5 أسباب لعدم شراء الساعات الذكية

بواسطة أحمد علاء 9/1/2013 2:47:00 AM


واحدة من التقينات الجديدة والتى تعد ثورة فى عالم التقنية والاجهزة الذكية هى الساعات الذكية التى بدأت العديد من الشركات حاليا تطوير العديد من الساعات واطلاقها حيث سنرة العديد من هذه الساعات قريبا جدا ولعل أقرب مثال هو اطلاق ساعة سامسونج الذكية Galaxy Gear فى الرابع من سبتمبر القادم بالاضافة الى ساعة LG الذكية القادمة قريبا وساعة آبل الذكية ايضا iWatch القادمة فى النصف الثانى من العام القادم حيث سنرى هذه الساعات فى الاسواق قريبا جدا من المتوقع ان تكون ببداية العام القادم.

ولكن على الرغم من ذلك لم توفر أى ساعة ذكية الى الان متطلبات المستخدمين بالكامل فبعض الساعات لا تعمل بنظام كامل ولكنها تعتمد على الهواتف الذكية وبعض الساعات الاخرى التى تعمل بنظام الاندرويد تحمل مواصفات وخواص محدودة جدا لا تلبى العديد من متطلبات المستخدمين فى الساعة الذكية او على الاقل لا تشبه كثيرا العروض التخيلية التى يتم تصميمها من قبل المستخدمين بجانب ذلك إليك 5 اسباب قوية لعدم شراء هذه الساعات بعد :

1- المواصفات الداخلية :
فى البداية دعونا نبدأ بأشهر ساعة ذكية منتظرة حاليا والتى تدور حولها الكثير والكثير من الشائعات وهى ساعة سامسونج الذكية Galaxy Gear القادمة بعد ايام قليلة من الان فى الرابع من سبتمبر خلال فعاليات مؤتمر IFA فى برلين حيث أكد نائب الرئيس التنفيذى لسامسونج Lee Young-hee قدوم الساعة رسميا منذ ثلاثة أيام ولكنه لم يذكر ساعة بالتحديد ولكنه قال جهاز جديد يمكن ارتداؤه للعرض فى اشارة للساعة بالطبع.

ساعات ذكية
ولكن معنى ذلك ان الساعة ليست كاملة بعد ولم تحصل على جميع الامكانيات والمواصفات اللازمة حتى لم ترتقى الساعة الجديدة الى مستوى الاصدارات التجريبية ولكن اليك الحقيقة لم تستطيع اى شركة حتى الان تصنيع ساعة ذكية بمواصفات كاملة ترتقى الى متطلبات المستخدم والى العروض التخيلية ولكن بالطبع هذا لا يعنى عدم وجود مصممين ومهندسين محترفين للعمل عليها ولكن معنى ذلك انهم ليسوا متأكدين تماما ان الخواص والمميزات التى سيتم اضافتها فى الساعة ستجذب المستخدم ام لا لأنها بالطبع لن تكون بنفس امكانيات الهواتف الذكية ولن تحل محلها.

حقيقة أخرى بالنسبة لساعة سامسونج الذكية أنها لن تأتى بشاشة مرنة كما اشيع او كما ظهرت فى العروض التخيلية تم بناء هذه الشائعات وفقا لتصريحات نائب الرئيس التنفيذى ان الشاشات المرنه قادمة بنهاية العام الحالى ولكن الحقيقة ان الساعة لن تأتى بشاشة OLED مرنة او منحنية ولكنها ستكون ساعة عادية صلبة من المعدن والزجاج.

نأتى لأهم سبب فى عدم توفر المواصفات المطلوبة فى الساعات الذكية لم تتوصل التقنيات بعد الى تطوير مكونات وقطع صغيره لوضعها بالساعة الذكية مشابهه لمكونات الاجهزة الكبيرة مثل الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية وبالتالى لن تحصل الساعات على بعض الخواص والمميزات الهامة فوضع معالج معدل داخل الساعة لن يكون لديه تأثيرا قويا بالاضافة الى حرارة المعالج يجب ان تتوافق تماما مع حجم الساعة وحجم الشاشة الصغيرة اذا كنت تتوقع ساعة ذكية بمواصفات ومميزات جيده فلا تنتظر ذلك قريبا.

2- عمر البطارية :
واحدة من أكبر المشاكل التى قد تواجه أى جهاز ذكى هو عمر البطارية حيث جميع المواصفات والمميزات فى الساعة لن يكون لها أية أهمية بدون بطارية جيدة لذا عليك القلق كثيرا من عمر بطارية الساعة الضعيف نسمع كثيرا فى هذه الاوقات انفجار العديد من الهواتف الذكية وفى غالب الاوقات يكون السبب هو البطارية بسبب ارتفاع درجة حرارتها رغم كبر البطارية فى الهاتف الذكى لكن تخيل معى بطارية صغيرة للساعة بالطبع ستعمل الشركة عى جعلها أقل طاقة لتتماشى مع امكانيات وحجم الساعة.

