مايكروسوفت بين سيطرة الأندرويد والقلق من مصير ويندوز فون

بواسطة أحمد علاء 2/11/2014 5:30:00 AM


بعد تولى Satya Nadella منصب الرئيس التنفيذى الجديد لمايكروسوفت أصبحت هناك العديد من التساؤلات حول مصير العديد من خدمات ومنتجات مايكروسوفت بسبب تغيير الاستراتيجيات بالكامل قريبا، هل ستستعنى مايكروسوفت عن ويندوز فون؟ هل ستتجه مايكروسوفت الى نظام الاندرويد خاصه بعد شراء نوكيا وظهور هاتف نوكيا بنظام الاندرويد الملقب بـ Nokia Normandy حتى الان؟

الامر معقدا بعض الشئ ولا نعلم تماما كيف ستكون خطط Nadella فى المرحلة القادمة ولكن المؤكد ان ويندوز فون لا يبلى بلاءا حسنا أمام الاندرويد ولا يتمتع بعامل جذب قادر على تحديد مصيره فى الفترة القادمة.

لا يتمتع ويندوز فون باهتمام كبير من قبل المطورين مثل الاهتمام الذى يلقاه نظام الاندرويد ، مما يكلف مايكروسوفت اموالا طائلة لجذب المطورين لتطوير المزيد من التطبيقات مما يسبب ألما حادا فى رأس مايكروسوفت ، ولكن مع استخدام الاندرويد سيوفر على مايكروسوفت المال والجهد اللازمين للتركيز فى خدماتها ومنتجاتها الاخرى بسبب وجود جميع التطبيقات اللازمه فى متجر جوجل بلاى بالاضافة الى لجوء جميع المطورين الى التطوير لنظام الاندرويد بسبب الشعبية العريضة التى يتمتع بها، ستتمكن مايكروسوفت ايضا من وضع لمساتها الخاصة على نظام الاندرويد لكونه نظام مفتوح المصدر، على سبيل المثال ستستبدل جميع خدمات جوجل بخدماتها مثل Bing و SkyDrive وكذلك الواجهات قد تغيرها الى نفس تصميم ويندوز فون كما رأينا فى بعض صور هاتف نوكيا بنظام الاندرويد المسربة.

إقرأ أيضا

الآن تبدأ المعركة بشراسة بين نظامى الأندرويد وويندوز للأجهزة الشخصية


على الرغم من ذلك قد تكون عملية الانتقال من ويندوز فون الى الاندرويد اعترافا بالفشل من مايكروسوفت وستكون المرة الثانية التى تعترف بها بفشلها بعد اعلان ستيف بالمر فشل مايكروسوفت فى الجيل الاول من أجهزة Surface اللوحية ونظام Windows RT بعد خسارة الشركة أكثر من 900 مليون دولار وهو من الاسباب الرئيسية لتخلى بالمر عن منصبه، وهو الوقت الذى لا تحتمل به مايكروسوفت فشلا اخر خاصة مع الرئيس التنفيذى الجديد، ولكن يقول العديد من المحللين ان هذا الوقت قد يكون المناسبا للاعلان عن هذه الخطوة والانتقال الى نظام الاندرويد مع الرئيس التنفيذى الجديد خوفا من التمادى فى الامر حتى يصبح كارثيا لويندوز فون ومايكروسوفت ويظطر Nadella التخلى عن ويندوز فون مجبرا بدلا من التخلى عنه اختيارا فى البداية.

لنتحدث بالارقام :
كان العام الماضى شاهدا كبيرا على أنظمة التشغيل المختلفة بين الارتفاع والسقوط، مازالت المنافسة قائمة بين نظامى الاندرويد و iOS على الرغم من بعد نظام iOS كل البعد عن نظام الاندرويد حتى الان، حيث يحتل نظام الاندرويد حوالى 81% من حصص الهواتف الذكية السوقية ويتبعه iOS بنسبة 18% فى حين يأتى ويندوز فون بعيدا كل البعد ايضا بنسبة 3.2% فقط وذلك وفقا للعديد من شركات الابحاث، مما يجعله مازال بعيدا عن اسواق المنافسة بشكل كبير ويجعله ايضا بعيدا عن لقب الحصان الثالث فى السباق بعد الاندرويد و iOS.

ولعل أبرز اسباب القلق حول مصير ويندوز فون هو احتلال هواتف نوكيا وحدها على 90% من نظام ويندوز فون مما يشكل تهديدا كبيرا للنظام بسبب امكانية سقوط هذه الهواتف فى وقت ما مما يؤدى سقوط النظام ايضا مما دفع مايكروسوفت لشراء نوكيا ولكن مازال الامر كارثيا ويشكل تهديدا كبيرا، والدليل على ذلك هى المبيعات الضئيلة التى يحظى بها هواتف ويندوز فون عالية المواصفات وأبرزها هاتف Lumia 1020 بكاميرا 41 ميجابكسل، لم يسجل الهاتف أية معدلات جيدة تشير الى تقدم ويندوز فون او تقدم هواتف لوميا حتى الان على الرغم من المبيعات الهائلة التى يحققها هاتف Lumia 520 ضعيف المواصفات والذى يعد أشهر هواتف ويندوز فون، ولكن للاسف هذا الهاتف لا يسجل ارباحا تذكر لمايكروسوفت او نوكيا.

لننظر قليل الى سامسونج أحد الشركات المسيطره تماما على نظام الاندرويد بأجهزتها، تعد سامسونج شركة الهواتف الذكية الاولى فى العالم وتحظرىأجهزتها بشهرة وتقبل واسع فى جميع أنحاء العالم، احدى الشركات الاخرى التى دخلت الى عالم الاندرويد حديث وهى شركة أمازون بأجهزة Kindle Fire اللوحية، لاقت الاجهزة شهرة وتقبل واسع بين المستخدمين بل وجذبت أمازون المطورين اليها بشكل كبير بسبب استخدامها نظام الاندرويد فى الاجهزة وهو ما فشلت به مايكروسوفت على مدار سنوات ومازالت تفشل فى ذلك حتى الان.

فى النهاية سيكون قرار انتقال مايكروسوفت الى نظام الاندرويد قرارا عمليا وربحيا أكثر من كونه قرارا مرضيا للشركة، ولا نستطيع ان نجزم ان يكون قرار الانتقال الى الاندرويد قرارا حكيما او صائبا ولكن كل التقارير والمؤشرات تؤدى الى هذا القرار ومايكروسوفت وحدها من بيدها اتخاذ القرار او لا، ولكن المؤكد ان ويندوز فون لن يستطيع التغلب على نظام الاندرويد او حتى مجرد منافسته فى وقت ما او على الاقل قريبا.

ماذا تعتقد.. هل سيكون قرار انتقال مايكروسوفت الى نظام الاندرويد قرارا حكيما وسليما ام لا ؟

المصدر