هل عملات Bitcoins على وشك تغيير العالم؟

بواسطة أحمد علاء 11/27/2013 2:59:00 AM


فى الفترة الاخيرة ازدهرت عملات Bitcoins بشكل كبير, وأصبحت تنمو بصورة هائلة وبالطبع قد سمعت عنها من قبل, وان لم تسمع عنها فذلك بسبب نموها الكبير فى فترة قصيرة, لذا دعنى أعرفك أولا على ما هية عملات Bitcoins.

عملات Bitcoins هى عملات إفتراضية ازدهرت بشكل واسع على الإنترنت بصورة كبيرة يتم التعامل بها الكترونيا فقط, وهى ليست مملوكة لمنظمة أو شركة معينه أو أى شخص ولكن كانت نشأتها لأول مرة فى عام 2008 من قبل اشخاص مجهولين الهوية حتى الان, تم انشاء هذه العملات الافتراضية على الانترنت بسبب الحملات الموسعه التى كانت تقودها حكومات الدول على تجارة المخدرات فكان هدف عملات Bitcoins هى تداول تجارة المواد المخدرة على الانترنت والدفع من خلال الانترنت دون معرفة السلطات الامنية وعدم القدرة على تعقبها لأن عملية تحويل عملات Bitcoins تتم فى سرية تامة من حسابات غير معلومة وغير معلوم من أين يتم ارسالها والى اين تذهب هذه العملات.

منذ عام 2008 وحتى شهور قليلة لم يسمع أحد عن عملات ال Bitcoins كثيرا ولكن فى فترة قصيرة انتشرت هذه العملات على الانترنت بصورة كبيرة, وتم بدء تداولها والوثوق بها على الرغم من عدم وجودها بصورة مادية أو كعملة حقيقية, وبدأت عمليات التعامل بها تزدهر فى جميع المجالات ليس فقط مجال تجارة المواد المخدرة, علم الجميع ان الانترنت هو مستقبل جميع التعاملات النقدية, لذا تم اتخاذ هذه العملات كوسيط للتبادل والبيع والشراء الى ان ازدادت قيمتها بصورة ملحوظة فى فترة قصيرة, وصلت قيمة عملة Bitcoin الواحدة الى أكثر من 600 دولار ولكن يتم تقسمتها بالطبع الى أجزاء لكونها عملة افتراضية فيمكن تقسيمها كما تشاء.

بدأت أولى خطوات ازدهار هذه العملات الشهر الماضى عندما أعلنت كندا عن تشغيل أول صراف آلى ATM لعملات Bitcoins حيث تقوم الماكينة بتحويل عملة الدولار الى عملات Bitcoins وتضيفها الى حسابك على الانترنت حيث بدأت فى فتح عالم اقتصادى جديد على شبكة الانترنت وبدأت هذه العملة فى الحصول على ثقة المستخدمين فى التعامل والتداول حتى أصبحت عملة الإنترنت الأولى على الرغم من أنها عملة إفتراضية.

  ويمكنك قراءة المزيد من التفاصيل حول الصراف الالى من هنا


لم يتوقف الامر عند ذلك الحد بل أصبحت بعض الفنادق والمطاعم فى أماكن متفرقة حوال العالم تسمح باستخدام عملات Bitcoins فى عملية الدفع, الى ان وصل الامر الى الجامعات, منذ ايام قليلة أعلنت جامعة نيقوسيات أكبر جامعة خاصة فى قبرص عن بدءها قبول دفع المصروفات بعملات Bitcoins لتصبح أول جامعة فى العالم تتعامل بههذ العملات, بل وطلب مسؤولى الجامعة ايضا من الحكومة القبرصية موافقتها على اعتبار عملات Bitcoins عملة مقبولة يتم التعامل بها محليا داخل قبرص فى جميعا الهيئات والمؤسسات.

ويمكنك قراءة المزيد حول هذا الامر من هنا


تأثير عملات Bitcoins على الاقتصاد :
اذا استمرت عملات Bitcoins فى الازدهار بهذه الطريقة ستفتح مجالا جديدا أمام العديد من الشركات والمستثمرين للتعامل بها, حيث بدأ بالفعل هذا الامر مع بعض الشركات الصغيرة مما سيؤدى الى ارتفاع قيمة هذه العملات بصورة أكبر والتخلى تدريجيا عن العملات الحقيقية خاصة ان عملات ال Bitcoins سيتم تداولها عالميا وليست مقتصرة على دولة أو اقليم ما, فى حين ستصبح هذه العملات جزء من عالم الاقتصاد فى المستقبل واذا وصلت هذه العملات الى البنوك سيكون تحول تام فى الاقتصاد سيكون نتائجه وتأثيره على حسب استخدام وتداول هذه العملات.

ذكر بعض الاقتصاديون ان السبب الرئيسى الذى أعطى لهذه العملات قيمة هو تمتعها بالقبول من العديد من الاشخاص, لذا بمرور الوقت ستصبح مقبولة من الجميع, تماما مثل عملية ظهور النقود الورقية والمعدنية فى العصور الاولى.

قديما كانت تستخدم عملية المقايضة فى البيع والشراء ولكن كانت لهذه العملية عدة سلبيات أبرزها عدم توافق الرغبات فى عملية التبادل وعدم صلاحية المواد المستبدله لفترة أطول لذا من هنا تم اختراع العملات المعدنية التى حلت هذه المشكلة وأصبحت تتمتع بالقبول التام وبعد ذلك جاءت العملات الورقية لتحل محلها, بالطبع لن تكون عملات Bitcoins على ذلك النحو ولكنها ستأخذ حصصا كبيرة من عمليات التداول النقدى والمعاملات النقدية.

كيف احصل على عملات Bitcoins ؟
على الرغم من ازدهار العملات حاليا الا انها مازالت صعبة الاستخدام وصعبة الحصول عليها لأنها ليس معترف بها او متدوالة فى جميع انحاء العالم, وليس معترف بها من قبل حكومات الدول ايضا, لذا اذا اردت الحصول على بعض عملات Bitcoins عليك الاول عمل حساب شبيه بالحساب البنكى على أحد المواقع الخاصه بتبادل عملات Bitcoins وأبرزها موقع ( Blockchain ) تقوم بدفع بعض المبالغ المالية للحصول على عملات Bitcoins بقيمة المبالغ التى دفعتها, ومن ثم تحصل على العملات وتقوم ببدء عملية التعامل بها.