ساعات ذكية
ولكن على الجانب الايجابى نجد عمر بعض الساعات حاليا جيد مثل ساعة The Pebble الذكية يمكن للبطارية العمل حتى 5 ايام وساعة سونى الذكية يمكنها العمل من 3 الى 4 ايام كل ذلك جيد ولكن ذلك بسبب قلة دقة الشاشة حيث تحمل الساعه شاشة بحجم 1.6 بوصة بدقة 220x176 لذا ستجد هنا ان ليس هناك شيئا كاملا فى الساعة ولكن انظر الى ساعة سامسونج الذكية القادم يقال انها ستحمل شاشة بحجم 1.67 بوصة AMOLED بدقة 320x320 وهذه تعتبر دقة جيدة بالنسبة للساعة ولكن سيكون ذلك على حساب البطارية.

مثال لمشروع ساعة ذكية جديدة دخل فى حملة التبرع على موقع Kickstarter لبدء خط الانتاج وهى ساعة Omate TrueSmart تبدو الساعة بمميزات رائعة مثل تقنية 3G voice ووجود متجر جوجل بلاى كل ذلك جيد ويمكن للبطارية الاستمرار من اربعة الى 5 أيام فى معدل الاستخدام الطبيعى ولكن اذا حاولت تشغيل اى خاصية من هذه المميزات مثل خاصية 3G voice لن تجد عمر البطارية فأى ميزه سوف تضاف الى الساعه ستكون على حساب البطارية لذا تفكر الشركات جيدا فى ذلك الامر وذلك سبب آخر لماذا لن تأتى الساعات الذكية كما تريد والجدير بالذكر انه لم تتوصل التقنيات ايضا الى الان الى بطارية صغيرة بنفس قوة البطاريات العادية مع تقليل درجة الحرارة.

3- نظام التشغيل :
أولا دعونا نتجاهل قليلا حقيقة انه لا يوجد الى الان أية تطبيقات مخصصه او تم تطويرها للعمل على الساعات الذكية.. أية تطبيقات عند بداية تطويرها لأى جهاز جديد تسجل معدل أخطاء كبير بالاضافة الى كونها نسخ تجريبية حتى الاستقرار على النسخ النهائية منها وكذلك نظام التشغيل ستعمل الساعات الذكية بنظام تشغيل معدل اذا كان نظام الاندرويد فى ساعة سونى او ساعة سامسونج او نظام iOS فى ساعة آبل القادمة او حتى من المحتمل نظام ويندوز فون فى اى ساعة قد تأتى مستقبليا سيكون النظام نفسه نسخة تجريبية مليئة بالاخطاء والمشاكل ولن تكون على مستوى جيد.

ساعات ذكية
على الرغم من ذلك فأن انظمة تشغيل الهواتف الذكية ليست مستعدة بعد للعمل على الساعات الذكية على سبيل المثال نظام الاندرويد هذا النظام مطور خصيصا للعمل بكفاءة على الشاشات الكبيرة مثل شاشات الهواتف الذكية وتعديل النظام بالكامل للعمل على شاشة الساعة الذكية سيحتاج الى تطوير هائل واستخدام مجرد نظام تشغيل معدل لن يكون جيدا بالمره ولن يحمل الاداء الذى تتوقعه دعونا نرجع بالزمن قليلا مع سامسونج عندما كان نظام الاندرويد غير مستعدا بعض للعمل على الاجهزة اللوحية ولكن قررت سامسونج اطلاق جهاز لوحى بنظام الاندرويد 2.3 وأدى ذلك على ضعف أداء الجهاز وعدم تحقيق معدلات جيدة بالاسواق ولكن الشركه لم تهتم لذلك.

حاليا يوجد بعض الشائعات عن عمل جوجل هى الاخرى على ساعة ذكية ومعنى ذلك ان جوجل تعمل على تطوير نظام اندرويد معدل بالكامل للعمل بكفاءة على الساعة فى حين لا يتوقع ان تصل الساعات الذكية الى الاسواق قبل نهاية العام القادم من جميع الشركات ولكن قد تطلق سامسونج وسونى ساعتيها الذكية أولا على الرغم من عدم اكتمال نظام التشغيل وعدم وجود تطبيقات مخصصه للساعة لذا سيكون ثالث سبب للتفكير جيدا قبل شراء الساعة هو عدم اكتمال نظام التشغيل وعدم وجود تطبيقات للساعة وبالتالى عدم وجود أية مميزات تستحق.

