In the past, the Aolis Date calendar watch was mostly presented in blue replica watches uk and black plates, and the brand added green warm brown and green vitality to the replica watches brand, offering more choices for those who love brand diving uk replica watches. The black disks are presented in matt and polished styles, demonstrating the sincerity of Oxley. In addition, the Aquis Date also introduced a new 39.5 mm watch, making it practical and stylish not only as a reliable instrument for diving suits, but also as an exquisite accessory under the replica rolex shirt cuffs.

لارى بيدج ينفى أى صلة بين جوجل وبين برنامج PRISM السرى

بواسطة أحمد علاء 6/8/2013 7:59:00 PM


هناك بعض التقارير الصحفية التي أفادت بأن شركة جوجل تتعاون مع الحكومة الامريكية فى برنامج سري لإعطاء وكالة الأمن القومي الوصول المباشر الى سيرفرات الشركة والتطلع علي كل ما المستخدمين.

هذا الحديث يكتبه إليكم " لاري بيدج " الرئيس التنفيذي لجوجل و " ديفيد دروموند " مدير الشؤون القانونية فى جوجل فهم أرادو أن ينقلوا إلى مستخدميهم الحقيقة واضحة :

أولا : نحن لم ننضم الى أي برنامج من شأنه أن يعطي حكومة الولايات المتحدة أو أي جهة أخري الوصول إلىه بالطريقة المباشرة أو حتي الغير مباشرة لسيرفرات الشركة أو التطلع على المستخدمين ولا يمكن للحكومة الأمريكية الوصول الى المعلومات المخزنة في مراكز البيانات لدينا بالإضافى أنى لم أسمع عن برنامج يسمى PRISM حتى يوم أمس.

الثانية : ونحن نقدم بيانات المستخدم إلى الحكومات فقط وفقا للقانون , ويقوم فريق القانوني بإستعراض كل طلب قبل الموافقة عليه وكثيرا ما يرفض طلبات الحكومة عندما تطلب بيانات واسعة بشكل مفرط.

إن التقارير الصحفية التي تشير إلى أن جوجل توفر إمكانية الوصول المفتوح لبيانات مستخدمينا ليست صحيحة ونحن قد صدمنا حين عرفنا إن كان هناك أمرا من الحكومة الأمريكية لشركة فيرزون للاتصالات أن تقوم بتسليم الملايين من سجلات المكالمات للمستخدمين.

وأخيرا : أؤكد لكم ما أؤمن به أن الفترة القادمة ستكون أأكثر شفافية ووضوحا وأن جوجل تعمل حاليا ضمن القوانين الثابتة الحالية وكل هذه المعلومات على تقرير الشفافية لدينا وبطبيعة الحال نحن نفهم أن حكومة الولايات المتحدة أو غيرها تحتاج إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية السلامة، بما في ذلك مواطنيها أحيانا باستخدام المراقبة ولكن على مستوى من السرية حول الإجراءات القانونية الحالية التي نعتز بها جميعا.

المصدر