أكبر هجوم إلكتروني في التاريخ يؤدي إلي إنخفاض سرعة الإنترنت

بواسطة أحمد علاء 3/28/2013 9:11:00 PM


بعد أن إطمئن الشعب المصري منذ قليل بالقبض على المسئولين عن قطع كابل الإنترنت بمنطقة الشاطئ بالإسكندرية والعمل سريعا على إعادة السرعة لمستوياتها الطبيعية، فوجئت مصر وجميع دول العالم المختلفة بهجمة قرصنة إلكترونية جديدة أدت إلي تباطؤ سرعة الإنترنت عالميا.

أقد أفاد تقرير من BBC بأن سرعة الإنترنت حول العالم قد تباطأت بشكل ملحوظ بسبب ما يسمي بالهجوم الضخم "لرفض الخدمة الموزعة DDoS" حيث أن هذه الهجمات المتلفة تستهدف أجهزة الخوادم وتقوم بعمل حركة مرور كبيرة وهمية لدرجة أن الأشخاص اللذين يحاولون الدخول إلي المواقع لأغراض مشروعة أصبحوا غير قادرين على القيام بذلك والتى تتشابه مع تباطؤ حركة سير السيارات بسبب الإزدحام الذي يحدث أحيانا على بعض الطرقات.

وتقوم شبكة BBC الإخبارية بأن خبراء الأمن يصفون هذا الحدث بأنه أكبر هجوم إلكتروني في التاريخ. وقد ركزت تلك الهجمات على شركة تسمي Spamhaus والتى تقوم بصيانة نظام أسماء النطاق للإتصال كتابيا بعناوين الـ URL لأجهزة الخوادم الصحيحة التي تقوم بإستضافة المحتويات المناسبة.

فمع تأثر خدمات تلك الشركة فإن قطاع كببر من شبكة الإنترنت أصبحت أقل إستقرارا وقد صرح مضيف خدمات الويب الهولندي Cyberbunker بأن الشركة مستعدة لإستضافة أي محتوي ماعدا صور الأطفال الإباحية أو المحتويات المرتبطة بمحتويات إرهابية بينما قامت شركة Spamhaus بحذر أجهزة خوادم Cyberbunker في مجهوداتها للتخلص من أي برامج خبيثة قد تتلقاها في محتوياتها القادمة من الشركة الهولندية.

كما أن Spamhaus تزعم الآن بأن Cyberbunker تتعاون مع منظمات إجرامية تقع في روسية وأوروبا الشرقية من أجل تسهيل الهجمات وفي الوقت الذي قد يؤثر فيه هجوم DDoS عادي بإزدحام بيانات 50 جبجا بت/ث بشكل كاف لتعطيل أحد البنوك. فإن Spamhaus تتعرض لهجمات مستمرة بمقدار إزدحام بيانات 300 جيجا بت/ث وبسبب هيكلها الموزع فقط فإنها تتحمل هذا الحمل على نحو فعال والذي مازال يعمل بالرغم من كل ذلك.

المصدر