قم ببناء ساعة مضيئة خاصة بك بإستخدام الأردوينو

بواسطة أحمد علاء 3/18/2013 6:17:00 AM


إذا كنت تبحث عن مشروع صغير تقوم به يوم العطلة خصوصا إذا كنت من المهتمين بلوحة الأردوينو الإلكترونية ومن المجيدين لإستخدام الكمبيوتر، فالآن يمكنك أن تقوم ببناء ساعة مكونة من عدة لمبات RGB LEDs مضيئة بإستخدام الأردوينو.

قام أحد الأشخاص المبدعين على موقع Tobis بعمل ذلك التصميم وقام بتوضيحه في فيديو منشور على هذا الموقع حيث يتضمن التصميم إستخدام 60 LED لتوضيح الثواني والدقائق والساعات في شكل تغير ألوان الـ LEDs عن طريق إستخدام معالج الأردوينو والذي يوضع في مركز الساعة لإصدار الأوامر.

وإذا كنت مهتما بإمتلاك واحدة منها فإن موقع Tobias قام بشرح عملية صنعه خطوة بخطوة بما في ذلك الخامات المستخدمة كما أنه يكلف حوالي 30 دولار إذا قمت بشراء جميع مكوناته من موقع eBay.

ولكن يرجي ملاحظة أن بناء هذا المشروع ليس بالأمر السهل لغير المتخصصين في الإلكترونيات أو المهتمين بالبرمجة حتي لو كانوا من الهواه  فإذا كانت لديك أي معلومات أو خبرات سابقة في التعامل مع لوحة الأردوينو فأنت الشخص المناسب لعمل هذا المشروع.

وهذا فيديو للتوضيح :


وهذا تعريف مبسط للوحة الأردوينو:

arduino
إن
لوحة الأردوينو Arduino عبارة عن لوحة إلكترونية تعمل بالمعالج الدقيق Microcontroller من عائلات ATMEGA,تحتوي على العديد من المشاريع الصغيرة مفتوحة المصدر من أجل محبي برمجات الدوائر الإلكترونية ومحبي الدوائر الإلكترونية من الهواه والمحترفين ويتم كتابة أوامر البرنامج بلغة C المبسطة مع إمكانيات تصحيح مختلفة وبشكل يسير ثم تحميل كود البرنامج بواسطة كابل موصل بـ USB عبر جهاز الكمبيوتر.

لذا فإنها الخيار المثالي إما لعمل مشاريع إلكترونية معقدة بشكل أكثر سهولة أو لعمل مشاريع بسرعة كبيرة جدا بالمقارنة مع العمل على برمجة معالجات أخري مثل PIC و Atmel ... إلخ.

ومع مرور الوقت نجد ظهور العديد من الدوائر المساعدة لهذه اللوحة الإلكترونية لتزويدها بالعديد من الإمكانيات والحساسات فيما يعرف بالشيلدات بالإضافة إلي وجود عدة أنواع منها مثل Arduino Uno, RFduino, Arduino Mega ... إلخ والتى تختلف كل واحدة منهم عن الأخري من حيث الإمكانيات وطبيعة الإستخدام وعدد المداخل والمخارج التى يمكن التعامل معها.

فسواء كنت مبتدأ أو مهندس متخصص فبالتأكيد ستجد
لوحة الأردوينو أداه ممتازة لمساعدتك في العديد من المشاريع والأفكار.

المصدر