الخطاب الأول من الرئيس التنفيذى الجديد لمايكروسوفت إلى موظفى الشركة

بواسطة أحمد علاء 2/6/2014 12:57:00 AM


أعلنت مايكروسوفت أمس تعيين Satya Nadella رئيسا تنفيذيا جديدا لمايكروسوفت خلفا لستيف بالمر، حيث وقع الإختيار على Nadella لكونه من أكفأ العاملين داخل الشركة منذ 22 عاما وحتى الآن، ذكر ستيف بالمر الرئيس التنفيذى السابق لمايكروسوفت أن Nadella لديه العديد من المهارات القوية الرائعة التى ستتقدم بمايكروسوفت غلى الأمام فى الفترة القادمة وتحقيق ما لا إستطعت أن أحققه، أرسل Nadella فى اليوم الأول لتوليه المنصب خطابا إلى موظفى الشركة لتحيتهم وشكرهم وبث روح الثقة والعمل بداخلهم وإليك نص الخطاب...

من Satya Nadella إلى جميع موظفى مايكروسوفت هذا اليوم من أسعد الأيام لى، يذكرنى بأول يوم عمل لى مع مايكروسوفت منذ 22 عاما، كان لدى الإختيار حول مكان العمل الذى أريد أن أعمل به مثلكم تماما وقد إخترت مايكروسوفت ، إخترت العمل لهذه الشركة لأنى أصدق تماما أن مايكروسوفت هى الشركة الأفضل فى العالم لأنى أرى أن الشركة تعمل بكل طاقتها لتوصيل الإبتكارات والإختراعات الجديدة لتجعل العالم مكانا أفضل للعيش به ، لذا كان شرفا عظيما لى لقيادة هذا الصرح العظيم من الإبتكارات والإختراعات ولقيادة أيضا الموظفين العاملين ليلا ونهارا لجعل هذه الشركة الأفضل على الإطلاق ، وجئت هنا لتكملة مسيرة بيل جيتس وستيف بالمر اللذان حولا الشركة من مجرد فكرة الى أكبر شركة فى العالم تقدم العديد من الخدمات إلى الملايين حول العالم .

ولقد وفقنى الحظ تماما فى العمل بجانب اثنين من أعظم الأشخاص فى العالم، وباحتلالى منصب الرئيس التفنيذى طلبت من جيتس أن يكرس وقتا إضافيا لتقديم لنا النصائح دائما حول التقنيات والمنتجات الجديدة، وأتطلع أيضا إلى التعاون الشامل مع جون تومسون رئيس مجلس الإدارة الجديد للشركة، وعلى الرغم من إستمرار نجاح الشركة الهائل وتأثيرها الكبير فى العالم مازال لدينا الشغف جميعا لفعل ماهو أكثر، فمجالنا لا يحترم التقليد بل يحترم فقط الإبتكار ويقدره، فالوقت الحالى وقتا خطيرا بالنسبة للإبتكار ولمايكروسوفت ويجب أن تكون نسبة الأخطاء 0%، فهدفنا الأول أن تكون مايكروسوفت الأولى فى مجالات الهواتف الذكية والتخزين السحابى المسيطرة حاليا .

وقبل أن نبدأ فى العمل سويا ، سأعطيكم نبذة صغيرة عن حياتى وماذا يلهمنى ويحفزنى دائما.. أبلغ من العمر 46 عاما، متزوج منذ 22 عاما ولدى 3 أطفال، ومثلى مثل أى شخص آخر لقد كونت حياتى وتعلمت واكتسبت خبراتى وسط عائلتى، ومن يعرفنى جيدا يعلم أن لدى فضول كبير وحب إستطلاع وعطش دائم لتعلم الجديد دائما، إعتدت على شراء الكتب دائما ووصل الأمر إلى شرائى كتبا أكثر مما أنهيها، وأعتقد تماما أنك إذا توقفت عن التعلم دائما ستتوقف عن الإبتكار والإختراع وتقديم كل ماهو مفيد للعالم .


اقرأ أيضا

حقائق رائعة عن شركة مايكروسوفت 2013


لماذا أنا هنا الآن ؟
أعتقد إنى هنا لنفس السبب الذى يأتى بجميعكم هنا، وهو تغيير العالم إلى الأفضل عن طريق الإبتكار والإختراع، أعلم أن الأمر صعبا وكبيرا ولكن نحن فعلنا ذلك من قبل بالفعل وقادرين على فعله مرة أخرى الأن والإستمرار فى فعله فى المستقبل ، فمازلنا الشركة الأكبر والأقوى فى العالم فى كافة المجالات وخاصة فى مجال البرمجيات الذى اشتهرت به مايكروسوفت منذ إنطلاقها وحتى الآن، فالبرمجيات هى من شكلت حياتنا على على الإنترنت وغيرت معنى التواصل بين الأصدقاء والعائلة وجميع الناس، وكذلك غيرت الأعمال إلى شكل أفضل وتواصل أفضل بين رواد الأعمال وغيرهم .

لماذا نحن جميعا هنا الآن ؟
فى المراحل الأولية للشركة ويذكر التاريخ ذلك ، أن مهمة الجميع فى مايكروسوفت هى توصيل الأجهزة الشخصية إلى كل منزل وكل مكتب وكل مكان فى العالم ، وهو الهدف الذى حققناه بالفعل منذ سنوات، والآن نحن هنا لنركز على التقنيات الحديثة والأجهزة الحديثة لإيصالها أيضا إلى يد الجميع فى العالم ، ولكن مازال هذا الهدف قائما لذا قمنا بالإستحواذ على شركة نوكيا ونرحب بها كل الترحيب داخل مايكروسوفت، وسنكون كعائلة واحدة قادرة على تحقيق هذا الهدف معا، فأثق تماما أننا الشركة الوحيدة القادرة على تسخير البرمجيات والأجهزة لخدمة العالم وتوصيلها إلى أبعد الحدود ، فنحن الشركة ذو التاريخ والحاضر والمستقبل .

ما القادم ؟
علينا جميعا ألا نثق بكلمة المستحيل، يبدأ الأمر بثقتنا فى أنفسنا وثقتنا فى هدفنا وهو تحقيق المستحيل والبدء فى ذلك، على كل شخص داخل الشركة أن يعمل بأقصى جهد له حاليا وفى الفترة القادمة ـ فعلى أن أعترف فى بعض الأحيان نستخف بقدراتنا فى عمل الشئ وتوصيله إلى المستخدم ولكن علينا أن نغير ذلك الآن .

وفى النهاية كل ما أطلبه من الجميع هو إيجاد الهدف الأسمى من عملنا، فأفضل الأعمال والإبتكارات تأتى عندما تعتقد أن ماتفعله ليس مجرد عملا لكسب المال ولكن أكثر من ذلك ولتسهيل حياة الجميع ، فهذه هى فرصتنا الآن، فجميع الشركات تطمح إلى تغيير العالم، ولكن عدد قليل جدا من الشركات لديهم جميع الخبرات المطلوبة والموهبة والمصادر، وأثق تماما أن مايكروسوفت لديها جميع هذه الأشياء .

لنبنى مايكروسوفت مرة أخرى معا

Satya

المصدر