ماذا يحدث على الانترنت فى الصين؟

بواسطة أحمد علاء 12/5/2013 8:59:00 PM


تعد الصين من أكبر الدول التى تمتلك عدد مستخدمي انترنت فى العالم, يوجد أكثر من 600 مليون مستخدم للانترنت حاليا وتأتى الولايات المتحدة فى المركز الثانى بـ 254 مليون مستخدم وعلى الرغم من ذلك يشكل الـ 600 مليون مستخدم فى الصين 44% من نسبة السكان فى حين تشكل الـ 254 مليون فى الولايات المتحدة 81% من نسبة السكان, ويستمر عدد زيادة نسب المستخدمين فى الصين يوميا حيث سيصل عدد المستخدمين الجدد فى الصين الى 135 مليون مستخدم جديد فى شهور, 78.5% من مستخدمى الانترنت فى الصين يستخدمونه من الهواتف الذكيى مقارنة بـ 63% فى الولايات المتحدة, بالاضافة الى ان هناك العديد من الخدمات الاخرى فى الصين متوفرة على الهواتف الذكية فقط مثل بعض تطبيقات المحادثة وأبرزها WeChat.

أظهرت الدراسات ان مستخدمى الانترنت فى الصين أكثر تفاعلا على الانترنت من اى دولة أخرى على الرغم من حظر أغلب المواقع الشهيرة فى الصين مثل مواقع التواصل الاجتماعى والبحث وأبرزها جوجل وفيس بوك وتويتر والعديد من المواقع الاخبارية الاخرى, فالصين لديها شبكة انترنت وبحث وتواصل اجتماعى خاص بها, فى عام 2011 قضى مستخدمى الانترنت فى الصين وقتا أمام الانترنت أكثر من مشاهدة التليفزيون لأول مرة فى العالم, ولأول مرة وصلت الولايات المتحدة ايضا هذا العام الى 75% من مستخدمى الانترنت يقضون وقتا امام الانترنت أكثر مما يقضون امام التليفزيون.

اقرأ ايضا
تعرف على الشركات الاكثر اعلانا على فيس بوك 

 
هناك العديد من الاسباب التى جعلت العالم الرقمى فى الصين يتفوق على بقية العالم على الرغم من قلة تواصل الصين مع بقية العالم, لنكتشف سويا ماهى هذه الاسباب وماذا يحدث على الانترنت وخارجه فى الصين..

وسائل الاعلام المتواجدة فى الصين ضعيفه جدا
بسبب الرقابة الشاملة التى تفرضها الصين على جميع وسائل الاعلام المرئية والمسموعة مثل قنوات التليفزيون والراديو وما الى ذلك, يلجأ الصينيون الى الانترنت لمعرفة الحقائق التى تحدث فى البلاد نظرا لأن محتوى وسائل الاعلام الصينية يبث ماهو موافق عليه من قبل الحكومة الصينية فقط, قم بسؤال بعض الصينيين عن التليفزيون ستكون أكثر الاجابات انه شئ ممل بالنسبة لهم, يوجد العديد والعديد من القنوات ولكن لا شئ مفيد لمشاهدته.

الصينيون يواكبون التطور
فى عام 1990 كان الصينيين فقط يعيشون فى المدن, الان وبعد مرور أكثر من عقدين أكثر من نصف الصينيين حاليا يعيشون فى المدن, وذلك يعنى ان أكثر من 300 مليون شخص صينى انتقل من القرى الى المدن فى هذه الفترة, اما علاقة هؤلاء الاشخاص بالانترنت ان الانترنت يصبح هو الوسيلة الوحيدة لاتصالهم الدائم بجذورهم وعائلتهم والاماكن التى تربوا ونشأوا بها, ليس ذلك فقط بل تخطط الحكومة الصينية لنقل 250 مليون صينى يعيش فى الريف الى مدن جديده يتم انشاؤها حاليا بحلول عام 2025.

