تكنولوجيا جديدة تقلص المسافة بين العالمين الافتراضي والواقعي

بواسطة أحمد علاء 9/8/2014 10:08:00 PM


TSUKUBA صور ثلاثية الأبعاد افتراضية لكنها تكاد تكون واقعية، و هذا ما إقترحه باحثون يابانيون لتحسين هذا النوع من الألعاب لتمكين اللاعبين من التحكم و التلاعب بهذه الصور في العالم الحقيقي حيث ظهرت هذه التكنلوجيا في مختبرات "Miraisens" وهي شركة تتخصص في التكنولوجيا الفائقة والحديثة.

"حاسة اللمس هو الإحساس المهم للتواصل ولكنه غائب إلى هذه اللحظة في العالم الافتراضي" هذا ما قاله الرئيس التنفيذي لهذه الشركة "Natsuo Koda" خلال مؤتمر صحفي وهنا تأتي تكنولوجيا "3D haptique" التي تعطي الإحساس بلمس الأشياء في علم الصور الثلاثية الأبعاد.

وتقوم هذه التكنولوجيا الجديدة على خداع الدماغ، وذلك من خلال الجمع بين ما تراه العين وما تشعر به اليد من خلال الإهتزاز الذي سيحصل من آلة توضع في طرف الاصبع، وهذا الجمع هو ما يخلق الوهم. وإثر القيام بتجربة على نموذج " Helmet_Screen " وأظهرت شركة "Miraisens" كيف يمكن للمستخدم أن يشعر بالأشياء التي يلمسها على الرغم من أن يده تتحرك فقط في الهواء.

Miraisens هي شركة من المعهد الوطني للعلوم الصناعية المتقدمة والتكنولوجيا، أدت بالفعل إلى الابتكارات المختلفة في عالم الصور الرقمية و الروبوتات.

وتقدم الشركة المزيد من الاستخدامات الممكنة ليس فقط لإثراء محيط اللعبة وانما لخلق بعد حقيقي للعالم الافتراضي.

المصدر