التقنية وانتهاك الخصوصية

بواسطة أحمد علاء 11/13/2012 4:57:00 AM

في ثورة التطور التقني التي اجتاحت العالم في العشر سنوات الأخيرة ، وبدأت التقنيات الجديدة تظهر ولكن وللأسف ، صحب هذا التطور العظيم مساوئ كثيرة ، ومنها انتهاك الخصوصية والتي نادرا ما تجد شركة لا تنتهكها حتى كبار الشركات مثل جوجل و فيس بوك وغيرهما.

google facebook

ولا يقتصر هذا الانتهاك على تقنيات الويب فقط ، بل ايضا التقنيات والخدمات الاخرى كالهواتف و البطاقات الائتمانية.
من أكبر الخدمات التي تنتهك الخصوصية هي خدمات الهواتف المحمولة بداية بالاتصال وانتهاءا بالرسائل ، حيث أن شركات الاتصالات تراقب كل هذه الاتصالات وفي بعض الدول العربية تسجل جميع المكالمات ويحتفظ بها للأبد بعكس الدول الاوربية التي تحدد مدة معينة للاحتفاظ بالمكالمات والرسائل النصية.

شركات الاتصالات

وبامكان شركات الاتصالات تتبع الاماكن التي يرتادها صاحب الجهاز عبر رقم متبع بـ SIM ويسمى IMSI -International Mobile Subscriber Identity- تستطيع من خلاله شركات الاتصالات تحديد مكان الهاتف تحديدا عبر تقنيتين هما Pinging و triangulation ، ولا يحق لشركات الاتصالات مهما كانت بالاحتفاظ بالمكالمات المسجلة والرسائل النصية واماكن تواجد الهاتف للأبد ، لهذا فقد شرّعت الدول الاوربية قانونا يعرف بـ Data Retention Policy وهو القانون الذي يحدد للشركات المدة القانونية للاحتفاظ ببيانات العملاء وغالبا لاتتجاوز الثلاثة أشهر ، وعلى النقيض في الدول العربية بالذات فإن مثل هذا القانون ليس له مكان ولا لأي قانون مختص بحرية المعلومات او الخصوصية ايضا ، فكل ما نملكه وحسب هو حسن الظن في هذه الشركات وحسب.

International Mobile Subscriber Identity

ايضا من الانتهاكات القوية للخصوصية ما تفعله الشركات الكبرى ببيانات المستخدمين وخصوصا جوجل و فيس بوك ، ففي أحد لقاءات " جوليان اسانج " على قناة روسيا اليوم قال ان فيس بوك هو اكبر أداة تجسسية في التاريخ ، وأن فيس بوك يتعاون مع الحكومات في تقديم المعلومات عن مستخدميه بدون أي ضوابط او سابق اعلان ، على عكس بعض الشبكات الاجتماعية مثل تويتر والتي فور ماتطلب منها الحكومة بيانات احد مستخدميها تخبره وتمهله لعشرة ايام لتوكيل محامي وأخذ احتياطاته.

فيس بوك تحديدا هو اخطر الشبكات الاجتماعية على الأطلاق ، فهو يملك قاعدة بيانات ضخمة عن مستخدميه تحوي عناوينهم التي يلتقطها من عناوين اجهزتهم -IP- التي يستخدمونها باستمرار ، وأيضا بإمكانه جمع عناوين الاماكن التي ترتادها باستمرار حتى لو لم تستخدم فيس بوك عن طريق الصور الملتقطة.

لايعرف الكثيرين ان الصور تحوي بيانات اكثر من كونها صورة ، فهي تحمل نوع الكاميرا المصورة بها والتاريخ الفعلي للتصوير والمكان التي التقطت فيه الصورة بالتحديد موصوفا بخط الطول والعرض وغيرها.

privacy

وأغلب المستخدمين لا يحسب حساب هذه الصور ولا يمسح هذه البيانات ، المصيبة الأكبر هي استحواذ فيس بوك على الشبكة الاجتماعية الخاصة بالصور Instgram والتي سيضم قاعدة بياناتها قريبا مع قاعدة بيانات فيس بوك ليصبح فيس بوك صاحب اضخم قاعدة بيانات في العالم ، ومما يوضح نيته السيئة في هذه الخطوة ، فبعد استحواذه على Instgram مباشرة ، ضم فيس بوك خدمة Face.com والتي تقدم خدمات من بينها خدمة تمييز الأوجه ، ولك ان تتخيل مقدار البيانات الهائلة التي سيحصل عليها منها.

instagram facebook

ايضا تعتبر تطبيقات فيس بوك من الثغرات الخطيرة للمستخدمين لأكثر من سبب ، أولها ان السماح لأي تطبيق على فيس بوك سيعطيه الصلاحية بالاطلاع على كافة بياناتك وتصرفاتك والتي تعتبر من وسائل التجسس ، أيضا بإمكان بعض التطبيقات الحصول على البريد الالكتروني والرقم السري الخاص بحسابك في فيس بوك ، ومنذ ايام فقط عرض احد المخترقون 5 ملايين حسابا في فيس بوك للبيع بقيمة 5 دولار جمعت كلها بواسطة هذه الطريقة.

facebook app

جميعنا يتفق على ان التقنيات الحديثة اضافت نقلية نوعية في اسلوب حياتنا ، لكنها تتحول بشكل أو بآخر إلى تهديد وتهديد قوي لحياتنا.