العسكرية الأمريكية تسعي لأجهزة تدمر نفسها ذاتيا

بواسطة أحمد علاء 1/30/2013 4:46:00 AM


بشكل مشابه لما قد رأيناه من قبل في مسلسل أو أجزاء فيلم Mission Impossible الذي يروى قصص جواسيس خياليون يعملون بتكنولوجيات متقدمة فإن العسكرية الأمريكية تريد أجهزة إلكترونية أحدث لها القدرة على التدمير الذاتي.

حيث أن الوكالة الأمريكية لمشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة DARPA تبحث الآن عن حيلة جاسوسية تكنولوجية مماثلة في الوقت الذي تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية بالفعل من إستخدام المستشعرات الإلكترونية الحساسة وأجهزة الاتصالات الحديثة المختلفة وذلك للسلامة من شر القوات المعادية وإمكانية تتبع القوات الصديقة ورصد التهديدات المختلفة المحتمل حدوثها من الأسلحة النووية والبيولوجية والكيميائية.

أما بالنسبة للإلكترونيات المستقبلية فستكون قادرة على التدمير الذاتي من أجل الحرص على عدم وقوع المعلومات السرية في أيدي الأعداء وأيضا من أجل الحفاظ على البيئة من نفايات الأجهزة الإلكترونية.

وقالت DARPA في إعلام خاص لها "إن برامج التلاشي والموارد القابلة للبرمجة تسعي لمواجهة  التحديات المنتشرة عن طريق تطوير أنظمة إلكترونية قادرة على الإختفاء الفعلي يتم التحكم فيها بأوامر تقوم بتفعيل تلك الخاصية"

وقد بدأت بالفعل عدة معامل تبحث في قضية البحث عن أفضل الطرق للتدمير الذاتي بالإعتماد على مكونات دقيقة فائقة الدقة والطب الحيوي وصولا إلي الاستعانة بكاميرا رقمية 64 بكسل.

وعلى الباحثين أن يبدأوا من الآن في الإستعداد لمواجهة تكنولوجيات الجيل الجديد التي تعمل على تدمير الأجهزة الإلكترونية ذاتيا بدلا من الإهتمام بتطوير أجهزة بسيطة تختفي بتباطئ مع مرور الوقت.

المصدر