بلاك بيرى والنهاية المأسوية

بواسطة أحمد علاء 9/30/2013 2:06:00 AM


تمكنت شركة بلاك بيرى من الصمود طويلا وسط عمالقة التقنية وعمالقة الهواتف الذكية فى الوقت الحالى ولكن للأسف لم يعد هناك مكان للصمود بعد الآن للشركة بعد فشلها المستمر وإستمرار خسارتها فى الأسواق العالمية حيث أعلنت الشركة منذ أيام قليلة بيعها رسميا بسعر 4.7 مليار دولار وإعلانها شركة خاصة ليس ذلك فقط بل ظهرت التقارير اليوم حول دخل الشركة خلال الربع المالى الثانى من العام الحالى حيث سجلت الشركة نسبة خسارة فى الدخل تقدر بــ 965 مليون دولار.

من بداية العام الحالى وإستمرت الشركة فى إطلاق هواتفها الذكية الجديدة Blackberry Z10 و Q10 ونظامها الجديد أيضا Blackberry 10 على أمل أن تستعدي الشركة سيطرتها فى الأسواق حيث كانت تواجه الشركة حربا ضخمه ومنافسة قوية بين الكثير من العمالقه فى هذا المجال وعلى رأسهم سامسونج وآبل ولكن لللأسف لم تتمكن بلاك بيرى ثم تحقيق نسب المبيعات المأمولة لهواتفها التى قد تعيدها الى أسواق المنافسة مرة أخرى ليس ذلك فقط بل إستمرت الشركة فى إطلاق الهواتف متوسطة المواصفات وضعيفة المواصفات ولكن للأسف أيضا لم تحقق هذه الهواتف النسب المأمولة وإستمرت خسارة الشركة.

أمر هام آخر أدى الى خسارة الشركة ونهايتها هو إنعدام الإبتكار فى الشركة حيث منذ سنوات لم تقدر الشركة أى شئ جديد أو تقنية جديدة فى هواتفها ولكنها إستمرت فى تكرار الخواص والمميزات السابقة فى هواتفها المستمره ليس ذلك فقط بل إستمرت فى تكرار العديد من المميزات المتواجدة من قبل فى العديد من الهواتف الذكية ولم تكشف عن أى تقنية أو شئ جديد يجذب المستخدمين إليها أو إلى أجهزتها كما تفعل آبل كل عام على سبيل المثال أطلقت آبل هذا العام تقنية التعرف على البصمات لأول مرة فى هاتف ذكى فى العالم وكان لذلك أثره الشديد الذى أدى الى جذب المستخدمين الى هواتف iPhone الجديدة مما جعل شركة آبل حاليا على راس الدول الأكثر إبتكارا فى العالم.

أيضا لم يكن لبلاك بيرى أى فرصة فى الظهور مرة أخرى فى الساحة بقوة فبعد إعلان ستيف جوبز عن هاتف iPhone أول هاتف ذكى فى العالم اتجهت الأنظار الى آبل وتبعتها بعد ذلك سامسونج وجوجل وغيرها وفى ذلك الوقت كانت بلاك بيرى ثابته فى مكانها لم تتقدم خطوة واحده مما أدى الى وضعها الحالى لذا نستطيع أن نقول أن نهاية بلاك بيرى ليس نهاية شركة بل إنعدام ونهاية إبتكار من الشركة لأن المستخدمين يتطلعون دائما الى الجديد والمميزات الجديدة التى تجذبهم وليس تكرار الأشياء.

ليس ذلك فقط رجوعا الى الأعوام السابقة فكرت شركة بلاك بيرى فى الدخول الى أسواق الأجهزة اللوحية فى بداية ظهور الأجهزة اللوحية التى تسيطر على الأسواق حاليا ولكن للأسف لك تنجح الشركة أيضا فى هذه التجربة لأنها لم تبتكر ولم تقدم جديدا بل قلدت وكررت التقنيات المتواجدة بالفعل ففى ذلك الوقت كان هناك العديد من الأجهزة اللوحية وتستمر الشركات فى تطوير هذه الأجهزة فبعد شهور قليلة كان هناك الأحدث وبتقنيات ومواصفات عالية ليس فى الأجزاء الداخلية فقط ولكن فى نظام التشغيل أيضا حيث لم تعمل بلاك بيرى على تطوير نظام التشغيل كثيرا حتى فى نظام Blackberry 10 الجديد وتطبيقات بلاك بيرى المتواجدة بصعوبة.

قامت الشركة أيضا بإتخاذ خطوة جيدة لتعزيز حصصها السوقية وجذب المستخدمين وهى إعلان وصول تطبيق BBM الى أجهزة الأندرويد و iOS والذى كان التطبيق حصريا لنظام بلاك بيرى فقط وكان أحد المميزات فى نظام بلاك بيرى ولكن للأسف بوجد العديد من التطبيقات حاليا تعمل عمل تطبيق BBM على نظام الأندرويد و iOS مثل WhatsApp وسكايب وغيرها لذا أعلنت الشركة عن هذه الخطوة ولكن مازال هناك العديد من المشاكل أيضا تحول دون وصول التطبيق الى النظامين على الرغم من الإعلان عن موعد وصولهما فى 21 سبتمبر السابق ولكن تخلفت الشركة عن ذلك الموعد بسبب التطبيقات المزيفة والمسربة المتواجدة.

بعد كل ذلك لم تستطيع أيضا الشركة الصمود ولا نعلم جيدا حتى الآن مصير الشركة فى المستقبل بعد بيعها رسميا وإعلانها شركة خاصة بالإضافة الى تسريح العديد من موظفين الشركة حيث أعلنت الشركة منذ أسابيع عن تسريح أكثر من 4500 موظف من الشركة.

المصدر