14 طريقة جعلت من جوجل شركة عظمى فى 15 عام

بواسطة أحمد علاء 12/15/2013 11:46:00 PM


منذ عدة شهور احتفلت جوجل بميلادها الخامس عشر وهى من أكبر الشركات فى العالم حاليا وتعد واحدة من الشركات التى تتحكم بالانترنت فبعد 15 عاما من انشاؤها على يد لارى بيدج وسيرجى برين, يعد محرك بحث جوجل الان أكبر وأقوى محركات البحث على الاطلاق على الانترنت بالاضافة الى خدمات جوجل المتعددة التى لا غنى عنها ووصول جميع الخدمات ايضا الى قائمة أقوى الخدمات مثل موقع التواصل الاجتماعى جوجل بلس الذى يسجل ثانى أكبر موقع تواصل اجتماعى بعد عامين فقط من اطلاقه لأول مرة, بالاضافة الى نظام الاندرويد المملوك لجوجل الذى يعد أكبر وأقوى نظام تشغيل للهواتف الذكيى حاليا ويستحوذ على أكثر من 80% من جميع الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية فى العالم.

ولكن كيف استطاعت جوجل التحكم فى جميع هذه الخدمات ووصولها الى مكانة كبيرة بين المنافسين, وكيف جعلت جوجل ايضا من نفسها ملكة ورائدة الاعمال فى العالم, اليكم 14 طريقة اتبعتها جوجل أدت الى هذا النجاح الهائل :

1- المبادرات الداخلية وتعزيز فريق العمل المستمر :
عندما يأتى الامر الى التعزيز المستمر وتنمية روح العمل عند الفريق لا أحد يتفوق على جوجل فى ذلك الامر, تعطى جوجل الحرية للجميع لاظهار ابداعاتهم وتقييم اداء الجميع, وتتيح جوجل لفريق العمل البيئة المناسبة للابتكار الدائم فى جميع الخدمات.


2- ارضاء العملاء والمعلنين :
العديد من الاعمال والشركات لديهم أكثر من عميل واحد يساهم جميعهم فى نجاح الشركة, على سبيل المثال هناك المستخدم العادى كمستخدمى محرك بحث جوجل وهناك المستخدم شريك فى النجاح مثل المعلنين وهم من يتعاقدون مع الشركة ويدفعون المال من أجل الاعلان لمنتجاتهم على الموقع ليراها المستخدم العادى, جوجل ليست فقط أكبر محرك بحث فى العالم بل أيضا أقوى محرك بحث خاصة للمعلنين الذين يدفعون أموالا طائلة لوصول الاعلانات الى هذا الكم الهائل من المستخدمين, لذا توفر جوجل للطرفين جميع التسهيلات والخدمات اللازمه لمساعدتهم وارضاؤهم دائما.

إقرأ أيضا

هل هناك سر ما وراء ألوان شعار جوجل أم أنها مجرد ألوان عشوائية ؟


3- الوعى والتساؤل المستمر :
واحده من مميزات جوجل انها تنظر دائما الى المستقبل البعيد وتتساءل باستمرار ماهو الشئ القادم, وأدى ذلك الى خروج جميع التقنيات الحديثة من جوجل قبل حتى التفكير بها من أى شركة أخرى, على سبيل المثال ناقش لارى بيدج كثيرا أهمية مشروعات القمر المستقبلية والروبوت وبعد الافكار التقنية الاخرى لأنه يعلم تماما ان هذا هو العصر القادم, لذا يسعى بكل الطرق ان تكون جوجل الرائدة دائما, فجوجل لا تتوقف فقط على نجاحاتها الحالية بل تنظر بعمق الى المستقبل.


4- الابتكار الدائم :
جوجل تعد واحدة من كبرى شركات الابتكارات والاختراعات الحديثة فى العالم ولعل أبرز مثال على ذلك هو نظارة جوجل الذكية, فتعتمد جوجل دائما فى جميع خدماتها ومنتجاتها على ثقافة الابتكار والابتعاد عن الاشياء التقليدية, فالعديد من الشركات الاخرى ترضى تماما بنجحاتها ومنتجاتها الحالية خوفا من المجازفة فى اشياء جديدة ولكن هذا الخوف ليس لدى جوجل , فتدخل جوجل بكل ثقة فى كل ماهو جديد بعد العديد من الدراسات ونتيجة ذلك هى ابتعاد تلك الشركات عن روح الابتكار والثبات فى مكانها دون أى تقدم على عكس جوجل.


5- التركيز على الخدمات أولا :
تعلم جوجل دائما ان ارضاء عملاؤها ومستخدميها هو الشئ الاهم, لذا تركز جوجل على تحسين وتطوير جميع خدماتها أولا لأن رضا المستخدمين هو العامل الاساسى فى النجاح.


