In the past, the Aolis Date calendar watch was mostly presented in blue replica watches uk and black plates, and the brand added green warm brown and green vitality to the replica watches brand, offering more choices for those who love brand diving uk replica watches. The black disks are presented in matt and polished styles, demonstrating the sincerity of Oxley. In addition, the Aquis Date also introduced a new 39.5 mm watch, making it practical and stylish not only as a reliable instrument for diving suits, but also as an exquisite accessory under the replica rolex shirt cuffs.

مدير سابق فى Skype يطور منصة مشفرة للرسائل غير قابلة للتجسس

بواسطة أحمد علاء 11/5/2013 2:16:00 AM


بالطبع جميع خدمات وتطبيقات الرسائل المتواجدة حاليا يظهر عليها العديد من الشائعات والتسريبات حول عدم الخصوصية المتواجدة بها وتجسس الحكومة الامريكية على جميع شركات التقنية وخدمات الرسائل حتى بعض الشركات نفسها تم اتهامها بعدم اكتمال تشفير الرسائل وتجسسها على رسائل المستخدمين من هنا بدأ بعض الاشخاص فى تطوير بعض الخدمات لتشفير الرسائل لعدم امكانية وصول اى شخص اليها.

David Gurle وهو تقنى ومدير سابق فى خدمة Skype وعمل لدى مايكروسوفت لبعض الوقت قام بتطوير خدمة جديدة للرسائل تدعى ( Perzo ) وهى منصة للاتصال والرسائل غاية فى الامان والحماية وجميع الرسائل تكون مشفرة تماما حيث لن يستطيع اى شخص او مؤسسة او شركة الوصول اليها وذكر Gurle ان كل رسالة مرسلة لها مفتاح تشفير خاص بها ويتم ترتيبها بصورة عشوائية تماما مما يصعب حتى تجميعها والحصول عليها اذا تم التجسس وهذا ايضا لن يحدث.

ذكر أيضا ان Perzo تقوم بتشفير الرسائل ونقلها الى مكان يتم تشويه فيه هذه الرسائل حتى وان طلبت وكالة الامن القومى الامريكى NSA من Perzo كشف رسائل شخص ما عند أخذ هذه الرسائل ستكون مشوهة تماما ولن يستطيع اى شخص التعرف عليها او فك ترميزها ذكر ايضا ان فريق عمل Perzo لا يستطيع تماما رؤية ماذا تفعل وان أضعت الرقم السرى الخاص بحسابك للأسف لن نستطيع ارجاعه مرة أخرى لأننا ليس لدينا حتى سماح لفك تشفير هذه البيانات لأن Perzo على درجة عالية من الحماية لذا كن حذرا تماما من ضياع الرقم السرى حتى وان طلبت الحكومة اى رقم سرى او بيانات لن نستطيع مساعدتهم.

يمكنك زيارة الموقع الرسمى لتطبيق Perzo من : هنا

المصدر