الشبكات الافتراضية Virtual Private Networking ( الجزء الأول )

بواسطة أحمد علاء 9/24/2012 12:03:00 AM

مع ازدهار وتطور أساليب التقنية الحديثة وحتى تواكب الركب في توسع وانتشار الشركات العالمية، كان لابد من إحداث ثورة في مجال الاتصالات الشبكية السلكية منها واللاسلكية بين فروع هذه الشركات.

فعلى سبيل المثال يعتبر تواصل الفرع الرئيسي لشركة مايكروسوفت العملاقة مع أحد فروعها في دولة ماليزيا والتناقش حول قضية وجود ثغرة أمنية اكتشفها خبراء مايكروسوفت في معامل روسيا أمرا بالغ السرية وبالغ الخطورة أيضاً، وبالمقابل فأن إجراء مكالمات هاتفية مطولة كهذه قد تسبب في إنهاك ميزانية أكبر الشركات، إذا ما وضعنا بعين الاعتبار إجراء مكالمات على مدار الساعة وإتمام العمليات هاتفياً ..

لذا كان الحل موجوداً وسهلاً وممكناً للجميع، وهنا تبدأ أحد فوائد الانترنت الجمّة في إتمام عمليات التواصل بين الأطراف المعنية بأقل التكاليف .. لكن الإنترنت أفضل ما فيه أنه باب مفتوح للجميع، وأسوأ ما فيه أنه أيضاً باب مفتوح للجميع، وهنا يبدأ القلق ...

أسئلة تطرح على مدار الساعة .. هل أنا مراقب ؟؟ هل اخترق أحد جهازي ؟؟ هل تمت سرقة هذه البيانات ؟؟ والكثير الكثير منها !!

أسئلة قد لا تلج الى عقول المستخدمين العاديين للإنترنت .. فجل ما تحتويه أجهزتنا هي بعض من الملفات والتي حتى وإن فقدت فمصدرها الرئيسي الإنترنت مرة أخرى .. أو أن نخسر اشتراكاً تبقى منه لحظات قليلة لن يستمتع من سرقه بها .. قد تكون خسارة البريد الإلكتروني من أكبرها وقعاً في النفوس، لأنها شيء من الخصوصية والتي يكره الإنسان بطبيعة حاله أن يفقدها أو يعرضها على الغير .. لكن ماذا عن المستخدمين الحقيقيين للشبكة العنكبوتية ؟؟ ماذا عن أصحاب رؤوس الأموال والذين تتم معاملاتهم من بيع وشراء عن طريق هذه الشبكة ..

vpn

هل سبق لك وإن قمت بعملية شرائية من الانترنت ؟؟

لماذا كان هذا التخوف من الشراء عبر الانترنت ؟؟!! هنا تأتي مسألة خطيرة جداً وهي مسألة الحماية .. حماية البيانات الشخصية ..

هذا على مستوى الفرد العادي والتي قد تكون خسارة بعض الليرات محزنة له .. ما بالك بالشركات التي تتناول فيما بين فروعها معلومات عن مشاريع قادمة ووصفاً دقيقاً لمكونات وطريقة عمل هذه المشاريع .. سرقة معلومة واحدة قد تكلف الكثير ... من هذا المنطلق بدأ ما يسمى ببرامج الحماية، وبدأت كلمة الحماية تطفو على السطح وتثبت أقدامها في مجال واسع وعالم مفتوح هو عالم الانترنت، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا : "هل أنا بالفعل إذا قمت باتخاذ جميع سبل الحماية فإنني وبياناتي في أمان ؟؟"

لن أجيب على هذا السؤال بأفضل ما أجاب خبير أمن الشبكات "بيتر نورتون" "Peter Norton" حيث قرأت له في إحدى كتبه انه قال :

"الجهاز الوحيد المؤمن والمحمي بنسبة 100% من أي مخاطر للسرقة والاختراق، هو جهاز يوضع في زاوية الغرفة ولكنه لا يتصل نهائياً على الانترنت ...."

وكما قيل : "الحاجة أم الاختراع"، من هذا المنطلق بدأت الشركات الكبيرة وحتى الصغيرة النامية بالبحث عن سبل أخرى لحلحلة هذه المشكلة وحتى لو بالالتفاف عليها .. وكان لهم مبتغاهم ولو إلى 95% حيث تم اكتشاف ما يسمى بـ "الشبكة الافتراضية" ..