توقع العلماء لأشكال المنازل فى المستقبل

بواسطة أحمد علاء 4/5/2013 10:16:00 PM


يتوقع العلماء إرتفاع منسوب المياه بمقدار 22 سم أو أكثر بحلول عام 2030، مع توقع إرتفاع أكثر من 2 متر بحلول عام 2100 مما يؤكد الكثير من التوقعات بأن العالم سصبح مبتلا أكثر وأكثر هذا ما دعا الشركة الفرنسية Sitbon Architectes لأعمال البناء لهذا التصميم الجديد الذي يشبه حبة البازلاء ليكون هو المسكن الطبيعي للبشر الموجود في المستقبل، والذي سيكون صديقا للبيئة ويحتوي على مزرعة تقوم بعمليات التمثيل الضوئي اللازم للحياه النباتية بداخله في المحيط الهندي.

وتتكون العوالق النباتية من كائنات حية مايكروسكوبية التى تقوم بإنشاء سلسلة الغذاء المائي حيث تم إستخدام مادة الكلوروفيل لتحويل أشعة الشمس إلي طاقة، وذلك عن طريق إستخلاص غاز ثاني أكسيد الكربون وإنتاج غاز الأكسجين مثل النباتات الأرضية تماما.

بيوت مستديرة
ومن الممكن أن يستمر نمو تلك النباتات بشكل كثيف فيما يعرف بالإزهار، وهنا سيكون دور المحيط الضخم الذي لن يمانع بأي عملية توسعية لإزهار تلك النباتات أما بالنسبة للأرضية الراسية في المحيط الخاصة بالمزرعة والتي يطلق عليها إسم Bloom نسبة إلي عملية الإزهار، فإنها ستكون مركزا مغمورا بالمياه بشكل نسبي حيث يستطيع العلماء الحياه هناك بالإضافة إلي إستمرار النباتات في النمو مقللة من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي مع إطلاق غاز الأكسجين.

كما يضمن هذا البناء وجود أنظمة إنذار خاصة بإرتفاع مستوي المياه مثل حدث تسونامي – خصوصا أن ذلك المبني لن يكون مناسبا لركوب أمواج مد تسونامي الضخمة بما يحتويه على الكثير من فتحات الهواء.

وقد نال هذا المشروع على جوائر فن العمارة لعام 2013 وتتصور الشركة "أن كل شركة عليها أن تمتلك بيوت ضخمة مستديرة خاصة بها لإمتصاص إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون" بالإضافة إلي أنها تبدوا مناسبة للإستمتاع بالرياضات المائية.

المصدر