In the past, the Aolis Date calendar watch was mostly presented in blue replica watches uk and black plates, and the brand added green warm brown and green vitality to the replica watches brand, offering more choices for those who love brand diving uk replica watches. The black disks are presented in matt and polished styles, demonstrating the sincerity of Oxley. In addition, the Aquis Date also introduced a new 39.5 mm watch, making it practical and stylish not only as a reliable instrument for diving suits, but also as an exquisite accessory under the replica rolex shirt cuffs.

مكتب التحقيقات الفيدرالى يحذر من برامج خبيثة موجهة لهواتف أندرويد

بواسطة أحمد علاء 10/17/2012 3:52:00 AM

يحذر مركز شكاوى جرائم الإنترنت بمكتب التحقيق الفيدرالى مستخدمى الهواتف الذكية من البرامج الضارة التى تستهدف أنظمة التشغيل أندرويد .

" Loozon " و " FinFisher " آخر الإصدارات المعروفة من هذا النوع من البرمجيات الخبيثة وفقا لمنظمة IC3 و التى تحقق فى الشكاوى الجنائية المتصلة بالإنترنت و تعتبر المنظمة نتاج ما بين مكتب التحقيقات الفيدرالى و مركز الجريمة البيضاء الوطنى .

البرامج الخبيثة تسحر ضحاياها بطرق مختلفة و احدة منها هى " فرصة عمل بالمنزل " و التى تعد بعائد مادى جيد بارسال بريد الكترونى فقط على الرابط المرفق و يؤدى ذلك إلى وقوعك فى فخ هذه الملفات الضارة و هذا ما أكدت عليه منظمة Ic3 " التطبيق الخبيث يسرق بيانات الإتصال من دفتر العناوين للمستخدم و رقم الجهاز المصاب "  “FinFisher “ أحد البرامج الخبيثة التى يمكن أن تتنقل عبر الهواتف النقالة و عند تثبيتها على الهواتف يمكن التحكم فيها عن بعد و رصد الهاتف بغض النظر عن مكان الهاتف و يمكن بسهولة تنقل هذا البرنامج الخبيث إلى الهاتف الذكى عند زيارة الضحية إلى رابط ما أو فتح رسالة نصية و التى تتنكر تحت شعار تحديث النظام الخاص بك .

تقدم المنظمة نصائح لسلامة هاتفك بما فى ذلك تشفير و حماية بياناتك الشخصية فى حالة فقدان الهاتف او سرقته و تثبيت التطبيقات التى توفر الحماية من هذه البرامج الضارة مثل برامج مكافحة الفيروسات و منع الاتصال بالشبكات اللاسلكية غير المعروفه و تفعيل رمز المرور .

أصبحت الخروقات الأمنية كثيرة هذه الأيام وفقا للدراسات الحديثة التى تبين تلك البرامج الخبيثة و الضارة المسببة لتلك الخروقات .

 

المصدر