ماذا ينقص هاتف أي فون ليكون الأفضل ؟

بواسطة أحمد علاء 4/11/2013 8:45:00 PM


تفضل شركة ابل البساطة فى منتجاتها فلديها خطط الانتاج بسيطة مع أسماء تجارية بسيطة و تصاميم بسيطة وبرنامج بسيط وسهل الاستعمال وقد ساهم ذلك فى نجاح الشركة بشكل كبير ولكن هناك مجال واحد يمكن أن يتحمل أن يكون معقد بشكل أكثر قليلا الا وهو حجم الشاشة.

فقد أظهرت الشركات المنافسة أن حجم واحد للهاتف بالتأكيد لا يناسب الجميع ,دعونا نكون صادقين فهاتف آي فون 5 لا يختلف كثيراً عن كل هواتف أندرويد الأخيرة ,بالتأكيد يمكنك أن تقول ان هاتف ابل مريح أكثر عند امساكه و ينزلق بسهولة في الجيب ، لكن استخدام Galaxy Note 2 لخمس دقائق سيجعلك تدرك أن الشاشات الضخمة يمكن أن يكون لها أيضا مزايا ضخمة ايضاً.

اى فون
والجدير بالذكر أن ابل لم تعد تتحكم فى السوق كما كانت من قبل فالبرغم من انها لا تزال اكبر بائع للهواتف الذكية في الولايات المتحدة لكن سامسونج هى المتحكمة فى السوق العالمي.

واحدة من الأشياء التى تجعل سامسونج فى الصدارة هو بيع الأجهزة باحجام شاشة مختلفة فتصنع الهواتف الذكية الصغيرة، والهواتف الذكية كبيرة، والاجهزة اللوحية الصغيرة والكبيرة متبعه لأسلوب جرب كل الاحجام ودع المتشترى يختار المناسب له والذى اثبت ان الكثير من الاشخاص يفضلون الهواتف ذات الشاشات الكبيرة.

سامسونج
فالشاشة هى في الواقع أهم جزء فى الهاتف المحمول وفي عام 2010، عندما عرض ستيف جوبز اي فون 4 تكلم عن حجم الشاشة و كونها الجزء الأكثر أهمية فى الهاتف وانها نافذة على كل ما تفعله بالهاتف وكان على حق.

ابل
لذلك فى هذه الخطوة، اذا لم تكن أبل على استعداد لعرض احجام مختلفة من آي فون 5 فالعملاء سيسعدوا بوجود احجام مختلفة يمكنهم اختيار المناسب منها وسيكون هذا افضل للجميع.

المصدر