هل ستقلق إستيراتيجية موتورولا الجديدة فى خفض الأسعار الشركات الأخرى مثل سامسونج ؟

بواسطة أحمد علاء 6/28/2013 2:37:00 AM


أعلن الرئيس التنفيذى لشركة موتورولا Dennis Woodside حربا صريحة على اسعار الهواتف الذكية العالية خلال مؤتمر All Things D حيث صرح ان شركة موتورولا تعد اكثر ذكاءا وحكمة من بعض شركات الهواتف الذكية الكبيرة الاخرى مثل سامسونج وانه لا مجال للقلق من تحقيق أرباحا عالية من وراء الهواتف الذكية.

وسوف تتبع شركة موتورولا استيراتيجية جديده تماما فى اسعار الهواتف الذكية ستقدم هواتف عالية المواصفات ولكن بتكلفة وأسعار اقل حيث صرح قائلا : اسعار الهواتف الذكية 650 دولار.. وهذا لن يستمر طويلا !

وبدت الانطباعات حول الامر رائعة حيث سنرى هواتف ذكية بمواصفات عالية ولكن بأسعار أقل وستكون مفيدة وخطوة جيدة للكثير من المستخدمين اذا استطاعت شركة موتورولا الدخول بقوة فى حصص الهواتف الذكية من الاسواق.

وصرح احد الصحفيين بصحيفة Wall Street Journal ان على تصريحات الرئيس التنفيذى لشركة موتورولا ان تقلق رؤساء شركة سامسونج التنفيذيين وان عليهم الاهتمام جيدا للامر واخذ الامر على محمل الجد وايضا مستخدمى منتجات آبل عليهم ان يقلقوا ولكن هذا لن يحدث.

وهذا هو السبب... افتراضا ان شركة موتورولا كعلامة تجارية بارزة ستسطيع الدخول بقوة فى سوق الهواتف الذكية وستتفوق على سامسونج وآبل بعد تقليل تكلفة وأسعار هواتفها الذكية ذو المواصفات العالية وموتورلا على وشك اطلاق هاتف Motorolla XPhone وبناء على تصريحات رئيس موتورولا التنفيذى سيكون الهاتف بسعر مخفض لذلك افتراضا ان هاتف Motorolla XPhone فى نفس الدرجة والفصل لهواتف Galaxy S4 و HTC One ويأتى هاتف موتورولا بسعر أقل فعلى الهاتف أن يكتسح سوق الهواتف الذكية وبالتالى هاتفى Galaxy S4 و HTC One سيخسران حصتهم فى اسواق الهواتف الذكية..

وسيكون هذا الامر خاطئا لعدة أسباب :
أولا على الرغم من ان سامسونج او ابل او HTC يحققون ارباحا عالية ونسب مبيعات للهواتف الذكية عالية جدا اذا اضطرت سامسونج لتخفيض اسعار هواتفها سيكون على سبيل المثال 500 دولار فى حين تكلفة الهاتف فى التصنيع 250 دولار فقط ستكون الشركة هى الاقوى ايضا لأنها العلامة التجارية الاشهر فى العالم.

ثانيا اذا أخفض الرئيس التنفيذى لشركة موتورولا اسعار الهواتف الذكية أقل من 150 دولار فسيكون لذلك تأثيرا سيئا ولن يجدى نفعا لأنها نسبة ليست كافية بالنسبة لمنافسة الشركات الاخرى.

المصدر