كيف إستطاعت مواقع التواصل الإجتماعى إحداث ثورة فى عالم الأخبار

بواسطة أحمد علاء 11/17/2013 2:16:00 AM


هل تتذكر ما هى مصادر الاخبار قبل الانترنت ومواقع التوصل الاجتماعى ؟ التليفزيون ؟ او ربما الراديو او ربما قد سمعت خبرا من بعض الاشخاص, فى الماضى كان عليك البحث عن الخبر بنفسك عن طريق الذهاب الى مصادر معرفة الاخبار التى ذكرناها ولكن مع دخول الانترنت فى حياتنا وظهور مواقع التواصل الاجتماعى وخاصة فيس بوك وتويتر الرائدين فى سرعة توصيل الخبر, أصبحت الاخبار هى من تصل اليك فى اى مكان وأى وقت وذلك مع ظهور الهواتف الذكية أيضا التى تمكنك من الدخول الى الانترنت فى اى مكان واى وقت ومعرفة أى خبر ومايحدث فى أى مكان بسهولة تامة, بل ومن جميع المصادر المتواجدة على أرض الواقع ليس فقط من جهات رسمية خاصة بصياغة الاخبار وارسالها اليك.

مع بداية ازدهار الانترنت فى جميع المجالات بدأت جميع المؤسسات الاخبارية من قنوات تليفزيونية وصحف ومجلات بعمل مواقع الكترونية خاصة بها لادراج جميع الاخبار أول بأول بها, لم يصبح عليك الانتظار ليوم جديد لشراء العدد الجديد من الصحيفة لمعرفة جميع الاخبار فبمجرد حدوث الخبر يكون متاحا على شبكة الانترنت بل ويصل اليك بسرعة فائقة, وأدت مواقع التواصل الاجتماعى الى ازدهار هذا الامر بصورة أكبر انضمت جميع المؤسسات الاعلامية الكبرى الى مواقع فيس بوك وتويتر وبمجرد اشتراكك فى هذه المؤسسات ستصل اليك جميع الاخبار أولا بأول, فكر فى الامر قليلا ستجد أنه مقارنة بالماضى أصبحت على علم تام بجميع مايحدث حولك ليس فى دولتك فقط بل فى العالم أجمع فهذه ثورة حقيقية بالفعل.

إقرأ أيضا

معلومات وحقائق مثيرة حول مواقع التواصل الإجتماعى


ذكرت العديد من الاحصائيات أن 62% من مستخدمى الانترنت فى العالم يحصلون على الاخبار من المواقع المتخصصة على شبكة الانترنت مقابل 52% من المستخدمين يحصلون على الاخبار من موقع تويتر و 47% من المستخدمين يحصلون على الاخبار من موقع فيس بوك أما عن نسب رضا المستخدمين على الاخبار التى يحصلون عليها فيسجل مستخدمى موقع فيس بوك نسبا أعلى من تويتر نظرا لأن تويتر يضع حدا لعدد الحروف فى التغريدات 140 حرفا فقط فهو يقتصر على الاخبار السريعة فقط, أما فيس بوك فهو موقع شامل غير مقيد بأى شرط.

ليس الامر مقتصرا على الاخبار السياسية والحوادث او الشؤون الاخرى فقط, بل اصبح بامكانك ايضا معرفة جميع أخبار الطرق واماكن الازدحام فى طريقك اصبح بامكانك معرفة كل ذلك بسهولة عن طريق العديد من الخدمات التى يمكنك تصفحها على الانترنت من خلال هاتفك الذكى او جهازك اللوحى فى أى وقت, يمكنك ايضا معرفة أحوال الطقس فى أى مكان وأى زمان, فحياتنا تغيرت بالكامل بفضل هذه الخدمات ومواقع التواصل الاجتماعى, فثورة هذه المواقع والخدمات لا تقل أهمية عن ثورات الشعوب, فثورات الشعوب تغير أشخاصا وأنظمة كاملة وثورات الانترنت غيرت ثقافات كاملة.