العامل البشرى هو السبب فى اختراقات الشركات الكبيرة

بواسطة أحمد علاء 2/25/2013 4:10:00 AM


أعلنت صحيفة نيويورك تايمز في يناير أنها كانت هدفا لهجمات الكترونية لمدة أربعة أشهر و أعلنت مجموعة صغيرة من الشركات ولكنها شركات كبيرة انهم كانوا ضحايا للقرصنة مثل تويتر و الفيس بوك و أبل، وكل من صحيفة واشنطن بوست ووول ستريت جورنال وايضاً نيويورك تايمز. وعادة ما يتم اخفاء مثل هذة التفاصيل لتجنب ذعر المساهمين.

وتشتبه نيويورك تايمز ان الهاكرز قد تمكنوا من الوصول إلى أجهزة الكمبيوتر من خلال "رسائل التصيد" وهى تقنية تتم عبر البريد الالكتروني عن طريق ارسال وصلة خبيثة أو مرفق إلى مستخدم معين وقد وضح Jeremy Wendt الباحث في مختبرات سانديا الوطنية التي تركز على تحديد المهاجمين في الفضاء الإلكتروني، ويقول رسائل التصيد أمر مخيف لأنه طالما لديك الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر، قد ينخدع بها إلى فتح شيئا ما لا ينبغي فتحه وقد اضاف انهم فى مختبرات سانديا يعملون على الحد من مواطن الضعف التي يسببها الإنسان من خلال تحديد كيف يختار المهاجمين اهدافهم.

يمكن حالياً استخدام وسائل تشفير تجعل المخترق غير قادر على عبور كلمات مرور معينة او حتى التقاط البيانات التى ترسلها الاجهزة فى الشبكة حتى تتواصل مع بعضها ولكن يبقى الجانب البشرى هو نقطة الضعف فى النظام مما يستوجب بعض المبادرات التى تحث الموظفين على عدم فتح مرفقات فى رسائل مشبوهة.

المصدر