أو sorting algorithm والذي يعتمد في طريقة عمله على ترتيب الأرقام بطريقة تصاعدية فعلى سبيل المثال الأرقام 4،1،3،2،5 يتم ترتيبها بطريقة تصاعدية مثلما يقوم البشر بترتيبها طبقاً لـ Tom Alison المدير المسئول عن الفريق الذي يعمل على خاصية الـ News feed.

ويستخدم موقع فيسبوك لوغاريتم الفرز لترتيب المنشورات التي تظهر من خلال خاصية الـ News feed عند فتحك للموقع أو التطبيق الخاص بالموقع على هاتفك المحمول حيث يقوم اللوغاريتم بتحديد قيمة رقمية للمنشورات التي تظهر لكل مستخدم.

ويعتبر هذا الأمر مشكلة خطيرة حيث أن ما قد يبدو مناسب لك قد لا يناسب غيرك والعكس صحيح ولهذا يوضح Tom Alison بأن الموقع يستخدم نوع آخر من اللوغاريتمات هو لوغاريتم التنبؤ أو prediction algorithm وهو يعتمد على نفس فكرة اللوغاريتم المستخدم في محرك البحث الخاص بجوجل وفي خاصية الأقتراحات الموجودة بتطبيق Netflix حيث يحاول هذا اللوغاريتم التنبؤ ما إذا كان المستخدم سيقوم بعمل إعجاب للمنشور أم لا كذلك فهو يتنبأ ما إذا كان سوف يقوم بالتفاعل مع المنشور عن طريق الضغط على المنشور أو عمل تعليق عليه أو مشاركته مع أصدقائه أو حتى إخفائه وذلك بالإعتماد على المئات من العوامل والمتغيرات مثل طريقة تصرف أو تفاعل المستخدم مع هذا النوع من المنشورات ومن ثم يقوم بتحديد قيمة رقمية خاصة للمستخدم وللمنشور الذى قام بالتفاعل معه وتطبيق ذلك على باقى أنواع المنشورات التى يقوم المستخدم بالتفاعل معها على أن يقوم لوغاريتم الفرز أو sorting algorithm بعد ذلك بترتيب المنشورات التي سوف تظهر للمستخدم بحسب قيمتها الرقمية.

أيضاً يستخدم موقع فيسبوك لوغاريتم التصنيف أو ranking algorithm والذي يستخدم للتنبؤ بنتائج قابلة للقياس نتيجة لتفاعل المستخدم مع المنشورات على سبيل المثال عن طريق سؤاله عن ما إذا كان يتفاعل بطريقة أو بآخرى مع المنشورات سواء كان عن طريق النقر، الإعجاب، المشاركة مع الاصدقاء أو التعليقات التي تجعل المنشورات تنتشر على الموقع مما يجعل هناك تفاعل مع الإعلانات الخاصة بالمعلنين والتي يعتمد عليها الموقع كمصدر للربح.

ولكن هذه الطرق الخاصة بالتفاعل مع المنشورات ليست مؤشر أو دليل على التفاعل المنشود من المستخدم حيث أن المستخدم قد يقوم بعمل إعجاب للمنشورات بالرغم من عدم إعجابه بها كذلك قد يقوم المستخدم بالضغط على المنشورات بالرغم من أن المنشورات ليست مرُضية أو مقُنعة له أيضاً مما سيجعل ظهور المنشورات يعتمد على مدى إنتشارها وليس جودتها ولتجنب ذلك قامت شركة فيسبوك بأستخدام لوغاريتم يعمل على تصفية المنشورات وإختيارها بناءاً على مدى فائدتها وملائمتها للمستخدم.

ولكن كنتيجة لعدم وجود وسيلة حقيقية لقياس ذلك أضطر مهندسين الشركة إلى الإعتماد على حدسهم الخاص حيث كان من ضمن المعايير التي يتم على أساسها تحديد ظهور المنشور هي مدى حداثتها وعلى عدد الأصدقاء الذين قاموا بالتفاعل مع هذا المنشور ومع مرور الوقت حاول المهندسين تغيير وتبديل تلك الإفتراضات وإختبار كيف أثرت هذه التغييرات على الوقت الذي يقضيه المستخدم على الموقع وبالرغم من هذا لم يكن هناك وسيلة لتقييم أي نوع من المنشورات كان مبهج أو ممل.

وطبقاً لما قاله Chris Cox المهندس بفيسبوك فإنه لمعرفة ما يهم المستخدمين يجب ملاحظة عدد الإعجابات والمشاركات والتعليقات والنقرات التي يقوم بها المستخدمين للمنشورات.



كذلك فاللوغاريتم من الممكن أن يقوم بتحسين نتيجة معينة لكن لا يستطيع تحديد هذه النتيجة أو الأفصاح عنها على خلاف البشر ولهذا قرر Chris Cox وفريقه أن يكون الهدف النهائي من اللوغاريتم الخاص بخاصية الـ News feed هو أن يُظهر المنشورات والأخبار التي تهم الناس فقط.

ويوضح Sami Tas -مهندس البرمجيات المسئول عن تحويل التغييرات المقترحة في لوغاريتم التصنيف أو ranking algorithm إلى لغة مفهومة للكمبيوتر- أنه في معظم الأحيان لا يهتم الناس بالمنشورات والأخبار المعروضة أيضاً فبعض هذه المنشورات قد تكون مزعجة لهم وبالتالي يقومون بإخفاءها ونتيجة لهذا فاللوغاريتمات المستخدمة في الموقع تعتبر ذلك مؤشر سلبي مما يجعلها تُظهر عدد قليل من هذا النوع من المنشورات في المستقبل.

كذلك فقد أكتشف المهندسين أن هناك مجموعة صغيرة من المستخدمين تبلغ نسبتهم 5% يقومون بعمل 85% من عمليات إخفاء المنشورات وأن هناك جزء من هذه المجموعة يقوم بعمل إخفاء لكل المنشورات التي يتم رؤيتها حتى لو تفاعلوا معها وهذا لا يعني أنهم غير معجبين بها بل يقومون بذلك كدليل على إنه تم قرائتها كما هو الحال عند القيام بعمل أرشفة للرسائل في خدمة البريد الخاصة بجوجل.

ومن الجدير بالذكر فأن اللوغاريتمات تعتبر شئ مهم جداً لفيسبوك حيث أن أي تعديل يتم على الكود الخاص باللوغاريتم يتم إختباره في عملية محاكاة بدون الإتصال بشبكة الإنترنت ثم أختباره من قبل مجموعة من موظفي الشركة ثم من قبل نسبة صغيرة من مستخدمي الموقع قبل أن يتم العمل به وفي خلال كل مرحلة من هذه المراحل يتم تجميع البيانات عن تأثير التغيير على المقاييس بداية من تفاعل المستخدم مروراً بالوقت الذي يقضيه على الموقع ومروراً بالعائدات الإعلانية ووصولاً إلى الوقت الذي تستغرقه الصفحه فى التحميل وتسمح الشركة لمطورى الويب والأندرويد والآى أو إس بإستخدام الكود بمجرد أن يتم الموافقة عليه والعمل به.



المصدر