الإجهاد يقود حوالي 79% من مديري تكنولوجيا المعلومات إلى إنهاء عملهم !

بواسطة أحمد علاء 5/6/2014 5:56:00 PM

 

لا شك أن لكل مهنة متاعب ولكن هل فكرت ذات يوم ما هي المتاعب التي تواجه مديري تكنولوجيا المعلومات ؟ وفقا للإحصائيات السنوية الواردة من GFI للبرمجيات فأن نسبة كبيرة تصل إلى 79% من مديري تكنولوجيا المعلومات يعتزموا النية على ترك هذا المجال - بارتفاع كبير عن العام الماضي (2013) حيث كانت النسبة حوالي 57 % فقط - بسبب الإجهادات المتكررة والضغط المستمر المتعلق بهذه الوظيفة .

 

وقد وجد الاستطلاع المقدم من مديري تكنولوجيا المعلومات إلى أن حوالي 38 % من موظفي تكنولوجيا المعلومات قد قاموا بالغياب عن وظائفهم نظرا للمتطلبات القاسية للوظيفة .هذا إلى جانب حوالي 35% من موظفي تكنولوجيا المعلومات قد قاموا بفقدان أوقاتهم مع أسريهم نظرا للضغوط المستمرة للوظيفة .

 

وقد قال بعض المستطلعين أن نسبة تكاد تصل إلى الربع من العلاقات الشخصية تفشل بسبب متطلبات هذه الوظيفة , كما أن حوالي 23 % من المستطلعين يعملون مابين 8 إلى 12 ساعة إضافية غير مدفوعة الأجر خلال الأسبوع - انه حقا أمر شاق - وحوالي ثلث المستطلعين يقولون أنهم يفقدون النوم بانتظام بسبب ضغوط العمل .

 

وحوالي ربع المستطلعين يقولون انهم يعانوا من أمراض المرتبطة بالتوتر الناتج من ضغط العمل, و17 % منهم يقولون أنهم في حالة صحية سيئة بسبب متطلبات العمل و 30% من المستطلعين يقولون أنهم أصبحوا أكثر عصبية وحدة عن غيرهم من نفس فئتهم المجتمعية ولكنهم يشغلون وظائف أخرى.

 

وتشتهر تكنولوجيا المعلومات بكونها واحدة من أكثر الوظائف المجهدة في وقتنا هذا حيث انتشرت بشكل واسع عن ما كانت بالسابق وذلك للدور الحيوي التي تقوم بة تكنولوجيا المعلومات في شتى المجالات من تجارة إلكترونية لإدارة المرافق وغيرها من المجالات التي لا غنى لنا عنها الآن .

 

ويلقى لنا (Sergio Galindo ) - المدير العام لوحدة أعمال البنية التحتية – في استطلاع GFI)) للبرمجيات هذا البيان حيث يقول : "هناك الكثير يمكن تقديمه من هذه المنظمة للتخفيف من الأعباء التي يتحملها موظفي تكنولوجيا المعلومات والتقليل من معدل التوتر العصبي الذي يصيبهم"

حيث يضيف قائلا  "أنة لابد من توفير ميزانيات جديدة لتكنولوجيا المعلومات ومن ثم زيادة التوظيف الذي بدوره سيخفف من ضغوط العمل على الموظفين ويقلل من التوتر بشكل ملحوظ "

 

كما يمكننا استثمار التكنولوجيا بشكل أفضل حيث يمكننا نشر التحديثات المتاحة واستخدام شبكات ال WI FI هذا جنبا إلى جانب استخدام الهواتف الذكية في أداء بعض المهام التي أصبح بإمكانها أدائها بسهولة والتقليل من مهام الموظفين باستخدام التكنولوجيا بشكل أفضل هذا جدير بأنة سيخفف حتما من الضغوط العصبية على موظفي تكنولوجيا المعلومات .

المصدر