إحالة أسرع حاسوب فى العالم للتقاعد

بواسطة أحمد علاء 4/5/2013 12:02:00 AM


أجهزة الكمبيوتر تتطور بسرعة هذه الأيام فقد كان الحاسوب الفائق Roadrunner أسرع جهاز كمبيوتر في العالم فقد تم بنائه في عام 2008، ليكسر حاجز الف مليار عملية فى الثانية مما مهد الطريق لأجهزة الكمبيوتر الفائقة الهجينة لدخول مرحلة جديدة من السرعة وحصل على لقب اسرع كمبيورتر فى العالم فى 2009، لكن للاسف فقد تم احالته للتقاعد بعد 5 سنوات من العمل.

فتبعاً لقانون مور والذي يتوقع تقريبا ان تتضاعف سرعة الكمبيوتر كل سنتين، ففي غضون عام ظهر حاسوب فائق جديد يسمى جاكوار سرق لقب Roadrunner باعتباره أسرع آلة في العالم ومنذ ذلك الحين تتكرر تلك الحالة فقد سقط جاكور بدوره أمام جبروت العملاق الصيني Tianhe-1A واصبح سباق السرعة رهيبا.ً

وقد اظهرت السجلات مدى روعة Roadrunner و أمجاد الماضي ، فقد ساهم فى ابحاث الاسلاك بحجم النانو والمغناطيس والتشتت الارتدادي للليزر وفيروس نقص المناعة البشرية - الايدز- و محاكاة للكون في نطاق 70 مليار جسيم ، والكثير من الابحاث التى تزيد عن كونها هواية او مجرد عمل جانبى لذلك الحاسوب الفائق.

فقد كان يستخدم فى المختبر الوطني الامريكى للكمبيوتر، وكان الغرض من صنعه فى الاساس لنمذجة الأسلحة النووية ومحاكاة لعملها لضمان سلامة وأمن وفعالية الردع النووي الأمريكي.

على الرغم من أن فترة عمل Roadrunner الرئيسية قد انتهت،فقد خطط الباحثين لقضاء شهر فى تفكيك ذلك الحاسوب والقيام بعدة اختبارات على تقنيات الذاكرة المستخدمة فى هذا الحاسوب وهو ما كان مستحيل عملياً عندما كان الجهاز يعمل.

المصدر