كيف يعمل الرادار ؟

بواسطة أحمد علاء 7/21/2013 12:47:00 AM


أشتقت كلمة رادار من كلمات إنجليزية تعني (الكشف والمحاذاة بالراديو) وهي في الواقع شرح موجز لعمل هذا الجهاز وهو يتألف من نظام إرسال ونظام استقبال رادي يستخدم أمواجا لاسلكية بالغة القصر طولها بضع سنتيمترات فقط تبث من هوائي خاص وبالإمكان توجيه هذا الهوائي ومن خلفه صحنه العاكس في أي اتجاه فالتقاط الإشارات الواردة أفضل حين يكون صحن الرادار باتجاهها مباشرة.

ويعمل هوائي الرادار عادة أوتوماتيكيا دائرا دوائر كاملة حيث بإمكانه إرسال إشارات والتقاطها في شتى الإتجاهات وأمواج الراديو هي أمواج رادية تتراوح بين القصيرة وبالغة القصر ترتد عند اصطدامها بمعظم الأجسام وهي تشبه الطريقة التي يستعملها الخفاش ليدرك محيطه.

ويعتمد الرادار على هذه الخاصية في تقدير بعد الهدف الذي ارتدت عنه الأمواج المرسلة إذا كان ثابتا ومعرفة سرعته واتجاهه إذا كان متحركا ففي ذلك الجزء من الثانية الذي تبث فيه الأمواج الرادية من المرسل وترتد عن هدفها عائدة إلى محطة الرادار يكون المرسل قد فصل عن الدارة لتمكين الهوائي من استقبال الإشارات العائدة وتوصيلها إلى أنبوب أشعة كاثودي خاص يشبه أنبوب الصورة التلفزيوني فتتكون على هذا الأنبوب صورة لما كشفته الحزمة الرادية.

وتعكس الأجسام الفليزية إشارات رادية قوية فتكون ساطعة على الصورة بينما تعكس الأجسام اللافليزية إشارات رادية ضعيفة فتكون باهتة على الصورة كما أن الأجسام الأكبر تعكس أمواجا أكثر وصورا أكبر وهكذا فيمكن لعامل الرادار الخبير التمييز بين سرب من الطيور وسرب من الطائرات النفاثة.

وقد أدخل البريطانيون تحسينات على الرادار فبدأ نظام الرادار الدقيق الأمواج وبدأ استعمال هوائيات أصغر ركبت في الطائرة وبفضل هذا الإختراع ربح الإنجليز معركة بريطانيا في الحرب العالمية الثانية ويستخدم الرادار حاليا كمعين لا يمكن الإستغناء عنه في الملاحة.