بلاد بدون جريمة

بواسطة أحمد علاء 11/23/2013 9:08:00 PM


أعلنت السلطات السويدية إغلاق 4 سجون لعدم وجود سجناء فيهم , ولكن هذا لا يعنى ان السويد بلد بدون جريمة , فلا يوجد مكان فى العام خالى من الجريمة ولكن الوضع فى السويد اصبح اكثر امانآ و معدل الجريمه منخفض نوعآ ما وذلك يرجع الى ميزة مهمة فى السجون الاوروبية والامريكية ميزه من شأنها تغير حياة السجين واصلاحه ودمجه مرة اخرى فى المجتمع.

إعادة التأهيل هى من أهم مميزات السجون فى اوروبا وامريكا ويتم فيها السماح للمسجون بممارسة بعض الانشطة اثناء قضاء فترة العقوبة , وتختلف فترة اعادة التأهيل من بلد لأخر ففى اوروبا يمكن للسجناء القراءة و ممارسة الرياضة وفى الولايات المتحده يمكن للسجناء تعلم الحرف وممارسة الانشطة التجارية فتلك الطريقة فى معاملة السجناء تمثل مكسب مهم وكبير للحكومة فمن خلالها يتم انتاج فرد جديد صالح ومنتج فى المجتمع يمكن الاستفاده منه.

وبعد قضاء فترة العقوبة يصبح المسجون قادر على كسب قوت يومة دون اللجوء الى السرقة او تجارة المخدرات مثلآ وعلى العكس تمامآ نجد السجون فى معظم الدول العربية تمثل عبىء كبير على الحكومه لأن السجناء لا ينتجون اى شىء إطلاقآ بل يستهلكون الكثير من موارد الدوله دون فائدة.

ففى سجون الدول العربية على الحكومة ان توفر الطعام والشراب والكهرباء للسجناء دون اى فائدة وبعد انتهاء فترة العقوبه يخرج المسجون للمجتمع دون اى تغيير ويمارس ما كان يقوم به قبل دخوله السجن وهنا تأتى اهمية فترة اعادة التأهيل داخل السجون فعلى الدول العربية الاستفادة من التجربة الاوربية والامريكية واستغلال وقت وطاقة هؤلاء الاشخاص وتقديم لهم المساعدة للعودة الى المجتمع بشكل افضل يعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع.

المصدر