سيارة الرئيس أوباما ليموزين ضخمة بتكنولوجيا حديثة

بواسطة أحمد علاء 1/25/2013 12:50:00 AM


من الطبيعي أن نتوقع أن سيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما هي سيارة مصفحة وتحمل القليل من الأسلحة للدفاع عن الرئيس في الحالات الخطيرة أو للإغتيالات.

ولكن هل تعرف أن تلك السيارة يمكنها أن تقفل بشكل تام على من بداخلها في ثواني قليلة مثل غرفة الـ mobile panic room؟ ويمكنها فقط أن تفتح عند إمدادها بنوعية دم الرئيس الأمريكي فقط في لوحة مخصصة لذلك في حالات الطوارئ.

وقد صنعت تلك الليموزين بواسطة شركة جنرال موتورز بشكل يجعلها مشابهة للكاديلاك الضخمة وتسمي "الوحش" وتتميز بوزن ثقيل كما أن لها بنيه خارجية مصفحة قوية جدا مصنوعة من التيتانيوم والسيراميك والفولاذ والألومنيوم بالإضافة إلي الأبواب الثمانية ذات سماكة 20 سم ، كما يوجد إحتياطي للأوكسجين بخلف السيارة وذلك لإستخدامه في حالات الهجمات بأسلحة كيميائية.

وطبقا لموقع CarConnection.com فإن تلك السيارة تتسم بالعديد من السمات التكنولوجية فهي تحتوى على كاميرات رؤية ليلية ومدافع لإطلاق الغاز المسيل للدموع وإطارات من الصلب التى تعمل حتي في عدم وجود إطارات خارجية، كما أن المقصورة الخاصة بها معزولة عن الضوضاء بشكل تام لعدم السماح للصوت بالنفاذ لداخلها وبها العديد من مكبرات الصوت والميكروفونات الخارجية والسماعات الداخلية لسماع الأصوات الخارجية عند الحاجة.

وقد تم الإعلام عن قليل من أجهزة الإنذار والكشف المبكر وإمكانيات المراوغة بإطلاق دخان كثيف للإختباء خلال الهجمات ونظام فيديو خاص لمساعدة السائق على الرؤية في الظروف الصعبة.

وفي النهاية فعلينا أن نتسائل كيف وصلت سيارة الرئيس في الصورة بالأعلي إلي قصر باكنغهام فوفقا للتقارير فقد تم نقلها على متن طائرة شحن خاصة لسلاح الطيران ووصلت قبل الرئيس وكانت مستعدة لإستقباله على الأرض.

يالها من روعة ...


المصدر