عام 2015 سيشهد طفرة في صناعة الهواتف المضادة للماء والغبار وبأسعار متوسطة

بواسطة أحمد علاء 5/11/2014 7:03:00 PM

 

لاشك أن ميزة مقاومة الماء والغبار أصبحت من الأشياء التي تتنافس عليها الشركات حاليا فبعد ما قدمت شركة سوني هذه الميزة في هاتفها (اكسبريا زد) ومن بعدة (اكسبريا زد2) وجاءت بعدها شركة سامسونج بهاتفها (جالاكسى اس 5) والقادم بقوة ( ال جى جى 3 ) حيث سيكون لهما القدرة على البقاء دون تلف على عمق ثلاثة إقدام أو أكثر قليلا ومع فترة تصل إلى نصف ساعة تقريبا .

 

فمن المحتمل أن تعمم الميزة الهامة بالفعل على جميع الهواتف فيما بعد لاسيما على الشركات التي تريد المنافسة للاستحواذ على حصة كبيرة في السوق وجذب المستخدمين إليها .

 

ولكن يأتي أسعار هذه الأجهزة مبالغ فيه للغاية مما يجعل المبيعات محددة على طبقات معينة من المستخدمين  ولكن عام 2015 سيشهد انخفاضا ملحوظا في إدراج هذه الخاصية على الهواتف متوسطة السعر .

حيث أعلن الصانع الياباني سوني الاتفاق مع موردي المكونات المقاومة للماء للإقلال من سعرها, وكما ذكر المصدر المعلن عن تلك المعلومات أن شركات أخرى مثل (سامسونج وموتورولا ولينوفو و HTC) تسعى أيضا إلى الاستفادة من هذه الخاصية ودمجها ضمن أجهزتها لما لها من استحسان ملحوظ عند كثير من المستخدمين حيث ستعمل هذه الشركات على توسيع عدد الأجهزة المقاومة للماء والغبار في الهواتف متوسطة السعر بعد الإقلال من أسعار مكوناتها .

 

وجدير بالذكر أن جميع الهواتف المنتشرة حاليا المقاومة للماء لا يعنى أنها ستبقى دون ضرر فقط عند سقوطها في الماء ولكن قدرتها أبضا على مقاومة الماء حين أن ينسكب علية أو عندما يقع علية بعض من ماء المطر أو حتى سقوطها في المرحاض.

مصدر