رؤية لما سيكون عليه نظام التشغيل IOS 7

بواسطة أحمد علاء 11/19/2012 4:16:00 AM

مع تجربة نظام التشغيل الحديث نسبياً IOS 6 و الذى تم إطلاقه منذ حوالى شهرين يبدو أنه الوقت غير المناسب للتفكير حول ما قد يأتى فى التحديثات القادمة لذلك النظام .
هناك الكثير من يبدى برأيه حول النظام الماضى و يدور حول إنتقاد الألوان و تصميم واجهات الإستخدام و لكن دعنا نركز على تعزيز الإنتاجية و ليس هذا تقليلاً من تغييرات التصميم التى يتم التركيز عليها كثيراً .

لذا بدون مقدمات هذه قائمة بالأمانى التى أسعى ورائها فى النظام القادم IOS 7 :
1- ملحقات شاشة الإغلاق شاشة الإغلاق فى نظام IOS 6 تشعر المستخدمة برقتها الشديدة حيث أنها تحمل معلومات قليلة جدا و تضيع المساحة التى يمكن إستخدامها للقيام بالكثير من الأشياء الأخرى و لنكن أكثر وضوحاً فأنا أقصد عرض المعلومات بطريقة سريعة و موجزة دون أن يضطر المستخدم لفتح الهاتف .

و أسهل طريقة للإستفادة من تلك المساحة يكون من خلال الإستفادة من الملحقات " التطبيقات المصغرة " و التى يمكن تثبيتها فى شاشة القفل مع غرض واحد و هو ما سيجعلها أكثر مرونة لقابلية الإستخدام .
أنا لا أقصد بيانات شخصية مثل رسائل البريد الإلكترونى أو الرسائل النصية و لكن هناك معلومات أود الوصول إليها دون الحاجة إلى فتح الهاتف مثل معلومات عن الوقت و عناوين الأخبار و المخزن و قائمة المهام اليومية السريعة .

2- تحديث تلقائى للتطبيق و التراجع عنه تحديثات التطبيقات أسهل بكثير فى نظام IOS 6 خاصة ما حذفته أبل من شرط كتابة كلمة المرور و لكن هناك ما يجعله أسهل هذا من شأنه أن يعطى لها أكثر من معنى حين يتم تحديث التطبيق تلقائياً فى الخلف عندما يكون الأي فون او الآي باد متصلا بالإنترنت أو متصل بشبكة واى فاى ما و إذا كان هناك تطبيق جديد فهناك إحتمالات بأنى أريد تثبيته .

فإن حدثت مشكلة ما أثناء التحديث فينبغى أن يكون هناك ميزة تمكنك من الرجوع إلى ما كانت عليه سابقا و هذا سوف يلفت إنتباه الكثيرين و يسهل عليهم كثيرا و يمكن للمستخدمين العودة إلى الإصدار السابق من التطبيق .
و هذه الآلية بالطبع توفر للمستخدمين الأفضل من أتجاهين و هما الوصول السريع إلى التطبيقات الجديدة و القدرة على إسترجاع القديم إذا ما ساءت الأمور .

3- الإشعارات الحية مثل ما وجد فى نظام الويندوز فون و بالمقارنة مع إشعارات أبل فإن الخاصة بأبل بدائية إلى حد ما و رموزها مملة و غير مجدية و الآن بعد أن إنتقلت من شاشة 3.5 بوصة إلى شاشة 4 بوصة و إعتمادها على شاشة ريتينا فهناك مساحة أكبر لوضع المعلومات بطريقة أسهل للعين .

و الإشعارات اللحظية للتطبيقات تتجنب الحاجة إلى تشغيل التطبيق لمعرفة ما قد تغير به فالساعة التى تدلى بمعلوماتها و الأي فون التى تفرغ ما بداخلها من بيانات أفضل من غيرها التى تدعو إلى الضغط عليها لإظهار المعلومات التى تريدها .

وللمزيد من التوضيح شاهد هذا الفيديو :
 

المصدر