كرة الطوارئ الذكية

بواسطة أحمد علاء 5/12/2013 8:22:00 PM


بعد أن تدمرت هايتي بسبب زلزال في عام 2010، قامت فرق البحث والإنقاذ بعدة عمليات للبحث عن ناجين وتعتمد فرق الانقاذ على نظم تصوير معقدة ومكلفة، ولا يحصل عليها إلا عدد قليل من فرق الانقاذ، والتى تكون مدربة تدريبا جيدا لاستخدامها.

وقد صدمت تلك الحقيقة فرانسيسكو أغيلار، وهو طالب دراسات عليا في السياسة العامة في ذلك الوقت، فقام باطلاق فكرة مشروع في كامبريدج ماساشوستس لتطوير طريقة بسيطة لاستكشاف الاماكن التى من الصعب الوصول إليها وتكون قابلة للقذف، ورخيصة ، وبحجم كرة البيسبول.

هذا النظام عبارة عن كرة بها ست كاميرات، بالإضافة إلى مجموعات من المصابيح التى تعمل بالأشعة تحت الحمراء للرؤية فى الغرف المظلمة ولاستخدام هذا النظام يقوم أحد عمال الطوارئ بربط النظام بالهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي وثم يرمى الكرة الى منطقة الخطر والتى تبدأ على الفور بالتقاط الصور وعمل اختبار لغاز الميثان وأول أكسيد الكربون، وارتفاع درجات الحرارة بشكل خطير.

ويقوم معالج بداخل الكرة بتنظيم الصور معا، وتحويلها الى بيانات خام ونقلها عبر الواي فاي ولا تستغرق تلك العملية الا عدة ثوان فقط بعد رمى الكرة ، وتظهر النتيجة على شكل صورة بانورامية كاملة للموقع مع تحذيرات تظهر على الشاشة ويمكن استخدام تلك الكرة خارج مناطق الكوارث، مثل حرائق المباني، وأزمات الرهائن، ومناطق القتال.

المصدر