الاطفال يشعرون بالوحدة دائما
بسبب قوانين الاطفال فى الصين لا يتم السماح للاطفال بالخروج من منازلهم كثيرا بعد المدرسة او الخروج وحدهم, فكل مايرونه هو نفس الوجوه فى المدرسه ونفس الوجوه ايضا فى المنازل بعد انتهاء اليوم الدراسى لذا الانترنت هو الوسيلة الوحيدة لديهم لتكوين صداقات جديدة والتواصل بصورة أكبر مع اشخاص آخرين.

ليس الاطفال وحدهم.. بعض الشباب يشعرون بالوحدة أيضا
فى الصين بسبب قوانين الاطفال هذه عدد الرجال فى الصين يفوق عدد النساء وخاصة فى المناطق الريفية, لذا الزواج فى الصين غاية فى الصعوبة وعلى الرجل بذا أكبر جهد وطاقة ممكن للحصول على رفيقة حياته, وجد الصينيون فى الانترنت وسيلة سهلة ورائعة للتعرف الى بعضهم البعض.

الشئ الاخر ان الشباب يجدون على الانترنت فى الصين مالا يجدونه فى الحياة الحقيقية, على الرغم من عدم وجود مواقع التواصل الاجتماعى الشهيرة هناك فهناك العديد من البدائل الاخرى مثل QQZone و WeChat و Renren و Alibaba وغيرها, وهذه الخدمات متشابهه الى حد ما ولكن يفرقها بعض الاختلافات لذا فالشباب أمامهم العديد من الاقتراحات لهذه المواقع.

يمكنك شراء أفضل المنتجات بأرخص العروض من الانترنت
فى الصين تعد أسواق الصين من أكبر خمس أسواق فى العالم وبازدهار الانترنت اصبحت هذه الاسواق متواجدة عبر الانترنت فليس على الصينيين النزول الى الاسواق وشراء حاجاتهم بأغلى الاسعار, كل ماعليهم فعله هو تفقد الانترنت وتفقد العروض والشراء من المتاجر الالكترونية بسهولة تامة.

تسويق العلامات التجارية ضعيف جدا فى الصين
العديد من اصحاب الشركات والمنتجات والخدمات فى الصين يفشلون او لا ينجحون بالشكل المأمول فهناك حوالى 330 ألف منتج فى الصين يتم اطلاقه سنويا أغلبهم بدون علامة تجارية وأغلبهم يفشلون, بسبب عدد السكان الهائل فى الصين وعدد الشركات والمنتجات المستخدمين لا يعلمون بوجود هذه المنتجات او العلامات التجارية, لذا عندما لجأ هؤلاء الاشخاص الى الانترنت وجودا فى الانترنت وسيلة هائلة لتعريف الناس الى منتجاتهم وخدماتهم, وفقا لبعض الاحصائيات فأكثر من 40% من المتسوقين رأوا العديد من العلامات التجارية والمنتجات لأول مرة من خلال الانترنت.

اعلانات التليفزيون باهظة الثمن
تحتكر الحكومة الصينية التليفزيون وجميع قنواته لذا اذا اردت الاعلان على شاشة التليفزيون ستتعامل تلقائيا مع الحكومة مما سيكلفك مبالغ طائلة, ولكن فى الانترنت وجد العديد من اصحاب الخدمات عدة مميزات أبرزها قلة التكلفة ووصل المنتج الى أكبر عدد ممكن من الاشخاص فى الصين.

كل ماسبق تعد من أبرز وسائل الحياة والمعيشة فى الوقت الحالى وجميعها تتم من خلال الانترنت فى الصين, لذا فالصينيون يحبون الانترنت كثيرا ولا يستطيعون الاستغناء عنه فى حياتهم اليومية فى كافة المجالات, ونركز على الصين تحديدا لكونها تمتلك أكبر عدد من مستخدمى الانترنت فى العالم 600 مليون مستخدم كما ذكرنا, وذلك العديد يمثل 44% فقط من نسبة السكان لذا فالمزيد والمزيد قادم ونتوقع الكثير على الانترنت من الصين فى المستقبل.

المصدر