ضجة كبيرة حول صاروخ space x الفضائى الجديد

بواسطة أحمد علاء 3/14/2013 8:21:00 PM


يوم الخميس 7 مارس، أطلقت شركة الفضاء space x صاروخ جديد بلغ طوله 263 قدم وقد حلق الصاروخ لمدة 34 ثانية، ثم هبط بتحكم كامل الى نفس المكان الذى كان قد اقلع منه و كان ذلك رقم قياسى جديد لهذا الصاروخ ، ولكن الكثير من الصواريخ قد وصلت إلى ارتفاعات أكبر فلماذا كانت كل تلك الضجة الصحفية ؟

فى الواقع كل تلك الضجة كانت بسبب ان الصاروخ هبط في نفس المكان الذي كان قدأقلع منه وهذا ما يسمى الهبوط العمودي، وهذا لا يحدث في كثير من الأحيان ، مما يبشر بالخير بالنسبة لمستقبل السياحة الفضائية.


فالصواريخ منذ نشأتها كانت تهتم في المقام الأول بالتحرر من قيود الجاذبية الأرض ، و كان الاهتمام أقل بالنسبة لرحلة العودة ففي أكثر الأحيان تم تصميم الصواريخ بحيث تتحمل الاصطدام عند عودتها (وبطبيعة الحال، أجرى العلماء حسابات للتأكد من أنها عملية الاصطدام بالارض تكون أمنة قدر الامكان ) فعلى سبيل المثال تم استغلال ان 70 % من سطح الأرض مغطى بالماء فعملوا على اسقاط الصاروخ فى الماء ونشر السفن الصواريخ، وهكذا.

وهذا لا يعني أن الاقلاع والهبوط الرأسي لم يكن غاية منشودة ففي الواقع إذا كنت تستطيع الهبوط في المكان الذي اقلعت منه فيمكنك تطوير منصات لاطلاق الصواريخ الى حد كبير في أي مكان. وبوجود منصات إطلاق أكثر فيصبح من أسهل استكشاف الفضاء ، ويعد ذلك نموذج أعمال تجاري أكثر قابلية للاستمرار لأستخدامه فى سياحة الفضاء.

المصدر