تكنولوجيا جديدة تحدث ثورة في علم الآثار

بواسطة أحمد علاء 2/3/2013 11:55:00 PM


إن علماء الآثار لن يكونوا مضطرين لتلويث أيديهم بعد الآن بفضل نوع من التكنولوجيا الماسحة الرقمية الرائدة التى قامت بها جامعة ساوثامبتون.

حيث قامت إحدي المراكز بتلك الجامعة والتى تسمي ميكرو في أي إس لحوسبة طبوغرافيا الارض بإمتلاك أكبر ماكينة ماسحة scanner في أوروبا تعمل بطاقة عالية والتى تم تصنيع أجزائها الدقيقة من قبل شركة نيكون Nikon.

والتى تستطيع العمل ورؤية تفاصيل تصل إلي 0.1 مم – مثل قطر شعرة الإنسان – تسمح لها برؤية طبوغرافيا الأرض البعيدة وفحص المواد المختلفة الموجودة تحت السطح والتى لاتري بالعين.

وباستخدام برنامج خاص للرؤية فيمكن لعلماء الآثار أخذ تلك الصور وتحليلها بشكل ثلاثي الأبعاد مع الاحتفاظ بالخامات المختلفة على حالتها الأصلية وتؤجل اي عملية متعبة خاصة بالحفر والتنقيب باليد.

وقد بين عدد كبير من الباحثون العاملون بقسم العناية والبحث العلمي بالمتحف البريطاني ومع جامعة ساوثامبتون بأنهم قد عملوا سويا من أجل فك أسرار الإناء الأثري الذي وجد في موقع شيسيلدون في سويندون والتى تعد أكبر موقع أثري في أوروبا.

المصدر