الإختراقات الحالية تحبو وراء المال

بواسطة أحمد علاء 8/18/2012 9:00:00 PM

لقد تغير القراصنة أو ما يسمون بالهاكرز من أيام الماتريكس ، بتحولهم من بشر كل همهم التطلع إلى "صدم النظام " لمساعدة الصالح العام إلى أناس يتلهفون إلى المال .
على الأقل هذا ما يقوم به Mike Calce أحد القراصنة القدامى المعروف باسم " صبى المافيا " و يقول Mike Calce أنه لا يزال لديه اتصالات مع بعض من الأفراد الذين إعتاد على معرفتهم داخل مجتمع القراصنة و بينما كثير منهم لا يزالون نشطين إلا ان أولوياتهم قد تغيرت .
قد تغير دافع القرصنة من كونة تحقيق مكسب مادى إلى أكثر من ذلك ، و قال Calce بأنه فى سن الخامسة عشر كان قد إكتشف الثغرات الأمنية بالكثير من الشركات التقنية بما فى ذلك أمازون و ياهو و eBay و CNN ثم ألقى القبض عليه فى نهاية المطاف و اعتقل بسبب هذه الهجمات الإلكترونية على تلك الشركات .
و بعد ذلك ظل Calce خاملا لبعض الوقت و لكنه الآن يعمل مستشارا للأمن الرقمى فى مؤتمرات و قد قام بكتابة كتاب يشمل جميع خبراته فى الإختراق خلال عام 2008 أسماه بـ " كيفية إختراق الانترنت و ما هو سبب تصدعه إلى الآن " .
و أكد أيضا بأن هناك العديد من الأسباب وراء إختراق حسابات تويتر و فى الغالب لا تكون المكاسب المادية هى السبب بل تكون وراء دافع معنوى يدعو المخترق إلى فعل ذلك .
نتيجة لتحول صناعة الفساد و الدوافع المادية إلى مخاطر أكثر من ذلك و قد كانت القرصنة هى الأكثر خطرا على الشركات الكبيرة فقط لكنها الآن خطر على الأفراد العامة أكثر من ذى قبل .
و قد حذر الأفراد من أخذ إحتياطاتهم الأمنية الأساسية مثل إقامة الجدران النارية و إغلاق البلوتوث سواء فى الهاتف النقال أو أجهزة الكمبيوتر فى حالة عدم استخدامها و لا ننسى أيضا كلمات المرور فإن المخترقين لا يزالون يتعاملون بتقنيات غاشمة للإختراق و التى تعمل فقط على كلمات المرور الضعيفة .
فى حالة المخترق Honan كان يستخدم كلمة المرور الخاصة بالمدير و لكن المتسللين الآخرين يخترقون من خلال الثغرات الأمنية فى النظام و لذا ينصح Honan الجميع ببناء كلمات مرورية معقدة و تغييرها من فترة لفترة و قال أيضا بأن الشركات لا يستثمرون كثيرا من المال فى تأمين نظامهم .

المصدر