مكنسة المحيطات لتظيف أطنان من النفايات البلاستيكية

بواسطة أحمد علاء 3/28/2013 7:22:00 PM


إن ملاين الأطنان من الأجزاء البلاستيكية الصغيرة الحجم تطفوا في شواطئنا وفي المحيطات حول العالم حيث توجد حاليا خمسة بقع كبيرة حول العالم مملوئة بتلك النفايات البلاستيكية واحدة منهم تقع بشمال المحيط الهادئ والتى تبلغ مساحتها ضعف مساحة الولايات المتحدة.

والمشكلة ان أجزاء البلاستيك تبدوا وكأنها طعام بالنسبة للأسماك والطيور والحيوانات مما يتسبب في قتلهم بالإضافة إلي التأثيرات الكيميائية الموجودة بداخلهم، وبالتالي التأثير في تلك الثروة الطبيعية التي وهبنا الله إياها وبسبب أن البلاستيك لا يتحلل أو يذوب في المياه فإن المساحات المصابة بالنفايات البلاستيكية لا تقل ويمكنها الإستمرار لمئات من السنوات، حتي إذا توقفنا عن إطلاق النفايات بدءا من الغد.

مما دعا مقاول شاب ويدعي بويان سلات بالتفكير في تطوير مكنسة طافية مكونة من عدة أجهزة مصممة لتظيف أكثر من 7 مليون طن من المخلفات البلاستيكية بمنطقة شمال المحيط الهادئ – وهو نفس وزن 1000 برج من أبراج إيفيل حيث أن هذه المكنسة من الممكن تصنيعها على شكل السمكة الطائرة manta ray ويتم توصيلها في بنية متعرجة تستطيع الوصول إلي قاع البحر.

وتفوم تيارات المحيط بقيادة الأجزاء البلاستيكية نحو منصات تلك المكنسة العملاقة، والتى ستعمل بواسطة الطاقة الشمسية وطاقة الأمواج من أجل فحص تلك المكونات مع تجنب إحتمالات حدوث صيد قاتلة عن طريق الخطأ – فلن يتم إستخدام شباك في تلك الطريقة – من أجل إزالة أي عوالق حيوانية أو حتي الحيوانات المجهرية بشكل آمن من المياه عن طريق أجهزة طرد مركزية خاصة.

وبالرغم من أن هذه الفكرة مفيدا جدا لطبيعة المحيطات والحياة بصفة عامة على كوكب الأرض، إلا أنها ستعود بملايين من الأموال على ذلك المقاول نتيجة لفصل العديد من مخلفات المحيطات وخصوصا أشلاء السفن المحطمة والعوالق الصلبة والمخلفات البلاستيكية والإستفادة منها عن طريق إعادة تدويرها والإستفادة منها مرة أخري.

المصدر