هجوماً سيبرانياً على مؤتمر الإتحاد الدولى للإتصالات بدبى

بواسطة أحمد علاء 12/10/2012 4:23:00 AM

قامت مجموعة من القراصنة شن الهجوم على شبكة الإنترنت فى الإتحاد الدولى للإتصالات ( ITU ) و تعطيل مؤتمر قيل أنه يتحدث عن مستقبل و حرية الإنترنت .
ما بين 3 ديسمبر و 15 ديسمبر يقوم ممثلو 200 دولة حول العالم بعقد مؤتمر فى مدينة دبى حيث تستضيف الأمم المتحدة المؤتمر العالمى للإتصالات الدولية ( WCIT ) .

قام العديد من القراصنة النشطاء بإنتقاد المؤتمر بما فى ذلك نشطاء أنونيموس لأنه يخشون أن يتخذ المشاركون فى المؤتمر قرارات من شأنها التأثير سلباً على حرية الإنترنت .

و قد ذكر القراصنة قبل إنعقاد المؤتمر التالى :
" هناك لقاءات بين حكومات العالم فى غضون الأسابيع القليلة القادمة و انه من الممكن جداً أن تقرر مستقبل الإنترنت من خلال معاهدة دولية ملزمة و إذا تمت الموافقة على بعض المقترحات فى مؤتمر WCIT فسيتم إتخاذ القرارات حول شبكة الإنترنت و نرجع إلى الوراء مرة ثانية حيث يوجد وكالة حكومية مركزية من وراء أبواب مغلقة ، تكمن بعض تلك المقترحات فى الوصول إلى قطع الإنترنت بسهولة و تهديد الخصوصية و مراقبة الإنترنت شرعياً من قبل الحكومات و منع حركة المرور على شبكة الإنترنت " .

فى ذلك الوقت حثوا جميع المؤيدين لمطالبة حكوماتهم ( من الدول التى لها حق التصويت بالمؤتمر ) الإبقاء على الإنترنت مفتوحاً .
و مع ذلك و لم يقم القراصنة بذلك فقط لكى يبقوا على الإنترنت مفتوحاً ولكن قاموا بهجوماً إلكترونياً ضد أنظمة الإتحاد الدولى للإتصالات و تعطيل الوصول إلى الصفحة الرئيسية بالموقع .

و قام بعض مندوبى الدول الحاضرين بإظهار الصعوبات فى الحصول على وثائق للعمل .
و إضطر ممثلى مؤتمر الإتحاد الدولى للإتصالات إلى تحويل حركة المرور إلى موقع إلكترونى إحتياطى لبضع ساعات قبل أن يتمكنوا من إستئناف العمليات مرة أخرى .

فى غضون ذلك يواصل قراصنة أنونيموس جمع البيانات عن المؤتمر فى موقع يسمى بـ wcitleaks.org و يزعمون أن الغرض من الموقع هو تحقيق شفافية فى الإتحاد الدولى للإتصالات .

المصدر