ماذا لو كانت قوانين العمل وفقا لقوانين كرة القدم ؟

بواسطة أحمد علاء 10/21/2014 8:05:00 PM


قانون العمل ! لمن ؟ لصاحب العمل ! أم للعامل ؟ كم شركة تعمل بقانون العمل ؟ وكم موظف يحترم قانون العمل ! هل الموظفون يشعرون بالسعادة اثناء العمل وفقا لقانون العمل !؟ هل الشركة تستفيد من الموظفين على النحو الأمثل ؟ وهل الموظف يستفيد من الشركة كما يقدم لها الإستفادة وفقا لقانون العمل ؟! إذا كانت قوانين العمل فاشلة لماذا تستمر ! وإذا قوانين كرة القدم ناجحة لماذا لا تستغل ؟

اليوم سرحت بخيالى وقلت لنفسى ماذا لو كان قانون العمل وفقا لقواعد كرة القدم ! فلنتأملها سويا ونطبقها وننقاشها ! ولكن هل لاعبى كرة القدم هم الموظفين الأسعد فى عملهم ؟! بالتأكيد نلاحظ عليهم السعادة التى تكمن فى التفاعل مع الانتصارات والهزائم ! ولكن هل سبب هذة السعادة هو حبهم لعملهم ؟ ام قواعد عملهم التى جعلتهم يحبون عملهم ؟؟

فلنطبق سويا بعض قواعد كرة القدم على قانون العمل ولنرى النتيجة على وجوهنا :

- فبدلا من أن يقال "الموظف الذى يعمل فى الشركة الفلانية" يقال "الموظف المحترف فى الشركة الفلانية"

- تخيل وجود قانون مثل إعارة لاعبى كرة القدم فى قانون العمل ويسمى بـ "إعارة موظفى الشركات" فالشركات بالتأكيد لا تحتاج إلى موظفيها مدى الحياة وأيضا الموظف لا يحتاج إلى شركتة مدى الحياة ومن هنا تكمن مشكلة ترك العمل سواء كان بسبب العامل او بسبب صاحب العمل فالأول يريد التغيير ليجدد خبرتة والأخر يريد التوفير ! ولكن وفقا لقانون الإعارة من حق اللاعب (الموظف) أن يحترف بعقد إعارة لشركة أخرى لمدة موسم أو نصف موسم نظرا لحاجة الشركة الأخرى لقدراتة وإستغناء الشركة الحالية عن قدراتة فى الوقت الحالى !

- من أخطر المشاكل التى تقع بها الشركات وأصحاب العمل هو ترك الموظف العمل بشكل مباشر مهما كانت إحتياج الشركة له ! ولا يمكن أن تفعل الشركة له شئ لأن قانون العمل ضعيف ولا يطبق فى الأصل ! ولكن لو كان العقد عقد إحترافى مثل عقد لاعب كرة القدم وقوانين عامة على كل أندية كرة القدم تفيد بأنة لا يمكن للاعب (الموظف) الإنتقال إلى أى نادى (شركة) إلا فى فترة الإنتقالات المحددة السنوية مهما كانت الأسباب والمبررات ! حينها ستكون الشركة على علم مسبقة بالفترة التى يتغير بها موظفيها وتأخذ إحتياطتها اللازمة قبل هذة الفترة !

- عقد اللاعب (الموظف) يحدد بفترة زمنية سنة أو سنتين وبعد إنتهاء هذا العقد يحق لأى نادى (شركة) التعاقد مع اللاعب بشكل مباشر ليلتحق بصفوفها وفى حالة الرغبة فى التعاقد مع اللاعب قبل انتهاء فترة عقدة يجب على النادى التعاقد مع النادى الذى يلعب لصالحة اللاعب ولا يحق لة التعاقد مع اللاعب بشكل مباشرة فى هذة الحالة ولكن يحق للاعب قبول او رفض العرض المالى !

- تخيل أن يكون لك إسم فى سوق الأندية (الشركات) وكل الأندية تسعى للتعاقد معك والفوز بخدماتك ووقتها هل ستزال تشعر أنك تنتج لغيرك لا لنفسك ؟ هل سيكون لديك الحافز المستمر لتقديم أفضل ما لديك لانك مستفيد أيضا بشهرتك ؟!

- تخيل أن يكون هناك سنويا جائزة أفضل لاعب (موظف) فى العالم وان يكون هناك تشكيلة للفريق المثالى !

بالطبع قد تكون بدأت تفكر بالأمر وتسرح بخيالك أيضا معى وترى بعض القوانين الأخرى وتطبقها على عملك وفى النهاية تتفق أو تختلف معى أسعد بنقاشك ...

لمتابعة الكاتب عبر : تويتر - فيسبوك