In the past, the Aolis Date calendar watch was mostly presented in blue replica watches uk and black plates, and the brand added green warm brown and green vitality to the replica watches brand, offering more choices for those who love brand diving uk replica watches. The black disks are presented in matt and polished styles, demonstrating the sincerity of Oxley. In addition, the Aquis Date also introduced a new 39.5 mm watch, making it practical and stylish not only as a reliable instrument for diving suits, but also as an exquisite accessory under the replica rolex shirt cuffs.

للمرة الثانية سامسونج تسخر من iPhone 6 في سلسلة إعلانات " إنها لا تحتاج إلى عبقرية "

بواسطة أحمد علاء 9/12/2014 1:26:00 AM


إنه الصراع الدائم بين الشركتين والذي لن ينتهي أبداً كانت سخرت من آبل في أكثر من مناسبة قبل ذلك وأشهرها عندما قالت على مستخدمي الآيفون إنهم معانقي الجدار بسبب أن الآيفون يحتاج دائماً إلى أن يتم شحن بطاريته .

أيضاً بالأمس نشرت تغريدة تسخر فيها من آبل بمقولة ستيف جوبز "لن يشتري أحد هاتف كبير" بعد أن أطلقت آبل هاتف بشاشة قياسها 5.5 بوصة واليوم تستمر سامسونج في السخرية من آبل .

نشرت 6 إعلانات جديدة تسخر فيهم من آبل تحت اسم " انها لا تحتاج الى عبقرية " بالطبع تقصد أن الأمر لا يحتاج إلى أن تكون عبقري لكي تكتشف أن النوت 4 أفضل من الآيفون 6 .

نشرت الإعلانات تحت هاشتاج ?#‎NoteTheDifference? وقد يكون اسم الهاشتاج له معنى قريب ومعنى بعيد المعنى القريب هو لاحظ الفرق بين وآبل والمعنى البعيد أن أجهزة النوت مختلفة في كل شئ .

واحد من الإعلانات تسخر فيه من ساعة آبل ويبدو أن تلميح في فيه إلى أن ساعة آبل سيتم إطلاقها في بداية العام المقبل في حين أن توفر بالفعل ساعات ذكية في السوق .



إعلان آخر تتحدث فيه عن ميزة الشحن السريع الموجودة في النوت 4 وآخر تركز فيه سامسونج على القلم S Pen وهي ميزة يفتقدها بالطبع الآيفون 6 كذلك الحديث في إعلان آخر عن ميزة تعدد المهام وهي أيضاً ميزة غير موجودة في الآيفون 6 .







ثم إعلان آخر تسخر فيه من حجم شاشة الآيفون 6 ودقتها حيث أن النوت 4 يأتي بشاشة أكبر قياسها 5.7 بوصة وبدقة أعلى QHD والإعلان الأخير تسخر فيه من العطل المفاجئ الذي حدث أثناء مشاهدة الناس للبث المباشر لمؤتمر آبل حيث تعطل البث في بداية المؤتمر .





المصدر