كيف يعمل الراوتر ؟

بواسطة أحمد علاء 2/8/2013 5:59:00 AM


إن ثورة الإنترنت تعد واحدة من أكبر المتغيرات التى تقابلنا في مجال التكنولوجيا اليوم، فبينما نقوم بالانتقال من موقع الى آخر ونتعامل مع الشبكات اللاسلكية في العديد من الأماكن ، فإننا لانستطيع تصور حياتنا بدون الإنترنت.

ربما تفكر الآن أن جهاز الراوتر هو الذي يستخدم لهذا الغرض ...الإجابة بالطبع نعم فهذا الجهاز الصغير الملئ بالعديد من منافذ التوصيل التى تقوم بتوصيلها في الحائط هي بالفعل الطريق السحري لتوصيل جميع الأجهزة بالإنترنت، وبدونه لن تكون قادرا على النقر أو رؤية أي صورة من مواقع أو أجهزة كمبيوتر أخري ولن تكون قادرا على الولوج الى صفحة ياهوو.

إذن فكيف يعمل هذا الجهاز المسمي بالراوتر؟ ربما سيدهشك تكوينه خصوصا أن فكرته العامة لم تتغير تقريبا في الأربعة عقود الماضية.

إقرأ ايضا

كيف تشغل راوتر الإنترنت بدون كهرباء ؟

كيف تشغل راوتر الإنترنت بدون كهرباء ؟


وبالنسبة للبدايات فلاحاجة لنا لأن نقول بأن أول وحدة كان تعمل كجهاز راوتر - المسمي ARPANET’s gateway - كانت عبارة عن آلة ضخمة تشبه الثلاجة أكثر من كونها جهاز متكامل من أساسيات الشبكات الداخلية لأجهزة الكمبيوتر، ولكنك الآن تستطيع حمل جهاز الراوتر بيد واحدة، كما أن الكثير من أجهزة الراوتر الحالية تعمل بعناصر قليلة بكفائة عالية من أجل ترجمة وصلة الشبكة المنزلية أو الـ DSL عبر الوصلات السلكية أو اللاسلكية إلي معالج الكمبيوتر وأجزائه الداخلية المختلفة متضمنة منافذ الإنترنت Ethernet المختلفة ، مع ملاحظة أن الحد الأدني لتوصيل جهاز الراوتر يمكن أن يتوافر في أي جهاز كمبيوتر قديم.

كما أن الراوتر مزود بالعديد من المنافذ التى تتيح له تغذية وصلة الإنترنت فمعظم الأجهزة تحتوى على منفذ WAN لتوصيلها بكابل الـ DSL أو منافذ LAN وهي الشائعة أكثر حيث تتيح لك توصيل كل شئ تقريبا بدئا من جهاز الـ Xbox إلي كاميرات المراقبة عبر الإنترنت أما إذا كنت تبحث عن حل لاسلكي ولاتريد إستخدام الكابلات فعليك بأجهزة الراوتر اللاسلكية التى يمكن تبسيط فكرتها بأنها راوتر مزود بهوائي خاص. والذي يعمل غالبا على تردد رادوي مثل 2.4GHz وتردد 5GHz للتعامل مع كل الأجهزة بدون حدوث تداخل في الإشارات ويسمي في هذه الحالة براوتر الحزمة المزدوجة Dual-band .

وقبل الشروع في بدأ العمل على الراوتر فعليك أن تقوم بتفعيله أولا وضبط جميع إعداداته لأول مرة قبل التشغيل والذي يتم غالبا بمساعدة الشركة المزودة لخدمة الإنترنت، وبصراحة فإن الكثير من أجهزة الراوتر يمكنها الدخول مباشرة على الانترنت ولكن في بعض البلدان الأخري - ومن ضمنها مصر - لابد من التعاون مع مزود خدمة الانترنت Internet Provider من أجل معرفة رقم الـ IP الذي عليك إستخدامه قبل كتابة الـ IP الخاص بالموقع الإلكتروني المنشود.

إقرأ ايضا

ثغرة جديدة في الراوترات والأجهزة الذكية تهدد المستخدمين

ثغرة جديدة في الراوترات والأجهزة الذكية تهدد المستخدمين


وبالنسبة لعمله فعندما تقوم بتوصيل كابل الـ DSL عبر منفذ الـ WAN مثلا فإن الراوتر يبدأ في التحكم في نقل البيانات بأفضل كفائة ممكنة للحفاظ على دقة المعلومات المتدفقة من أو إلي الإنترنت ، حيث يتمكن الراوتر من فعل ذلك عن طريق خدمة تعيين البروتوكول ISP لكل كمبيوتر وفي نفس الوقت يقوم بمعالجة كل نظام  كطريق منفصل عبر الإنترنت.

