فيس بوك تحول الإعدادات الإفتراضية إلى خاصة لمنع التطفل ولزيادة الخصوصية

بواسطة أحمد علاء 5/23/2014 4:59:00 AM


لاشك أن التحديث المستمر على الشبكات الاجتماعية شيء مهم جدا ويصب في مصلحة المستخدمين ونجد أن فيس بوك له باع طويل في مسألة التحديثات المستمرة منها ما هو جمالي ومنها ما هو أمني وتفاعلى وذلك رغبة منهم في إرضاء المستخدمين وتلبية لاحتياجاتهم.

وقد قامت فيس بوك حاليا بتغيير قرار دام لمدة تصل إلى خمس سنوات وذلك بتحويل الإعدادات الافتراضية بالمستخدمين الجدد إلي إعدادات خاصة وذلك لمنع التطفل وزيادة في خصوصية المستخدمين فمن الآن وصاعدا سنجد أن المستخدمين الجدد المنضمين إلي الشبكة الاجتماعية فيس بوك سوف تحول جميع تفاعلاتهم من صور ومنشورات وحالات من العام إلى الخاص.

ففى حالة وضع المنشور الخاص بك ستجد تذكيرا يطلب منك الجمهور الذي تسمح لهم أن يشاهدون تفاعلاتك على حسابك الخاص وان لم تقم بتحديد شيء ستقوم فيسبوك تلقائيا بتحديد قائمة الأصدقاء فقط كخطوة تأمينية لزيادة الخصوصية ومنع oversharing بدلا من أن كانت متاحة للجميع حيث ستمنع المتطفلين من معرفة إخبارك وتفاعلاتك.



ويأتي التفكير في هذا القرار من العام الماضي عند دخول ميزة الهاش تاج إلى فيس بوك مما جعل الأمر أكثر انفتاحا لذا كان يجب علي فيسبوك أن تأخذ خطوة للزيادة من الخصوصية لاسيما المستخدمين الذين لا يرغبون في أن تكون معلوماتهم الشخصية متاحة للجميع.

وفى الحقيقة لم تصدر نسبة للمستخدمين الذين يودون الإبقاء على معلوماتهم خاصة وغير متاحة للجميع ولكن أظهرت تقارير المستهلك لعام 2012 أن نسبة تصل إلى 28% فقط من مستخدمي فيس بوك يتركون معلوماتهم وتفاعلاتهم متاحة للجميع لذا يعتبر هذا القرار جاء نتيجة لرغبة معظم مستخدمي الشبكة واستجابة لردود أفعالهم.

ويذكر أن في عام 2009 كان الوضع العام هو الوضع الافتراضي للمستخدمين فيس بوك حيث كانت المنشورات متاحة للجميع من دون تحديد أو ادني خصوصية وكان الاقتصار على الأصدقاء فقط هو الوضع الافتراضي للمستخدمين مابين عمر 13 إلى 17 عام.



كما تخطط فيس بوك حاليا لطرح أداة جديدة لفحص الخصوصية وتذكير المستخدمين حول خيارات خصوصياتهم وفى النهاية تعد هذه الميزة من التطورات المهمة التي تلجئ لها فيس بوك لجذب مزيد من المستخدمين حيث أن الخصوصية والأمان هي أكثر شيء يبحث عنة المستخدم على الشبكة العنكبوتية والشبكات الاجتماعية على وجه الخصوص.

المصدر