تأثير التجسس التكنولوجى على الإنترنت فى المستقبل

بواسطة أحمد علاء 3/12/2014 3:17:00 AM


تم إفتتاح مؤتمر SXSW يوم أمس وهو أحد المؤتمرات الكبيرة فى العالم والتى تختص بعرض كل ما هو جديد فى التقنية والتكنولوجيا وغيرها من الأقسام الأخرى , ولكن المفاجأة كانت فى ضيف الشرف إدوارد سنودين العميل الحكومى السابق لدى الإستخبارات الأمريكية والتى تلاحقه جميع أجهزة الأمن القومى الأمريكى بسبب تسريبه برنامج مهم جدا وسرى للغاية والذى تحدث للحاضرين من مكان مجهول فى روسيا عبر أحد برامج الإتصال التى تعتمد على الإنترنت.

وتحدث إدوارد سنودين عن الدور المناسب الذى يجب على الحكومات إتباعه فى التعامل مع خصوصية المواطن وأضاف أن السبب الرئيسى فى الإضرار بمصالح الوطن والأمن القومى هى التجاوزات والإنتهاكات التى تتم من قبل الحكومات للتعدى على حرية المستخدم وخصوصياته عبر الإنترنت.

وأشار بهذه الإتهامات إلى رؤسائه السابقين وهما مدير وكالة الأمن القومى Alexander Keith ومدير الإستخبارات المركزية James Clapper الذين بحد وصفه من أشعلا النار على مستخدمى الإنترنت.

إقرأ أيضا

مواقع تقوم بالتجسس عليك فكيف تحمى نفسك ؟


أوضح إدوارد سنودين أيضا أن أجهزة الدولة المختلفة جميعها تعمل بطريقة غير أخلاقية ولدي كل واحدة منها قبو يحتوى على جميع المفاسد والمخالفات فى حق المستخدم البسيط , ومع ذلك فى إعتقادهم أن ما يفعلونه فى صالح الأمن القومى وهذا غير صحيح فنحن نريد التحرك نحو إتصالات آمنة بدون إنتهاك الخصوصية والتجسس على الآخرين.

وأضاف أننا نحتاج إلى الثقه لان فى نهاية المطاف إذا لم أثق فى الإتصالات والمراسلات الخاصة بى لصفقة تجارية ما فهذا يجعلنى أشعر بالقلق فبالتالى ما سيتأثر هو الإقتصاد الامريكى الذى ينمو ببطء.

وعندما طرح سؤال على إدوارد سنودين بخصوص هل أمريكا الطرف الوحيد فى موضوع الإنتهاكات ؟ أجاب أن أمريكا ليست الطرف الوحيد وأن هناك حكومات أخرى تشجعت وحذت حذو أمريكا وأصبحت تتجسس على مواطنيها , والحل الوحيد هو برامج الحماية وأنظمة تشفير قوية لتعزيز الأمن لصالح مستخدمى الإنترنت.

ولننظر إلى مثال بسيط مع تطبيق التراسل الفورى Snapchat فهو ليس معروفا أو مشهورا بسبب وظائفه الرائعة فهناك الكثير من التطبيقات التى تستطيع فعل ما يفعله ولكنه ذو شعبية واسعة بسبب توفيره لقدر كبير من الخصوصية لمستخدميه.

المصدر