إيجابيات وسلبيات ويندوز 8

بواسطة أحمد علاء 2/7/2013 3:52:00 AM


وأخيراً، بعد 3 سنوات من التطوير ها هو Windows 8 كوني عامل في شركة مايكروسوفت أود أن أهنئ جميع المعنيين وأنا أعلم بنفسي مدى صعوبة إنجاز نظام تشغيل.

عادة يعتبر قرار ترقية نسخة ما من Windows إلى نسخة أحدث قراراً سهلاً نوعاً ما، فالانتقال من Windows 98 إلى Windows XP لم يكن يحتاج للكثير من التفكير كما هو الحال بين نسختي Windows Vista و نسخة Windows 7، ولكن الوضع بالنسبة ل Windows 8  ليس كذلك، و لعل الجميع سمع بالجدل الواسع حول واجهة المستخدم الجديدة للنظام، فللمرة الأولى منذ العام 1995 يتطلب استخدام نسخة Windows جديدة منحى حقيقياً من التعلم عليها.

يمكنك الآن الحصول على نسخة Windows 8 إما بترقية حاسبك الحالي لتعمل عليه النسخة أو تواجد هذه النسخة كجزء من حاسب جديد تشتريه، وهنا أعتقد أنه علينا التفكير بإيجابيات هذا النظام وسلبياته.

- إيجابية :
أنه رخيص الثمن، حيث أن مايكروسوفت لم تجد حرجاً يوماً من الأسعار المرتفعة لترقية أنظمة تشغيلها، فعلى سبيل المثال كانت الترقية من Windows XP  أو Windows Vista إلى نسخة Windows 7 تكلف  200$ أما Windows 8 فيمكنك تنزيله من الانترنت بـ 40$ فقط أو الحصول عليه كقرص ضمن غلافه الخاص بـ 70$ وهذه تعتبر صفقة جيدة جداً.

- سلبية :
إن واجهة المستخدم تغيرت بشكل جذري فلنظام Windows 8 الآن واجهة عصرية جديدة وجدها معظم المستخدمين أنها ممتعة الاستخدام كما أنها مثالية لأجهزة اللمس والأجهزة اللوحية مثل iPad، و لم يصدر المهتمون الحكم بعد على مدى روعتها على الأجهزة المكتبية العادية أو الأجهزة المحمولة ، شخصياً و بالنسبة لي يمكنني أن أشهد كم من الرائع استعمال Windows 8 على الأجهزة اللوحية و على الرغم من أنني أقل أعجاباً به عند استعماله على حاسبي الخاص في المكتب يبقى استعماله على الأجهزة المكتبية ليس بهذا السوء أو الصعوبة، إلا أنه عند استعماله عليها تشعر أنه لا ينتمي لها فهو طرح ليعمل لمساً لا بالفأرة.

ويندوز 8
- إيجابية:
لايزال هناك سطح مكتب إلا أنه أجريت عليه بعض التحسينات فسطح المكتب القديم لم يذهب لأي مكان على الرغم مما سمعت، ولا يزال بإمكانك القيام بكل الأشياء التي اعتدت القيام بها مع البرامج التي لطالما استخدمتها فمستكشف المجلدات على سبيل المثال أضفنا إليه أشرطة أدوات سهلة كتلك الموجودة في المفكرة أو الرسام أو برامج Office.

- سلبية:
أنه نوع من الفصام ، فكما قلت أنه لا زال هناك سطح مكتب إلا أن الواجهة الحديثة تنافسه فكثير من البرامج الحديثة تعمل فقط على الواجهة الحديثة فيما تعمل باقي البرامج على سطح المكتب القديم مما يعني أنك ستضيع وقتك في التبديل بين هذين المكانين وهذا ما يذكرنا بعملية تشغيل البرامج على DOS في الأيام الأولى من عمل Windows، وعلى الرغم من أنك ستعتاد على الواجهتين إلا أن هذا يبدو محبطاً نوعاً ما.

- إيجابية:
إن وجود Windows store يجعل من السهولة بمكان الحصول على تطبيقات جديدة حيث أن Windows store- يشبه تماماً Apple's store في أجهزة ال iPhone- وهو مدمج داخل Windows  لتنزيل وتنصيب التطبيقات الحديثة، وإذا كنت قد أدمنت تنزيل التطبيقات الحديثة لجوالك فإنك قد ترغب بتجربة ذلك على حاسبك وقد يجعل Windows store تجربة التطبيقات الجديدة على حاسبك أفضل منها على أجهزة iPhone و iPad.

Windows store
- سلبية:
قد تبدو هذه التجربة الحديثة محدودة، فالتطبيقات الحديثة تميل لتشغيلها بوضع ملئ الشاشة (على الرغم من إمكانية تشغيل تطبيقين بآن واحد أحدهما يأخد ثلثا الشاشة والآخر يأخذ الثلث الباقي) وهي الطريقة الأبسط،  فعلى سبيل المثال لا يمكنك سحب وإلقاء مجلد ما أو ترك وثيقة عمل كنت تستعملها في سطح المكتب الحديث.

إن العمل في النصف الحديث من Windows 8 يشبه كثيراً العمل على iPad في هذا المعنى، ولكن التطبيقات الحديثة أصبحت أكثر شيوعاً فعند استعمالك لحاسبك المكتبي ستشعر كما لو أنك تعمل على iPhone ضخم، فيما بدأت برامج سطح المكتب تختفي وتتلاشى  وهذا ما يجعل مهووسي التقانة غريبي الأطوار مثلي يعلنون الحداد على مثل هكذا خسارة!!

المصدر