طريقة جديدة لإبطال خطر السلاح الكميائى فى 30 يوم

بواسطة أحمد علاء 5/12/2013 8:30:00 PM


وضعت وكالة مشاريع البحوث المتقدمة للدفاع الامريكي تحديا جديدا للعلماء الا وهو اختراع طريقة يمكن من خلالها معرفة تكوين الاسلحة الكيميائية والبيولوجية الجديدة على المستوى الجزيئي، وكيف تعمل تلك الأسلحة في غضون 30 يوما من استخدام السلاح لأول مرة.

وقد قامت الوكالة بوضع ذلك التحدى فى برنامج تقييم التهديدات السريع والذى يستغرق خمس سنوات ومن المتوقع ان تتمكن تلك العملية من تحديد الطريقة التى يعمل بها الهجوم البيولوجي أو الكيميائي الجديد وطريقة تفاعله مع الوظائف الطبيعية للخلايا في 30 يوما فقط.

وقد استغرق الأمر سنوات حتى تمكن الباحثون من معرفة تكوين الجمرة الخبيثة وطريقة عملها ،وكيف تتسرب وتقتل خلايا الدم البيضاء، اما بعد نجاح هذا البرنامج لن تمر عدة سنوات فى تحديد نوع السلاح المستخدم إذا ما نشرت جماعة إرهابية نوع جديد من الأسلحة الكيميائية.

ويأمل العلماء فى الوكالة أن يتمكنوا من فهم التفاعل بين السلاح المستخدم والخلايا مما سيسمح للعلماء بتطوير الأدوية التي تبطل عمل هذا السلاح بسرعة.

المصدر