بإختصار إنه يقوم بتفسير وصلات البيانات والتوجيه كما أنه يعتبر التكنولوجيا المسئولة عن نظام الحماية المسمي الجدار الناري Firewall بالإضافة إلا أنه يعد الجهاز المسئول عن أمن الشبكة فهو الذي يتعامل مع برامج الكمبيوتر المسئولة عن بروتوكولات الحماية والحرص على عدم إنشغال أو تداخل مسارات الإنترنت والتى قد تتضمن رسائل مرسلة أو تكنولوجيات مقرصنة فيمكنك أن تفكر في جهاز الراوتر بإعتباره أول خط دفاع في حائطك الوهمي المسمي Firewall يقوم بصد أي تطبيقات مزعجة أو برامج لا تبدوا مألوفة أو تم تعريفها من قبل أي جهاز كمبيوتر موجود على الشبكة مما يجعل جهازك آمنا ويعطيك الحرية شبه الكاملة على التصفح بحرية على الشبكة.

ولكنه من ناحية أخري لا يساوي شئ من حيث عدم قدرته على التمييز بين مختلف الأفعال مثل الحصول على البيانات والإرسال ونوعية البيانات الخارجه منه ، فليست كل أجهزة الراوتر متساوية في سلوكياتها ويظهر هذا جليا في أجهزة الراوتر اللاسلكية والذين جاء تميزهم بسبب سهولتها وإمكانية الدخول عليها حيث تعمل أجهزة الراوتر على بروتوكولين منفصلين 802.11g وبروتوكول 802.11n ، حيث أن الموديلات الأحدث يمكنها التعامل مع السرعات العالية لأجهزة الراوتر اللاسلكية والتى تدعم راوتر معيار N ولكن إذا كان جهاز الكمبيوتر الخاص بك يدعم كارت wireless قديم ، فعندها سيكون عليك أن تستخدم راوتر معيار G لذا إذا وجدت نفسك لاتستطيع الدخول على الإنترنت عبر جهازك اللاسلكي فقم بفحص جهاز الراوتر وتأكد من إستخدام المعيار المناسب.

وبالطبع فإن أهم إستخدام لجهاز الراوتر هو عندما نقوم بتوصيله على شبكة الانترنت حيث أن الطريقة التى يتواصل بها الراوتر مع الـ DSL أو كابل موديم لتزويد الإنترنت تعتبر مثيرة للإهتمام والتى يمكن شرحها في بضعة مبادئ قليلة بإختصار.

إقرأ ايضا

كيفية تعطيل خاصية ال UPnP في الراوتر لحمايته

كيفية تعطيل خاصية ال UPnP في الراوتر لحمايته


بداية عليك العلم بأن أي جزأ صغير من الإنترنت يسمي "حزمة" فعلي سبيل المثال عند إتصالك بالإنترنت فإن جهاز الحاسب الخاص بك يرسل حزمة من البيانات ويستقبل حزمة أخري في المقابل والتى تقوم بتحميل المعلومات المطلوبة وهي في الواقع عبارة عن مسارات معلوماتية لسلسلة من بروتوكولات الإتصال بين النقط "nodes" أو نقاط مستهدفة محددة.

فأجهزة الراوتر تعتبر المفتاح الأساسي في إرسال هذه الحزم ، فهي التى تقوم بدور عامل التحويلة في الإتصالات القديمة - أو العسكرية الآن - لكل حزمة تقوم بإرسالها أو إستقبالها فأجهزة الراوتر في الواقع تتواصل مع بعضها البعض عبر شبكة كبيرة تعتمد على الـ IP لتضمن أخذ ومنح البيانات بطريقة صحيحة لنقاط معينة (مثل البيانات المرسلة من جهازك إلي موقع جوجل والبيانات المحملة منه) ففي هذه الحالة فإن جهاز الراوتر لايقوم فقط بدور المترجم والمفسر للبيانات بل أيضا كموجه يقوم بتعريب جميع البيانات مثل إستدعاء صورة لقطة تريد رؤيتها علي الإنترنت بتلهف.

فبدون الراوتر سنعيش جميعا في العصور التماثلية "analog" لذا فتذكر الإمتنان لهذا الجهاز الصغير في المرة القادمة التى تدخل فيها على الإنترنت وأنه ليس مجرد قطعة لتراكم التراب في المنزل أو رميه بإهمال خلف جهاز الكمبيوتر.

المصدر