In the past, the Aolis Date calendar watch was mostly presented in blue replica watches uk and black plates, and the brand added green warm brown and green vitality to the replica watches brand, offering more choices for those who love brand diving uk replica watches. The black disks are presented in matt and polished styles, demonstrating the sincerity of Oxley. In addition, the Aquis Date also introduced a new 39.5 mm watch, making it practical and stylish not only as a reliable instrument for diving suits, but also as an exquisite accessory under the replica rolex shirt cuffs.

تخيل إذا لم تكن جوجل موجودة

بواسطة أحمد علاء 1/13/2015 12:21:00 AM


ياهو عملاق الإنترنت المتعثر والذي يواجه الكثير من المتاعب خلال الفترة الحالية كانت له فرصة الإستحواذ على جوجل عام 1997 بسعر قليل جداً وكان يُعرف وقتها محرك بحث جوجل بإسم BackRub .

لكن ياهو لم تقم بشراء جوجل ولكن ماذا لو نجحت بالفعل ياهو في الإستحواذ على عملاق البحث بالتأكيد كان سيكون محرك بحث ياهو قوي جداً ولكن هل كنا سنرى كل المشاريع التي قدمتها لنا جوجل في الوقت الحالي؟

في حقيقة الأمر إنه ليس هناك شركة طموحة مثل جوجل وكان من غير المتوقع أن نرى سيارات ذاتية القيادة والروبوتات وغيره من المنتجات من شركات آخرى موجودة في يومنا هذا غير جوجل .

نعم مايكروسوفت قامت بتطوير الكثير من المشاريع المثيرة للإهتمام داخل معامل R&D والفيسبوك تستثمر في مشروع Internet.org ليصل الإنترنت لمزيد من الأشخاص حول العالم ولكن مثل هذه المشاريع تعمل عليها الشركات لإنها ستكون مفيدة لها في المقام الأول .

لا يوجد شركة موجودة في وقتنا الحالي مستعدة للإستثمار في مشاريع مثل سيارات ذاتية القيادة أو غيره من المشاريع المشابهة سوى جوجل وإذا لم تكن عملاقة البحث موجودة في وقتنا الحالي كان سيكون هناك فجوة ضخمة جداً في عالم التكنولوجيا .

بالتأكيد أن تكون شركة واحدة هي المستحوذة وصاحبة السلطة على مستقبل التكنولوجيا أمر خطير ولكن عالم التكنولوجيا كان سيكون أقل إثارة بدون مهووس التكنولوجيا وصاحب الطموح الكبير لاري بيج .

المصدر