مبادئ تصميم أندرويد : أبهرني ,فاجئني وإجعل حياتي أبسط!

بواسطة أحمد علاء 3/11/2013 4:14:00 AM


مهرجان الفيلم والموسيقي الشامل الذي يعقد في أوستن، تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية مطلع كل ربيع، تتسابق إليه الرعاة وكبار الكيانات التقنية في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم لرعايته، ومن بينهم جوجل، التي أعلنت عن مشاريع جديدة لها في مجال تصنيع الهواتف الذكية، ومن بين كل الموضوعات التي تحدثت فيها شركة جوجل اخترنا لكم هذا الموضوع.

هيلينا روبر” مصممة تجربة مستخدم أندرويد، عملت طوال خمسة سنوات هي وريتشيل جيرب مصمم التفاعل الرئيسي قاما بشرح كيف أصبحت جوجل رائدة في مجال الهواتف الذكية وتصميمها وكيف قامت بخلق تجربة فريدة للمستخدم عبر دراسة كافة أطياف المستخدمين عبر تقسيم أندرويد وتصميماته إلي ثلاثة طوائف : ابهرني، فاجئني، واجعل حياتي أبسط!

فريق تصميم أندرويد عمل علي تجارب ميدانية مع مستخدمين حقيقين يستخدمون التقنية بشكل يومي وقام الفريق بعمل زيارات منزلية عدة ليتعلموا من تفاعل الناس مع الهواتف الذكية وكيف أنه في بعض الأحيان قد تكون المرونة عائقا في استخدام الجهاز.

الفريق عمل أيضا علي جعل أندرويد صديق لمستخدمه وليس هاتف يملي عليه الأوامر والنصائح، فعلي سبيل المثال بدلا من قول "جوجل تحاول الوصول للخوادم لجلب بيانات حسابك” أصبحنا نقول "هاتفك يتصل بجوجل”، وقمنا أيضا بازالة العبارة "هل أنت متأكد؟” المستخدمين عادة لا يفضلونها.

أعوام من البحث المضني والتجارب المستمرة، أندرويد يبهرك كلما تعرف علي أماكن سكنك وعملك من دون تزويده بتلك المعلومات، أندرويد يجعل حياتك أبسط كلما زودك بمعلومات تحتاجها، أندرويد يفاجئك ويبهرك ويصبح جزءا من حياتك اليومية دون أن تدري.

المصدر