خرائط جوجل Vs خرائط أبل

بواسطة أحمد علاء 12/15/2012 3:05:00 AM

 

في الآونة الاخيرة ، اُعتبرت جوجل مشغولة ، ليس لأنها تعكف على جعل اصدار اندرويد القادم افضل لازعاج أبل فقط ، بل ايضا لاصدارها النسخة الجديدة من خرائطها خرائط جوجل.

ومع استمرار وجود الخرائط الخاصة بأبل والتي لاتزال موضع سخرية على الانترنت ، وايضا تحذير الشرطة الاسترالية لمواطنيها من استخدامها فإن خرائط جوجل تعتبر خبرا سارا لأي شخص يبحث عن مكان ما.

أقرأ ايضا

الشرطة الاسترالية توصي بعدم استخدام خرائط أبل

خرائط ابل

خرائط جوجل Vs خرائط أبل (الثقة):
وهذا مايهم بالفعل ، ليس للخريطة اي جدوى إذا كانت جميلة لكنها تقودك إلى "بوركينافاسو" بينما انت تريد الوصول إلى "برمنجهانم" ، لكن كلا الخريطتين يؤديان بشكل جيد إذا سئلا عن عنوان محدد ، لكن المشكلة الحقيقية مع أبل في الوصول إلى الاماكن سواءا كانت محلات تجارية او شركات او حانات .

على سبيل المثال:
خرائط أبل تقودك إلى مكان شركة " Our Price" ولكن الشركة اغلقت مقرها في 2004 ، ايضا شركة “M&S” تظهر مرتين على الخريطة وكلا المرتين في مكان خاطئ.

كما ترون هنا فإن معظم أخطاء خرائط أبل تؤثر سلبا على الاعمال التجارية ، هنا يظهر "TK Maxxes" كمكان يختبئ في الحدائق:

خرائط جوجل Vs خرائط أبل

في اغلب هذه الحالات تكون نسبة الخطأ ضئيلة ، حيث ان المحلات التجارية تظهر في التجمعات السكنية ، لكن هذه الأخطاء مع خرائط أبل ليست قاعدة وفي نفس الوقت ليست استثناءا ، حيث نسبة الصحة في خرائط أبل 50% في حين ان خرائط جوجل تصل نسبة صحتها إلى 100% ، وفي نفس الوقت خرائط أبل لاتقبل التصحيح ، بل تأخذ هي وقتها لتصححها بنفسها ، حيث تم اخطارها لأكثر من مرة عن أخطاء ولكنها لم تصحح حتى الآن.

خرائط جوجل Vs خرائط أبل (الواجهة):
تعتبر واجهة خرائط جوجل افضل واكثر اناقة من خرائط أبل ، بالاضافة إلى ذلك عند كتابتك في مكان البحث فإن الاكمال التلقائي لجوجل يبدأ بالعمل بالاضافة إلى سرعة النتائج الظاهرة.

خرائط جوجل Vs خرائط أبل

على سبيل المثال ، إذا اردت ان تبحث عن مطعم يسمى "Andiamo" ، في خرائط جوجل يظهر الخيار الاول هو " Andi" ويظهر في الاسفل المدة المستغرقة للوصول للمكان برمز الوسيلة المستخدمة ، اما في خرائط أبل فإن النتيجة لم تظهر اصلا ، في الصورة الاولى نتيجة خرائط جوجل والثانية لـ خرائط أبل:


خرائط جوجل Vs خرائط أبل

خرائط جوجل Vs خرائط أبل

أمر آخر في خرائط جوجل ، بإمكانك ايضا ان تطلع على معلومات عن المرور ووسائل النقل العام ومنظر من القمر الصناعي ، اما في خرائط أبل بالبحث عن مطعم “Andi” موجود في اوزباكستان.

خرائط جوجل Vs خرائط أبل (الاتجاهات):
كلا التطبيقين يقدمان خدمة الاتجاهات بطريقتين ، اما بقائمة من التعلميات مثل (اذهب 10 اميال خلال هذا الطريق ) وهكذا ، والطريقة الثانية عبر الملاحة عن طريق الاقمار الصناعية في نفس الوقت الذي تتحدث فيه Siri ، وبإمكانك تشغيل الصوت أو ايقافه ، لكن في هذه الخدمة تبدو خرائط أبل افضل من خرائط جوجل.

خرائط جوجل Vs خرائط أبل

وكلا التطبيقين يخبرك عن تغيير الاتجاهات والتقاطعات والدورانات ، وكلا التطبيقين بإمكانك الحصول على الخدمة عن طريق الحوسبة السحابية .

خرائط جوجل Vs خرائط أبل

خرائط جوجل Vs خرائط أبل (الأداء):
الاصدار القديم من خرائط جوجل يعتبر بطيء ، لكن الاصدار الجديد والتي تستخدم الـ vectors تبدو اسرع قليلا من الاصدار السابق ، اما بالنسبة لخرائط أبل فإنها تعتبر اسرع كثيرا من خرائط جوجل ، وكلا التطبيقين يقدمان عرض القمر الصناعي ، وايضا في خرائط أبل هناك عرض ثلاثي الابعاد لبعض المساحات في حال تواجد اتصال 3G ، اما اذا لم يتوفر فإن كلا التطبيقين يستخدمان الصور التقريبية.

خرائط جوجل Vs خرائط أبل (الخصوصية):
وفقا لتقارير فإن أبل قد ابعدت تطبيق جوجل من iOS لأن جوجل تريد الحصول على بيانات من المستخدمين أكثر من اللازم ، فإن جوجل تراقب كل خطوة تخطوها وتقوم بتخزينها.

أقرأ ايضا

تطبيق "خرائط جوجل" الأكثر شعبية فى سوق تطبيقات أبل

خرائط جوجل

خرائط جوجل Vs خرائط أبل (الحكم):
يعتبر كلا التطبيقين ممتازين في خدمة الملاحة ولن يكلفك احدهما فلسا واحدا ، لكن عندما يتعلق الامر بالدقة فإن جوجل تهزم أبل وبسرعة ، بالاضافة إلى ان جوجل تمتلك واجهة ابسط واجمل.

الجانب السلبي حقا في جوجل هو الحصول على بيانات حتى لو لم يكنك حسابك متزامنا مع حساب جوجل ، وبعض التقارير تشير إلى ان خرائط أبل ليست بهذا السوء لكن تظهر اخطاءها عندما تحاول العثور على اماكن تجارية بالاسم وليس بالرقم ، فإذا كنت تبحث عن مكان لاتعرف مكانه بالتحديد فإن خرائط أبل ستكون عديمة الفائدة في هذه الحالة.

المصدر