6- الابحاث المستمره والتطوير :
تقريبا تبتكر جوجل شيئا جديدا كل يوم ويظهر فى شكله النهائي بصورة أكثر من رائعة, يأتى ذلك بسبب الابحاث المستمرة من جوجل والتى تبحث بها فى جميع المجالات والاتجاهات لتحصل على أدق المعلومات والبيانات وايضا لمراقبة المنافسين والسوق, فجوجل تنفق أموالا طائلة على الابحاث والتطوير.

إقرأ أيضا

موظفى جوجل يعترفون بأسوء الاشياء فى العمل لدى جوجل


7- تقبل الفشل :
على الرغم من نجاح جوجل العظيم الا انها لا تخلو من الخطأ ايضا فتلك طبيعة البشر, واحده من مميزات ججل انها لا تستسلم فعلى الرغم من فشل بعض خدمات جوجل الا انها تمضى بقوة الى الامام ولا تنظر الى الوراء فهناك بعض الخدمات التى حققت فشلا وتم اغلاقها مثل Google Wave و Google BUZZ وغيرها, قامت جوجل باغلاق هذه الخدمات وتركت الامر خلفها واستمرت فى التقدم.


8- الحصول على البيانات الدقيقة :
تعد جوجل من أنجح الشركات فى الحصول على جميع البيانات والدراسات الدقيقة حول جميع ماتريد, فتعمل دقة هذه البيانات على اظهار المنتج او الخدمة النهائية فى أفضل واقوى هيئة, وتقوم ايضا بالحصول على الدراسات السوقية الدقيقة التى تقرر اطلاق هذه الخدمة او المنتج فى الوقت الحالى ام على جوجل الانتظار لبعض الوقت.


9- قدرة الموظفين على الابتكار والتنفيذ :
تختار جوجل موظفيها بعناية فائقة وتدعمهم بصورة مستمرة بل وتنمى روح العمل بداخلهم, لذا موظفى جوجل من اقوى موظفين الشركات على الاطلاق, يبتكرون دائما ويقترحون كل ماهو جديد بأدق الدراسات والبيانات, حيث لا تسمح جوجل للموظفين لقضاء اى وقت فراغ سوى يوم واحد فقط فى الاسبوع, وبقية الاسبوع للتركيز الدائم على المشروعات والخدمات وفى المقابل يحصلون على امتيازات هائلة من جوجل سواء مقابل مادى او فى العمل.


10- بيئة العمل لدى جوجل :
ذكر احد الاشخاص انه لديه العديد من الاصدقاء يعملون داخل جوجل, ذكر هذا الشخص انه فى كل مرة يزور بها اصدقائة داخل العمل يشعر انهم ليسوا بمكان عمل على الاطلاق, توفر جوجل لموظفيها بيئة عمل أروع وأفضل ما يكون فهذا المكان لا يبدو مكانا للعمل بالفعل ولكنه مكانا للراحة النفسية والاستمتاع بالوقت, تخلق هذه البيئة من العمل اشخاصا قادرين على الابتكار دائما وذلك لتصفية الذهن والعقل بشكل كبير.


11- الاعلان والتسويق :
جوجل من كبرى الشركات الرائدة فى مجال الاعلان والتسويق فتختار جوجل دائما المكان والزمن المناسبين للاعلان والتسويق لمنتج او خدمة ما وذلك ايضا بسبب وجود العديد من الموظفين المحترفين فى هذا المجال بالاضافة الى الدراسات السوقية الدقيقة.

إقرأ أيضا

5 إستراتيجيات لربح الأموال من خدمات إعلانات جوجل


12- البساطة :
على الرغم من التركيز الضخم من جوجل على الخدمات والمنتجات المستقبلية الا ان جميع منتجاتها وخدماتها تميل الى البساطة بشكل كبير, وأبرز مثال على ذلك هو الصفحة الرئيسية لمحرك البحث جوجل , لا يوجد بها غير الشعار البسيط تماما ومكان البحث فقط وايضا عرض النتائج بطريقة سلسة وبسيطة, وكذلك منتجات جوجل فتختار جوجل أبرز المصممين دائما للعمل عىل المنتجات والخدمات.


13- التدريب الدائم :
لا تتصرف جوجل كأنها من أكبر شركات العالم ولكن تضع فى اعتبارها ان الكبير قد يسقط يوما ما, لذا تستمر جوجل فى التدريبات المستمرة ودعم ايضا الشركات الناشئة واستمرار التعلم منهم وهذا مايؤدى الى النجاح المستمر والبقاء على اتصال وعلم دائم يجميع ما يحدث حولك من تطورات.


14- البحث :
منذ نشأة جوجل وحتى الان يرتبط اسم جوجل بالبحث لذا تصب جوجل جهدها الاكبر فى تحسين محرك البحث لتبقى أفضل وأقوى محرك بحث فى العالم.

المصدر