4- عدم اكتمال نظام التشغيل :
عدم اكتمال نظام التشغيل سيؤدى الى تقييد العمل على الساعة مثل تماما عدم اكتمال أنطمة التشغيل المعدلة للساعة النظام الذى سيعمل على رلبط الساعة بهاتفك الذكى ليس مكتمل أيضا حيث بدأت جوجل فى اتخاذ خطواتها تجاه هذا الامر حيث بدأت فى تطوير بعض الخواص فى نظام التشغيل الجديد اندرويد جيلى بين 4.3 لخاصية Bluetooth 4.0 ولكن لن تحمل أى ساعة ذكية جديدة قادمة نظام الجيلى بين 4.3 حتى الان يوجد بعض الاجهزة القليلة جدا التى تعمل بالتحديث الجديد لذا لن يكون هناك أى ربط جيد بين الساعة الذكية والهواتف.

ساعات ذكية
معنى ذلك ان الشركات مازال عليها العمل كثيرا وكثيرا قبل توفير مجرد نظام لاتصال الساعة بالهواتف الذكية واتاحة هذه المميزات والخواص ليست بالامر السهل ولكن ليس معنى ذلك ان الساعات لن تتصل بالهواتف الذكية ولكن لمجرد وجود تقنية Bluetooth 4.0 فى العديد من انظمة التشغيل مثل الاندرويد و iOS وقريبا فى ويندوز فون ومع وجود التقنية فى الساعة الذكية ستعمل على تشغيل بعض الخواص ايضا ولكن ليست بالامر الذى يرتقى الى متطلبات المستخدم لذا ستعمل الساعة على تقييدك باستخدام خواص معينه دون غيرها.

5- سعر الساعة وجودتها :
على الرغم من عدم وجود أية معلومات مؤكده عن سعر الساعات الذكية حاليا إلا انا اسعارها متوقعه فمثلا ساعة The Pebble ستكون بسعر 150 دولار وساعة Omate TrueSmart ستكون بسعر 175 دولار اما ساعة سونى فلم يتم تحديد سعرها بعد أما السعر الاخير لأى ساعة ذكية أخرى بسيطة هو 100 دولار وهذا السعر يعد باهظ الثمن بالنسبة لامكانيات ومواصفات ومميزات الساعة فأنها لن تفاجأك بأى شئ مختلف او مميز مجرد تقنية جديده محدودة الامكانيات فى يدك.

ولكن دعونا نعترف ان الجيل الاول من أى جهاز جديد حتى اذا كان محدود الامكانيات يكون باهظ الثمن فالساعات الذكية هى تقنيات جديدة تماما ورجوعا بالزمن عند اطلاق هاتف iPhone الاول حيث كان يعد أول هاتف ذكى فى العالم كان باهظ الثمن بصورة كبيرة ولكن بدأ السعر بالانخفاض بعد اطلاق الجيل الثانى والبدء فى اطلاق العديد من الهواتف الذكية لذا نفس الامر سيكون فى الساعات الذكية لذا لن يكون بالامر الجيد الحصول على الساعة بهذه الامكانيات والمواصفات بهذا السعر.

ساعات ذكية
الاستنتاج
فى النهاية لمجرد كوننا مستخدمين عاديين نبحث عن الجديد دائما فننظر الى التقنيات الجديدة كأنها شئ ثورى فى بداية الامر ولكن هذا الامر عندما تكون بداية هذه التقنيات جيدة ومفيدة من الممكن ان نكون مخطئين ولكن المستقبل وحده من سيكشف عن فشل او نجاح هذا الامر حيث تعمل الشركات الكبيرة حاليا مثل سامسونج على التحدى لجلب أفضل مايمكن فى حين ذكر نائب رئيس سامسونج التنفيذى ان ساعة سامسونج قد تكون أكثر من مجرد عرض فقط وسيكون منتج قابل للتطوير فى المستقبل.

اذا كنت تريد الحصول على ساعة ذكية خاصه بك فلن تمنعك هذه الاسباب ولكن عليك التجربه بتفسك قد تكون الساعة وخواصها مناسبة تماما لاحتياجاتك ولكن يبقى الهدف هو توعية الجميع واعطاءهم جميع المعلومات التى يريدون ان يعرفوها حول هذه الاجهزة.

فى رأيك هل هذه المواصفات والامكانيات كافية للساعات الذكية وهل ستحصل على ساعة ذكية بمجرد اطلاقها بالاسواق ؟

المصدر